أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة هادي الصگبان - عشتار إبتسامة النيل2














المزيد.....

عشتار إبتسامة النيل2


فاطمة هادي الصگبان

الحوار المتمدن-العدد: 6226 - 2019 / 5 / 11 - 16:43
المحور: الادب والفن
    


عشتار إبتسامة النيل 2

قطع أحد الزملاء محاضرتها وسط عيون الطلاب الفضولية وأسرها بقول هناك رحلة جماعية لإعضاء هيئة التدريس والقسم لم يتمكن من جمع المبلغ المطلوب..
فهمت بأن عليها إقناع شيخها الأسمر ونيل القبول بإحضار عائلته ليكتمل النصاب وينعمون بزيارة ميناء قورينا التأريخي ...
بعد هنيهة اتصلت بأحب عروس النيل الى قلب الشيخ وكبرى عذراوته نفرتاري واخبرتها عن الرحلة ...لكن نفرتيتي الصغرى رسبت بمادتين رغم مقويات التدريس الخصوصي ..مما أدى الى إعلان الشيخ الحداد لأسبوع وسحب الأجهزة المسموعة والمرئية من الهيكل الأسري والمعترض يتحمل العقاب المضاعف...
بعد ان شاركت الحزن التأريخي عرائس النيل الثلاثة والأم الصابرة ..دعت لهم بالفرج وعودة الهدوء الى المعبد ...
اتخذت مقعدها قبالة الإله رع تترقب عدد دورات مسبحته خلال الدقيقة ...مدى إرتفاع سبابته في التشهد .. سرعة ارتجاف شفتيه الغليظتين المزمومتين ..رمشة عينيه الواسعتين ...قوة يده الضخمة على خد المكتب الناعس ...انفاسه التنينية بين التذمر والاستغفار ...عدد التفاتات المارد يمينا وشمالا..
أخيرا خفتت ضربات حذاءه الموك البني وعادت الأرض مستوية وحل الهدوء النسبي ...تقدمت الى شيخها بخطى أرنبية حثيثة ..تتابع تقلبات المناخ في وجهه وتدعو للإله رع بالسكينة وراحة البال ...
حدثته عن الرحلة و ..و..و...تفاصيلها قاطعها ..بأن المعبد في حصار خلال نهاية الأسبوع ...وعدها بالعطلة اللاحقة...
أخبرته بأن عشتار بحاجة الى مقابلة سيرين والتعلم منها فنون القتال وكيفية الإطاحة بالأسود وهذا لن يتحقق الا بتقديم القرابين في معبدي زيوس وابولو...
والتماس الرضا من ارستبيس وكالمتشس وارستوثانيس...
ونيل تلك الأسفار سيحقق بعض السلام في نفوس الرعية قاطني واديي النيل والرافدين ....
بعد الشروق كانوا يبتاعون النجوم الأفلة من أسواق الأغورا ثم أجتمع مجلس شورى الحضارات في قلعة الاكرابوليس وأخذوا يلعنون التخلف والشح الحضاري الذي أطاح بالرؤوس (1) في مدينة قورينا ...
قبل العودة قرر الفريق بزيارة مدينة الملاهي وهناك كان لعشتار رغبة مطاردة غروب الشمس في أعالي دولاب الهواء الكبير ...
لكن طابور التذاكر رجالي بهت ...وكالعادة التجأت للبطل الأسمر المحمر..
أبتسم الشيخ قائلا : أما آن لعشتار أن تنسى إيداع مرثاة صخر في غروب الشمس(2)
ماان وقف الشيخ ليحقق امنيات عذارى النيل والرافدين ..
حتى سحبته مجموعة من المارقين وجلدوه بعبارات ....
أبتعد أيها العبد ..أيها العبد ...أيها العبد
رائحتك نتنة لا تقف معنا ..
شهر الشيخ سيفه للقتال ...لكن قلة العدد وكثرة العذارى منعته ..
مشت عشتار على استحياء وتأنيب ضمير ...رفعت مسبحته الملقاة على الأرض ..
منحتها الى الشيخ قائلة :
لا تحزن لقد قطعوا رؤوس أسياد الحضارة فكيف سيحترمون الرعية ..
لمحت شروق الشمس في وجه شيخها ...
وعادوا الى الأرض يرقبون المغيب ....

...............................................
(1) شحات : مدينة الحضارات اليونانية والرومانية والتماثيل المقطوعة الرؤوس حادثة حقيقية لجريمة نهب طالت قبلها اثار وادي الرافدين والنيل ....
(2) يذكرني طلوع الشمس صخرا ....واذكره لكل غروب شمس ...ولولا كثرة الباكين حولي ..على إخوانهم لقتلت نفسي..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,462,467
- عشتار إبتسامة النيل
- العجوز والبلبل
- التعويذة
- 7 صدفة
- معادلة شاذة
- 4. أبنة الجن
- حداثة
- عندما تضحك الوعود / قصاصات من الواقع 4
- ذكرى
- وبعدين ....قصاصات من الواقع 3
- الجرائم البيضاء
- وعادت ...قصاصات من الواقع /2
- طعام الملائكة 1 قصاصات من الواقع
- سلام
- صمت العنادل
- قوقعة النورس
- البدلة
- نداءات ميتة
- دبش ...الإنسانية السوداء
- وانتصرت ..القبيلة


المزيد.....




- برلماني من البام: بنكيران و العثماني باعا الوهم للمغاربة
- دعم دولي واسع لمبادرة الحكم الذاتي أمام الجمعية الأممية الرا ...
- في سابقة.. إعادة انتخاب السفير عمر هلال في منصب أممي
- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة هادي الصگبان - عشتار إبتسامة النيل2