أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 35 -هل شك الانبياء.. في وجود الله ؟















المزيد.....

35 -هل شك الانبياء.. في وجود الله ؟


ابراهيم الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 6113 - 2019 / 1 / 13 - 22:02
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة الخامسة والثلاثون : البقرة 253- 260

253- تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ وَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ
1- ما علاقة الاية بما قبلها .. فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ …...
2- تلك : تطلق علي غير العاقل وليس علي الرسل .. المثال: وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ آل عمران 40
3- لماذا يفضل الله بعض الرسل علي بعض درجات ؟
4 - الله لم يكلم الرسل لان الكلام يطرح سؤال :
ما اللغة التي تحدث بها الله مع الرسل ؟
ثم ان كلام الله مجاز مثل : يد الله فوق ايديهم ، يبقي وجه ربك ، يحمل عرش ربك فوقهم ، و جاء ربك و الملك صفا صفا .. الخ
5- ايدناه بروح القدس: هل تعني ان الله تجسد بروحه في السيد يسوع المسيح طبقا لنظرية المسيحيين ؟
أيدناه : أي دعمناه بجبريل / القرطبي
والدليل ان الله أيده (بروحه) وليس بجبريل ، أنه نفخ من ( روحه ) فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا (91) الانبياء
6 - ولكن اختلفوا: هل اختلافهم بارادة الله ام بارادتهم ؟
7 - ولو شاء الله ما اقتتل ، ولوشاء الله ما اقتتلوا: هل الاقتتال مشيئة الله وارادته أم ارادة المتقاتلين ؟

254- يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ
ما علاقة هذه الاية بما قبلها ؟
رزقناكم : الله يتحدث عن نفسه بضمير الحاضر، اي رزقناكم نحن الله

255- اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
1- ما علاقة هذه الاية بما قبلها ؟
2- من المتحدث عن الله بضمير الغائب 9 مرات بالاية ؟
3- لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ :
بني إسرائيل قالوا : يا موسى هل ينام ربك؟
فناداه ربه : يا موسى ..سألوك هل ينام ربك؟
فأمره الله ان يمسك زجاجتين بيديه
فنام بعد ثلث الليل .. فوقعتا علي ركبتيه
ثم صحا فأمسك بهما حتي جاء آخر الليل .. فنام .. فسقطت الزجاجتان .. فانكسرتا
فقال: يا موسى لو كنت أنام لسقطت السماوات والأرض فهلكتا ، كما هلكت الزجاجتان ، فأنزل اللّه على نبيّه آية الكرسي / بن كثير
4- وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ :
A- طول الكرسي لا يعلمه إلا الله / ابن عساكر
B- بين كل سماءين مسيرة 500 عام وبين السماء السابعة وبين الكرسي 500 عام ، وبين الكرسي وبين العرش 500 عام، والعرش فوق الماء ، والله فوق العرش / ابن مسعود
C - يوجد 4 ملائكة لكل واحد منهم 4 وجوه : وجه إنسان ، وجه أسد ، وجه ثور، وجه نسر
أحاطوا بالسماوات ، رؤوسهم تحت الكرسي ، الكرسي فوق العرش / أبي مالك
D - يوجد كرسيين أحدهما تحت العرش، والثاني فوق العرش / البيهقي
E- السماوات والأرض في جوف الكرسي ، والكرسي بين يدي العرش / ابن مسعود
F- سئل النبي عن.. وسع كرسيه السموات والأرض فقال: كرسيه موضع قدميه / القرطبي عن ابن عباس

256- لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
ما علاقة هذه الاية بما قبلها ؟
سبب النزول :
1- نزلت في رجل اسمه أبو حصين كان له ابنان تنصرا وسافرا إلى الشام ، فأتى أبوهما الي النبي مشتكيا أمرهما، ورغب في أن يبعث من يردهما .. فنزلت الاية / القرطبي
2- نزلت في أهل الكتاب .. ألا يكرهون على الإسلام بشرط يدفعوا الجزية
3- منسوخة بآية .. يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين / التوبة 73
لأن النبي أكره العرب على دين الإسلام وقاتلهم ولم يقبل منهم إلا بالإسلام / القرطبي .. سطر 4 ، 5

257- اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
1- ما علاقة الاية بما قبلها ؟
2- المقصود بالذين (امنوا) هم من امنوا بمحمد وكفروا بعيسي ( جلال الدين السيوطي ) ص 50
3- الطاغوت مفرد & يخرجونهم جمع .. ما الحكمة ؟

258- أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
1- ما علاقة الاية بما قبلها ؟
2- الذي حاج إبراهيم في ربه هو ملك بابل نمرود بن كنعان
ألم تر يا محمد إلى الذي جادل إبراهيم في ربه و أنكر أن يكون هناك إله غيره
و طلب من إبراهيم دليلاً على وجود ربه
فقال إبراهيم
ربي هو الذي يحيي ويميت
فقال النمرود أنا أحيي وأميت .. يمكن ان أحضر رجلين استحقا القتل فأنفذ في أحدهما ، وآمر بالعفو عن الآخر فلا يقتل
فقال إبراهيم اللّه يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب .. فعجز النمرود
فبعث الله إلى نمرود ملكاً يأمره بالإيمان 3 مرات فأبى
فقال الملك للنمرود اجمع جيوشك وأنا كذلك
فجمع النمرود جيشه وأرسل اللّه عليهم بعوض فأكلت لحومهم ودماءهم، وتركتهم عظاماً
دخلت واحدة منها في منخري الملك، فمكثت في منخري الملك 400 سنة عذبه اللّه بها، فكان يضرب رأسه بالمرزبة حتى أهلكه اللّه

259- أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
1- آراء في من هو الرجل المار بالقرية :
A- عزير
B- إرميا
C - الخضر
D - رجل من بني إسرائيل
E- غلام لوط
F- أشعيا / القرطبي
2- القرية هي بيت المقدس و قد مر عليها الرجل بعد ان خربها اعداء بني اسرائيل .. قتلوا أهلها واصبحت خاوية علي عروشها
فوقف متفكراً فيما آلت اليه من خراب وقال أنَّى يحي هذه اللّه بعد موتها ؟
فأماته الله مائة عام ثم بعثه بعد سبعين سنة بعد ان تم تعمير القرية و عاد اليها بنو إسرائيل إليها (دليل علي حق تاريخي لبني اسرائيل في الارض )
فلما بعثه الله بعد موته .. أحيا عينيه لينظر بهما إلى صنع الله فيه كيف يحيي بدنه فلما استقل سوياً
قال الله له بواسطة الملك كم لبثت؟
قال لبثت يوماً أو بعض يوم لأنه مات أول النهار وبعث آخره
قال بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه ( يتحلل ) و كان عنب وتين وعصير لم يتغير او يتحلل
وانظر إلى حمارك أي كيف يحييه الله
وانظر إلى العظام كيف ننشزها أي نركب بعضها على بعض، وقرئ ننشرها ، أي نحييها ثم نكسوها لحماً بعد ان تفرقت عظام حماره حوله يميناً ويساراً
فنظر إليها وهي تلوح من بياضها
فبعث الله ريحا فجمعتها ثم ركب كل عظم في موضعه حتى صار حماراً قائماً من عظام ثم كساها اللّه لحماً وعصباً وعروقاً وجلداً
وبعث ملكاً فنفخ في منخري الحمار فنهق بمرأى من العزير. فقال أعلم أن اللّه على كل شيء قدير ، وقرأت إعْلَم

260 - وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
1- لم يشك إبراهيم عليه السلام في إحياء الله الموتى وإنما طلب المعاينة
2- لأنه شك في قدرة الله تعالى و اراد ازالة شكوكه
قيل له خذ الديك والطاووس والحمام والغراب وخلط لحوم البعض إلى لحوم البعض مع الدم والريش
ثم جعل من ذلك المجموع المختلط جزءا على كل جبل
ووقف هو من حيث يرى تلك الأجزاء وأمسك رؤوس الطير في يده
ثم قال : تعالين بإذن الله
فتطايرت تلك الأجزاء وطار الدم إلى الدم والريش إلى الريش حتى التأمت مثل ما كانت أولا وبقيت بلا رؤوس
ثم كرر النداء فجاءته سعيا، أي عدوا على أرجلهن / القرطبي
السؤال : هل طلب إبراهيم من الله أن يريه كيف يحي الموتي .. كان بسبب شكه في وجود الله أم قدرته ؟
لو آمن ابراهيم ( بوجود ) الله لآمن (بقدرته) علي احياء الموتي ، ولم يطلب منه ان يريه كيف يحييهم
إبراهيم اراد ان يتثبت من وجود الله بالاساس ليطمئن قلبه ، الايمان بوجوده يتنافي مع الشك في قدرته علي إحياء الموتي.
الموضوع منشور ( بنفس العنوان ) علي رابط اليوتيوب التالي :

https://www.youtube.com/watch?v=diewVBfdF5g





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,163,874,877
- 34 - هل القرآن .. كلام بني اسرائيل؟
- 33 - هل آيات القرآن .. بحاجة لاعادة ترتيب ؟
- 32 - من قالت للنبي .. أعوذ بالله منك ؟
- 31 - هل اوحي الله قرآنا الي عمر؟
- 30 - هل تجسد الله في القرآن ؟
- 29 - من قال هذه الايات .. الله ام النبي محمد ؟
- 28 - هل الله واحد ؟
- 27 - أين الوحدة الموضوعية في القرآن ؟
- 26 - إلغاء السنة النبوية .. هو الحل
- 25 -هل القرآن .. كتاب بشري ؟
- 24 - الله يبتلي .. ولا يعلم النتائج
- 23 - الله .. لا يعلم
- 22- هل الله في القرآن .. مجرد شيء ؟
- 21- هل كلام اليهود .. قرآن ؟
- 20 - من غير الله يقول قرآنا ؟
- 19- هل كذب ابو الانبياء ؟
- 18- محمد .. نبي بلا معجزات
- 17 - إما القرآن .. و إما السنة
- 16 - النبي محمد .. كان ينسي الوحي
- 15 - السحر الوارد بالقرآن .. مجاز وليس حقيقة


المزيد.....




- زلزال بقوة 6 درجات يضرب إندونيسيا
- عشرون قتيلا على الأقل في هجوم لطالبان على قاعدة عسكرية في أف ...
- الاحتلال يقتل فلسطينيا بذريعة محاولته طعن جندي
- قادرة على شن ضربة نووية... الكشف عن قاعدة صواريخ سرية في كور ...
- صور.. -قمر الذئب الدموي- حول العالم
- دراسة: لا تحمم طفلك فور الولادة
- باحثون: صعود السلالم يحسن صحة القلب
- البشير في قطر وسط احتجاجات في عموم السودان
- ثروة أغنى أثرياء العالم تزداد 2.5 مليار يوميا
- هدنة بين فصائل ليبية في محيط طرابلس


المزيد.....

- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 35 -هل شك الانبياء.. في وجود الله ؟