أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عطيه عباس أبو غنيم - الفساد في العراق ؟














المزيد.....

الفساد في العراق ؟


عباس عطيه عباس أبو غنيم

الحوار المتمدن-العدد: 6173 - 2019 / 3 / 15 - 17:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الفساد في العراق ؟
عباس عطيه عباس أبو غنيم
قرار شجاع عندما صدر السيد عبد المهدي بتشكيل المجلس الأعلى لمكافحة الفساد في العراق ولما هذا القرار من أهمية لضرب رؤوس الفساد والمرتزقة الذين عاثوا في الأرض فساد بعد 2003 ومن المؤشر الذي أصدرته منظمة الشفافية الدولي عندما جاء العراق بالمرتبة 168 وفق تقرير المنظمة .
مؤشر جديد يضاف إلى العراق وحكومتها التي مضت على تشكيلها مئة يوم وتحت أنظار هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية لتصل المهام إلى دائرة المفتش العام للعمل سوية وكشف ملفات فساد لكل من سولت له نفسه في تدمير العراق وشعبة نتيجة جهل أو تعمد وعلى القضاء تحديد الجناة منهم أن كان متعمد أو غيره .
لم تزل عملية كشف المفسدين وتسليط الضوء عليهم بالأمر الهين مع وجود حواضن لها من بعض المتنفذين في جهاز الدولة وهؤلاء هم متورطون بملفات فساد تكاد أن تكون شبه مكشوفة للشعب مع وجود محركات وفضائيات تروج من هنا أو هناك لذر الرماد في العيون لتصبح العملية برمتها تسقيط سياسية وهؤلاء لهم أجندات متشابكة تعمل معها في الظل .
دبت الفوضى في جسد الأمة من خلال وسائل الأعلام منها المرئي والمقروء والمسموع وكل يدلوا بدلوه أن كان متحزب أو غيره وهؤلاء أمام تحديات كبيرة تسيطر عليها المادة الملعونة التي تسخر كتابها لتغير واقع العمل في العراق إلى فوضى هائجه بأحقاد وكأنما العراق يعيش بدون حكومة ولا قضاء ولا غيرها من المسميات وفي الحقيقة ................ أن البلدان المتحضرة تجدها في مقدمة الدول التي تجد شعبها مرفه بنسب عالية من التطور المعرفي ليقف صف واحد مع قادته ليستلهم القوة منهم الا عندنا نجد القائد في واد والشعب يغني على ليلاه في وادا أخر .
فلنجعل من خلال السطور تهيئه إلى كلامنا الأخير عزيزي القارئ الكريم الفساد أنهك الكل والعمل السياسي أصبح شبه مسيطر عليه من قبل بعض المتنفذين في أركان الدولة مع وجود مليشيات مسلحة ومن خلال هذه الكلمات نجد لا احد منا يتمكن من أصلاح المؤسسة الحاكمة ما لم تعزز دورها الرقابي لتتمكن من فرض القانون ليتسنى ممارسة دوره الطبيعي في أصلاح العملية السياسية برمتها فهلا علمت أيها القارئ اللبيب لماذا لا يتمكن أي مسؤول من تصحيح المسار وهنا نجعل الكل تحت طائلة من أين لك هذا لتحقيق العدالة التي فقدها العراق .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,494,232
- الصحفي الحقيقي و معاناته لتحقيق هدفه
- من قتل الكلمة ؟
- الغزو الثقافي من أجل من ........
- متى نستثمر طاقاتنا المطمورة ؟
- قصة تيه بني إسرائيل
- عقول مغلقة وصدئه
- شريعة الغاب والإعلان العالمي لحقوق الإنسان
- كلمة هل .......... وبدأ القلم!
- هل يكون الأمل قاتلا للعراق الجديد ؟
- عريان ترجل من قوافي شعره
- الساسة في نظر الكتاب ...........
- كيفية بناء دولة مؤسسات
- ضمائر فاسدة!جديد
- ضمائر فاسدة!
- هل قتل الحسين (ع) ثلاثاً ؟
- سبتان في نقابة الصحفيين ولكن!
- الأغلبية بين الضبابية وفقدان المعايير لتشكيلها
- خطوات شيعية تشوبها الاندساس؟؟
- الأغلبية الصامته وثورة التغيير
- الصداقة نعمة يرسلها الله لنا


المزيد.....




- تقرير: مقتل 149 مدنيا باحتجاجات العراق الأخيرة
- ما الذي يحدث في لبنان؟
- بالصور... بيان رسمي من مطار القاهرة بشأن غرق إحدى صالات السف ...
- من أجل مستقبل مشرق... أمريكا توجه دعوة إلى كوريا الشمالية
- زلزال قوي يضرب إندونيسيا
- بريطانيا... افتتاح أول بنك للشعر في العالم
- وليد جنبلاط: رئيس لبنان صامت والمتحدث باسمه جبران باسيل الذي ...
- عالم بريطاني: لا وجود لكائنات غيرنا في الكون!
- إسبر: سأحث الناتو على رفع الإنفاق لتعزيز القدرات الدفاعية لل ...
- خبير موارد مائية لـ RT: إثيوبيا خفضت توربينات سد النهضة لوجو ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عطيه عباس أبو غنيم - الفساد في العراق ؟