أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء اللامي - أردوغان يطالب بتسليمه 500 متظاهر كردي عراقي، فهل سيطالب مستقبلا باعتقال الشعب العراقي كله؟














المزيد.....

أردوغان يطالب بتسليمه 500 متظاهر كردي عراقي، فهل سيطالب مستقبلا باعتقال الشعب العراقي كله؟


علاء اللامي

الحوار المتمدن-العدد: 6133 - 2019 / 2 / 2 - 17:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أردوغان يطالب مسرور البارزاني بتسليمه 500 مواطن كردي عراقي تظاهروا ضد قاعدة شيلادزي العسكرية التركية في العراق، فهل سيطالب مستقبلا باعتقال وتسليم الشعب العراقي كله لتركيا ذات يوم؟
*بقراءة الخبر المنشور رابطه أدناه، نفهم إذن، أن القوات المدرعة التركية في قرية "شيلادزي" العراقية ليست وجودا رمزيا كما قال رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، بل هي كما قال وزير الدفاع التركي قاعدة عسكرية على سن ورمح ودبابات!
*وكما فشلت حكومة العبادي في اقتلاع الوجود التركي العسكري المفروض، واسمه في المعجم السياسي "احتلال عسكري"، اكتفت حكومة عبد المهدي برسالة احتجاج سلمتها إلى السفير التركي في بغداد ردا على قتل مواطنين عراقيين بقنابل ورصاص المحتلين الأتراك داخل الأراضي العراقي (ضمن حدود إمارة بارزان المستقلة عمليا) وقد اتخذت حكومة إمارة بارزان قرارا سريعا بعد التظاهرات السلمية التي قام بها الضحايا المدنيين من ذوي قتلى الطيران والمدفعية التركية ضد قاعدة شيلادزي يقضي بحماية القاعدة ومن فيها من عسكريين أتراك.
*حكومة نيجيرفان بارزاني، الخارجة لتوها من انتصار مالي كبير بفضل حليفها القديم المتجدد عادل عبد المهدي، تصرفت بعنجهية ولؤم مع أبناء شعبها وقالت إن عناصر تخريبية قامت بأعمال شغب في القاعدة وإنها ستحقق في الأحداث، علما أن (التظاهرة كانت سلمية ومرخصة من قبل السلطات الإدارية في المنطقة) وإن الجرحى والقتلى كانوا من المتظاهرين الكرد العراقيين.
*وفي بغداد ظلت السماء السياسية صافية والأجواء طبيعية ولم يسجل الإعلام أي حركة احتجاج أو تصريح استقلالي على الاحتلال التركي أو على قمع المتظاهرين السلميين العراقيين من قوات احتلال أجنبية على الأرض العراقية، فلا أحزاب وتحالفات وشخصيات النظام من العرب السنة أو من الشيعة قالت شيئا ذا بال، ولا الحكومة فتحت ملف وجود القوات التركية في المناسبة وطالبت سحبها فورا. وكأن الجميع في نظام المحاصصة راضين وموافقين و"متختخين" على الاحتلال التركي!
*آخر خبر في هذا الملف يقول إن الحكومة التركية طلبت من مسرور بارزاني ورئيس جهاز "باراستن" تسليم الأشخاص الذين شاركوا في التظاهرة وعددهم خمسمائة مواطن! ترى هل سيطالب أردوغان ذات يوم قادم باعتقال الشعب العراقي كله وتسليمه للجندرمة التركية إذا قام بتظاهرات دفاعا عن الرافدين "دجلة والفرات" اللذين يحتجز مياههما خلف سدوده العملاقة ؟!
*سؤال أخير: كم تبعد قاعدة شيلادزي التركية عن القاعدة التركية الأخرى قرب بعشيقة في محافظة نينوى والتي تضم 150 عسكري و 25 دبابة، وكم قاعدة عسكرية تركية تسكت عليها الحكومة العراقية في العراق؟
1-رابط: أنقرة تعلن موقفا حيال اجراءات اتخذها اقليم كوردستان بعد الهجوم على المعسكر:
http://www.shafaaq.com/ar/Ar_NewsReader/bd024e74-d040-472e-9df4-50db0271a2cd
2-رابط خبر مطالبة مسرور البارزاني بتسليم المتظاهرين الكرد ضد القوات التركية المحتلة في قاعدة شيلادزي:
https://baghdadtoday.news/news/73445/%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8-%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A8%D8%AA%D8%B3%D9%84





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,544,808
- صفحات من مقدّمة كتاب جديد لعلاء اللامي: موجز تاريخ فلسطين
- أنبوب النفط العراقي الأردني العبثي تحت الضوء البرلماني!
- تشومسكي وبيلكر وسبعون مثقفا وعالما يدعون في رسالة مفتوحة إلى ...
- محافظ كربلاء المقال يكشف خفايا ملف مطار كربلاء الدولي وعلاقت ...
- أنبوب الغاز الروسي المحمي بطبقة إسمنت ضخمة تحت البحر أرخص تك ...
- كوارث موازنة 2019: تنازلات وصفقات سياسية بغيضة!
- المحكمة الاتحادية تحكم بعدم دستورية عشر مواد وفقرات من -قانو ...
- العبادي يعترف اعترافا ناقصا!
- هذه حصة -إسرائيل- من أنبوب نفط العراقي الأردني في نسخته الصد ...
- مَن سرق معدات مصفى بيجي، العصائب أم وزير النفط ؟
- فضيحة أنبوب النفط العراقي الأردني: تكاليفه على العراق وأرباح ...
- جنرالات أميركيون وفجل طازج في شوارع بغداد!
- النكرة إسماعيل فاضل وفرقته للمقام زار دولة العدو فوصفه الصهي ...
- المادة 14 من الموازنة تفتح الباب أمام خصخصة النفط والغاز
- إيدي كوهين ودولته و-البحث عن حب الرگي- في الزيارات السرية لو ...
- جنرالات أميركيون في شارع المتنبي: جئنا لنبقى!
- محمد علي الحكيم يعترف بدولة العدو الصهيوني ضمنا ثم يتراجع مذ ...
- آخر مخترعات عبد المهدي: لا علاقة بين السيادة الوطنية ووجود ا ...
- بمناسبة استقالة الوزيرة الحيالي لأن أخاها داعشي!
- رفع صورة صدام هدية من السماء للطائفيين في السلطة وخارجها


المزيد.....




- كيم جونغ أون يبدأ رحلة قطار إلى روسيا لعقد أول لقاء له مع بو ...
- أول تعليق من تركي آل الشيخ بعد تصدر بيراميدز جدول الدوري الم ...
- تاسا.. صوت بغداد في تل أبيب
- برشلونة يقترب من حسم الدوري الإسباني
- الزعماء الأعلى أجرا في العالم
- من السيسي إلى البرهان.. تتشابه البدايات لكن ماذا عن النهايات ...
- النائب سعيد أنميلي يثير المشاكل التي يواجها الفلاح الصغير في ...
- النائبة فاطمة الزهراء برصات: الخصاص في قطاع الصحة يتطلب مقار ...
- اليمن... مسؤول أمني يحذر من مخاطر تصاعد الهجرة غير الشرعية م ...
- نيوزيلندا تعرض منح الإقامة الدائمة للناجين من هجوم كرايستشير ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء اللامي - أردوغان يطالب بتسليمه 500 متظاهر كردي عراقي، فهل سيطالب مستقبلا باعتقال الشعب العراقي كله؟