أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان جواد - قصيدة شعبية














المزيد.....

قصيدة شعبية


عدنان جواد

الحوار المتمدن-العدد: 6177 - 2019 / 3 / 19 - 12:50
المحور: الادب والفن
    


تدرون ليش الوضع هيج صار
لان عشنا واحد يصفك واحد يهلهل للظالم الجبار
وعشنا البؤس وبيع الاثاث في ايام الحصار
وعندما غضب الشعب ضد الطاغية ثار
فحدثت المقابر الجماعية وحل الدمار
والشعب بين مقتول ومعاق وأرملة ويتيم والدماء انهار
وتأمل الناس خيرا بسقوط نظام الحديد والنار
بمجيء اصحاب الديمقراطية والحرية لهم شعار
لكن زاد عدد القتلى والمعاقين اضعافا والارامل والايتام والاشرار
وبدل ماكان يحكم رئيس واحد صاروا هواي ولكل واحد انصار
وبدل ما كان البوك بس بالليل صار البوك مشروع وفي وضح النهار
والغش بكلشي بالغذاء وبالدواء والحرامية بدماء شعبهم صاروا تجار
لا بنوا مدارس ولا مستشفيات بس الهم زاد الاعمار
من قصور فخمة وحدائق وبساتين على ضفاف الانهار
وللمواطن الفقير والموظفين الصغار تعتذر وزارة الاعمار
والمدارس تم هدمها والمقاول غشاش والمسؤول سمسار
فصار بالصف العدد يتراوح بين الاربعين والخمسين والمعلم محتار
ومن الديمقراطية ما افتهمنا بس الفوضى والازدحام والانهيار
فلا قيم بقت فالطالب لايحترم المعلم صاحب الفضل والوقار
والرمي العشوائي صار عادة في الافراح والاحزان وفي الليل والنهار
والمريض لايعالج في العراق فاما للهند او لبنان او ايران يشد الاسفار
والذي لايملك المال يحجز له في المقابر بعض الاشبار
انتشر الضغط والسكر بل السرطان عادي صار
والمخدرات صارت مثل الجكاير تتعاطى امام الانظار
الموظف يؤخر المعاملة حتى يحصل على الرشوة فهو لايخاف العقاب ولا العار
بالعكس اصبح السارق محترم فهو يركب الجك سارة ويمتلك الدولار
التعينات الهم ولعوائلهم والاحباب والاصهار
السفرات والبعثات لكل دول العالم وللصغار والكبار
وابنائهم في افضل الجامعات وابن الفقير لايجد قسط كلية الاستثمار
فحتى التعليم تاجروا فيه واصبح لكل حزب جامعة وملهى وبار
والعدالة انعدمت والحرام صار حلال ومن الشيوخ طار الوقار
فهم يامرون الناس باحترام القانون والالتزام بالدين وهم فجار
وصاحب القانون خايف ومن اجل عيشة على نهجهم سار
فلم يبقى لنا نصير في هذا البلد غير المنتقم الجبار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,714,800,670
- عندما يتحول الحكام الى تجار يحدث الدمار
- لماذا الحاكم عندنا فاسد وظالم وعندهم خادم؟
- الفساد اعلى من المجلس الاعلى
- الدولة العميقة ومنطق اكل وصوص
- العولمة والجيل الجديد
- نجاح الحكومة بتطبيق القانون ومواجهة العرف السياسي
- الانتصار على الارهاب والاصلاح السياسي
- زيارة البارزاني وعودة الاتفاق والتوافق
- العقوبات الامريكية على ايران والقرار العراقي
- نريد حكومة افعال لا اقوال
- متى تتحقق الارادة الوطنية
- الحكومة القادمة وداء التوافق
- حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا
- انصفه الغرب وظلمه العرب
- انشطار الشيعة وتشكيل الحكومة القادمة
- الشعب يريد حكومة تخدم ولا تطوطم
- نداء المرجعية الاخير هل تتحول الكعكة الى خدمة
- تموز والثورات والمظاهرات والحل في ايلول
- مالفرق بين الحجر والشجر والبشر
- المدير عندهم متخفي وعندنا متعافي


المزيد.....




- سفير الكويت يعلق على حادث فرار مواطنه المتهم بالإعتداء جنسيا ...
- -ميقدرش-... أول تعليق من محمد رمضان على منعه من الغناء
- أسطورة السينما الأميركية يتخلى عن ترامب
- صدور رواية «شجرة الكليمونتين» للكاتبة السورية غنوة فضة
- كاريكاتير القدس- الأحد
- في الذكرى الـ55 لاغتياله.. مالكوم إكس وموسيقى جاز المسلمين ا ...
- رانيا يوسف تعلق على تصنيف أحدث أفلامها (18+)
- بعد خرجات مفضوحة للدفاع المفوض عن بوليساريو .. تبون ينزع قنا ...
- بالفيديو... سقوط مجدي يعقوب على المسرح بحفل تكريمه
- رئيس الحكومة: زيارات الجهات داعمة للتنزيل الفعلي للجهوي


المزيد.....

- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان جواد - قصيدة شعبية