أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر ...فاشهدوا فاشهدوا فاشهدوا ....!!!!














المزيد.....

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر ...فاشهدوا فاشهدوا فاشهدوا ....!!!!


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 6201 - 2019 / 4 / 14 - 09:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الجزائر هي الأكثر شبها شعريا بطائر الفينيق، فقد كانت هي الأكثر شهوة استعمارية لمسح هويتها وتحويلها إلى رماد ككيان وطني من قبل الاستعمار الفرنسي الكولونيالي القديم خلال قرنين ، فكانت الأولى بين المستعمرات العربية التي ينهض طائرها الفينيقي من الرماد عندما نهضت من رماد الاحتراق بعد قرنين ... قرنين من الغياب عن التاريخ والجغرافيا ....

ولهذا فهي شديدة الطزاجة والسحر قي الذاكرة ، حيث هي النشيد الأول الذي تعلمته في طفولتي السورية ، وهي الفيلم السينمائي الأول الذي شاهدته مع زملائي الأطفال في الابتدائية بأوائل الستينات ، ولهذا فقد سكنت ذاكرتي بأسماء نساء عظيمات ثلاثة منذ مشاهدتي لفيلم "جميلة بوحيرد" ...وهن ( الخنساء –خولة بنت الأزور- جميلة بوحيرد )، وعندما سأعلم اللغة العربية في الجزائر سنة 1974 ، سأتعرف بسعادة على مخرج الفيلم (يوسف شاهين ) الراحل الكبير، وهو يعامل بحفاوة جزائرية كأنه واحد من مجاهديها الكبار .. .

فقد كان يتنقل بيننا كجمهور شاب أتى ليحييه مغردا كفيلمه ( العصفور)، دون أن يعرف أن الفن والابداع في مصر رائدة النهضة أبدا ، ستخلص إلى أيامنا التي تقوم (قناة أخوانية) مصرية في تركيا، بتقديم السيدة" أم كلثوم" بوصفها صناعة يهودية، ( فاسقة - فاجرة) لا تخجل من اظهار (عورتها/ شعرها) وهي بلا حجاب، بل وتقدم هذه القناة برنامجا لمفكرها الايديولوجي يقوم بتخوين صاحب جائزة نوبل (أحمد زويل) ....ومع ذلك يسألونك لماذا ينخفض تأييدالشعب التركي لأردوغان في الانتخابات رغم انجازات تجربته الديموقراطية الرائدة إسلاميا، جيث كل ( الإسلامويين ) العرب في تركيا يريدون من اردوغان أن يعيد أمجاد العثمانية ،وأمجاد السلطان عبد الحميد وتدميررمزية أتاتورك المنتصر المسلم الوحيد والأول على روسيا وأوربا في الحرب العالمية الأولى أي في العصر الحديث، في ( جنق قلعة ) الذي خاطبه أمير الشعر العربي أحمد شوقي حينها : (الله أكبر كم للفتح من عجب .....
يا خالد الترك جدد خالد العربي) !!!

بعد أن استبان الخيط الأبيض من الأسود في السودان بهزيمة الديماغوجية الديكتاتورية ( المتأسلمة )
، ومؤشرات عودة اليسار الوطني القومي التنويري صاحب الدور الريادي في (البيريسترويكا اليسارية العربية: إعادة البناء والشفاقية ) بعد اسقاط ( الجنرال عوف ) خليفة البشير قائد راية اعادة العلاقة العربية الظلامية مع نظام الطغمة الطاغوتية الأسدية المعادية للعروبة والوطنية السورية ...

فإن أملنا كبير في منجز التحرير الثاني للشعب الجزائري على يد شبابه الرائع الذي يشعرني بالفخر أنني قد ساهمت بتعليم بعض أبنائه ذات يوم ، وهو الجيل المعول عليه أن يكون جديرا بأبائه وأجداده من الثوار والمجاهدين الأوائل بالتحرير الثاني للجزائر من مثالات وأشباه ونظائر الأسدية الظلامية العمياء التي كانت شديدة التأييد والدعم لمثالها (الديماغوجي الشمولي- الأسدي- البعثي –الطائفي، الذي يبيع وطننا سوريا وآخرها الجولان، بالتقسيط ليبقى وتبقى معه ( سوريا المفيدة طائفيا له –حسب تعبير رئيس عصابته الأسدية - ولإيران الملالي وروسيا البوتينية المافيوية ....الخ









الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,839,425
- يسألونك عن الاحتلال الأسدي لبيتك في حلب وتدفئهم على احراق ال ...
- يسالونك عن مقاطعة المركز العربي للدراسات والأبحاث في قطر!!! ...
- هل تعلم الإسلاميون (الحركيون: أخوانيون أواشتقاقاتهم القاعدية ...
- هل تعلم الإسلاميون (الحركيون: أخوانيون أواشتقاقاتهم القاعدية ...
- تحية ومجدا للشعب الجزائري العظيم المجدد لشباب الحرية والثورة ...
- · هل تشاركنا الأرواح الخفية ( الجن ) حياتنا اليومية !!! د.عب ...
- الثورة السورية نتاج ( الثورة المعلوماتية التواصلية التعددية ...
- البخاري وتثبيته لصحة حديث (بكاء أهل الميت حزنا عليه، يسبب له ...
- المعول عليه في قراءة النص التراثي هو قداسة النقل وأولويته عل ...
- ممكنات العقلانية (المتأسلمة) للاسلام السياسي بين ( - عض هن ( ...
- قاعدة قياس الشاهد على الغائب ليس سمة مميزة للعقل العربي فحسب ...
- عصابة المافيا الأسدية توسع تحالفاتها بزعامة بوتين باستقبال ا ...
- رحيل السياسي والمفكر (عبد الله هوشة)
- طوبى لكل من جاهر بصوت روح وضمير الثورة السورية المستمرة بوصف ...
- هل انتخاب أحمد الريسوني المغربي بأكثرية مطلقة بديلا للشيخ ال ...
- الشيخ (القرضاوي) يمنح أردوغان صك الغفران (البابوي) والمجد ال ...
- الدور القطري –الإيراني –الأسدي في محاولة زرع الشقاق بين الدو ...
- فنان تشكيلي كان معارضا حدا جدا .... ينفي على قناة ( فرنسا 24 ...
- الإسراء والمعراج مثالا. إن كان ( رؤية أومناما ) .... أي هل ك ...
- الوسطية قد تكون مرحلة انتفالبة إلى المعرفة الموضوعية أو السد ...


المزيد.....




- صينية تقتل زوجها بسبب أفخاذ دجاج
- وليد جنبلاط يكشف عن مفاوضات بين نتنياهو وبشار الأسد عبر موسك ...
- إسرائيل تشكل سربا ثانيا لطائرات الشبح -إف-35I-
- ابتكار ممتص لهب لإطفاء الحرائق على متن المركبات الفضائية
- الأمن التونسي يقتحم ويغلق قناة "نسمة" وصاحبها يقول ...
- بريطانيا: تسريبات من اجتماع للحكومة بشأن هواوي تثير حفيظة ما ...
- وزارة اللامستحيل في الإمارات
- الأمن التونسي يقتحم ويغلق قناة "نسمة" وصاحبها يقول ...
- بريطانيا: تسريبات من اجتماع للحكومة بشأن هواوي تثير حفيظة ما ...
- مقتل طالبتان وجرح اخريات بسقوط قذيفة بالقرب من مدرسة في تعز ...


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر ...فاشهدوا فاشهدوا فاشهدوا ....!!!!