أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد عبد اللطيف سالم - مارسيليز فرنسي .. مارسيليز عراقي














المزيد.....

مارسيليز فرنسي .. مارسيليز عراقي


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 6211 - 2019 / 4 / 25 - 21:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مارسيليز فرنسي .. مارسيليز عراقي


تُثيرُ الإنتباه والإستغراب ، تلكَ القسوة المُفرطة ، وانعدام حسّ التسامُح ، في النشيد الوطني الفرنسي "المارسيليز" أو " لامارسييز" La Marseillaise ، الذي كُتِبَ في مثل هذا اليوم 25 نيسان – ابريل – 1792 .
هذا النشيد لم يكتبهُ لا فونتين أو رامبو أو ايلوار أو فاليري أو أراغون أو ابولينير ، أو بريفير .. بل كتبهُ جوزيف روجيه دي ليزل .. وكان إسم النشيد "نشيد الحرب لجيش الراين Chant de guerre de l Armée du Rhin
ولم يتم تغيير النشيد في فرنسا الحُريّة ، والحقّ والقانون ، والعدالة ، والعقل ، والضوء ، والجمال .. ولم يتمّ تعديله ، (مع كلّ ما مرّ على التاريخ الفرنسي من تحوّلات) ، منذ ذلك الوقت ، وإلى هذه اللحظة.
وعلى وفق ماورد في "يوكيبيديا" فإنّ فاليري جيسكار ديستان عندما كان رئيساً لفرنسا من عام 1974حتى عام 1981 قد قامَ بتخفيف حِدّة إيقاع "لامارسييز " لأن النسخة الأولى الأصلية منه كانت قوية النبرة من حيث النصّ والتلحين .
أكثرُ ما أخشاهُ هو أن نتّخِذَ من "المارسيليز" الفرنسي ، مِثالاً و ذريعة ، لكتابة "مارسيليز" عراقي مُشابه.
مقاطع من النشيد :

انهضوا يا أبناء الوطن
فقد دقت ساعة المجد
بعد أن رُفعت في وجوهنا
رايات الاستبداد المدممة.
هل تسمعون في جميع أصقاعنا
عواء هؤلاء الجنود الهمجيين
الذين يأتون حتى أسرّتنا
لذبح أبنائنا ونسائنا.
إلى السلاح، أيها المواطنون
شكّلوا صفوفكم
فلنزحف .. فلنزحف
وليتشبّع تراب أرضنا
من دمائهم القذرة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,087,589
- نملةُ الحُزنِ .. في مخزنِ العائلة
- وجوهُ النساءِ القديمات ، في الغُرَفِ الفارغة
- من الربيعِ العربيّ ، الى عبادِ الرَبِّ الصالحين
- قُلْ وداعاً أيُّها العالَم ، وأنتَظِرْ الفراغَ العظيم
- ثورة السودان الآن .. وثوراتنا السابقة
- ثقوبٌ سوداءُ .. لأمّي
- كليّات المجتمع Community Colleges ، و جامعات الشركات
- الشعبويّة ، و الشعبويّة الاقتصادية
- تلاميذي الذينَ أُريدُ أنْ أُعَلِّمَهُم الخَيال
- اطلاقُ النارِ على القِدّاح .. في نارنجةِ روحي
- منذُ الانفجارِ العظيم ، وإلى هذهِ اللحظة
- يحدثُ هذا في أرْذَلِ العُمْر .. في هذا الجزءِ من العالم
- أُمٌّ للتَذَكُّرِ .. أُمٌّ للنسيان
- الآباءُ على الجُرْفِ ، والأطفالُ يعبرونَ الروحَ ، بسلامٍ دائ ...
- نشيدُ البلادِ الحزينة
- غرقى الأجلِ الطويل
- تاريخُ الحُزنِ العميق
- أُغادِرُ البيتَ صباحاً ، وأكرهُ أشياءَ كثيرة ، تُصادفني في ا ...
- بعضُ الناسِ ، لا يُمكِنُ نسيانهم
- شيءٌ من المنطق


المزيد.....




- الإندبندنت: مرسي ترك ملقى على الأرض لأكثر من 20 دقيقة
- واشنطن تعرب عن استعدادها للمساعدة في الحوار بين يريفان وباكو ...
- ترامب يعلن رسميا انطلاق حملته للانتخابات الرئاسية للعام 2020 ...
- -ستكون أسهل-.. ترامب يطلق حملته الانتخابية
- موريتانيا.. الأغاني أداة للحملات الانتخابية
- تونس تسعى لاستقطاب 9 ملايين سائح
- عضو حكومي في لجنة الحديدة: تصعيد الحوثي يكشف عن خطط لنسف الت ...
- ليبيا... قصف جوي يستهدف مخزن للنفط والغاز ومؤسسة النفط تطالب ...
- تدمير مخزن تابع لشركة نفط إيطالية في ليبيا
- A History of Essaywriter.co.uk Reliable Refuted Writing bee ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد عبد اللطيف سالم - مارسيليز فرنسي .. مارسيليز عراقي