أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عائشة اجميعان - بعد انسحاب السلطة, حماس تدير معبر رفح














المزيد.....

بعد انسحاب السلطة, حماس تدير معبر رفح


عائشة اجميعان

الحوار المتمدن-العدد: 6107 - 2019 / 1 / 7 - 11:51
المحور: القضية الفلسطينية
    


التعاقد على خروج عدد كبير من المعتمرين, والاعلان بشكل كبير والتعاقدات الكبيرة مع شركات الحج والعمرة في قطاع غزة والتنسيق عبر معبر رفح, فيما بدا وكان حماس تعمل مع الجانب المصري على تسويغ قبول وجودها وحكمها, بعد ان كان التعامل معه على اساس الامر الواقع.
ثم حل التشريعي, المماحكة بين فتح وحماس, على خلفية الاعتقالات التي طالت ابناء فتح ابان المهرجان, قطع الرواتب الذي قيل عنه خطا فني وتم اصلاحه, الاعتداء على مبني تلفزيون فلسطين في غزة, اعتقال بعض موظفي المعبر عشية المهرجان الفتحاوي المزمع اقامته يوم 7/1, فالاعلان عن سحب موظفي المعبر في نفس اليوم.
الخطوات السابقة اعتدنا عليها من طرفي الكارثة الوطنية على مدي اثنا عشر عاماً, لكنها بدت وكانها نقطة في نهاية سطر من اللامعقول من الاعمال.
اذ تبدو الخطوة الاخيرة كانها قمة جبل الجليد, التي اخفت كثيراً, من الجبل المتكون في السر, والذي اصبح اليوم فضيحة على الملأ والتي تؤدي بشكل فعال, الى الانفصال بين شطري الوطن الذي كان, جبل من تراكمات الفعل ورد الفعل, وكانها مباراة ملاكمة, والذي بدا يظهر مكوناته للعيان, ولنا ان نعتبرها, الطريق الشائكة التي ستودي الى قسمة ما تبقى من الوطن المقسم اصلا, والمحتل ارضا بواسطة اسرائيل, والمحتل شعباً بواسطة قياداته اللاشرعية والتي تتغني بترانيم اضحت عواء وعويلاً على انغام الضياع والتضييع لحسابات اطراف خارج الوطن, فيما يصب مباشرة ودون ان تطرف عين المنفذين خجلاً من صنيعهم, في مصلحة اسرائيل.
انسحاب موظفي سلطة رام الله , الذين عادوا الى معبر رفح نتاج اتفاق رعته مصر, هل يشكل قوة ضغط لتغلق مصر المعبر من جانبها, ام انه القاء تبعة المعبر, نافذه القطاع على الدنيا, على عاتق حماس على اساس تخلي السلطة من طرف واحد عن القطاع على نغمة "ياتشيل ,يا نشيل" الرئاسية, والذي سيضع القطاع في عهدة حماس بشكل رسمي ولتدبر امرها مع مصر, فيما يبدو انه السيناريو الاقرب, والذي سيعرف تلقائيا خلال ساعات .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,173,216
- تتمة وعد بلفور .. بعد مائة عام
- إقرعوا الأجراس.. شباب غزة إلى أين؟
- الشعب الفلسطيني .. الثمن والمقابل!!
- اخوان الشيطان
- الفيدرالية .. الحل القادم
- الشعب الفلسطيني .. السكون المستهجن (3/3)
- الشعب الفلسطيني .. السكون المستهجن (2/3)
- الشعب الفلسطيني .. السكون المستهجن (1/3)
- السياسة الفلسطينية الداخلية, واستقلالية القرار الوطني
- وكلاء الاحتلال الاسرائيلي
- عزيزي بوشناق .. نأسف !!!
- القاموس السياسي الفلسطيني .. عناوين ومعاني
- معادلات, صناعة استعمارية ,, استخدام وطني
- غزة .. بين صفعة القرن وجريمة القرن
- فلسطين والصهاينة العرب
- الشعب الفلسطيني .. بين قطع الارزاق والتهديد بقطع الاعناق
- قرارات سياسية, لا بديل عنها فلسطينيا
- زَوَالُ اسرائيل عَامَّ 2022
- أضاعوني وأيَّ وطن أضاعوا ...
- 1917 ,2017: التشابه المقصود, والمخطط المرصود


المزيد.....




- السودان: حراس رئيس المخابرات السابق يمنعون النيابة والشرطة م ...
- موسكو: بعقوباتها الجديدة واشنطن تحاول طمس النتائج الإيجابية ...
- النيابة العامة السودانية: حراس رئيس المخابرات السابق يحولون ...
- وفاة بطل العالم ثلاث مرات في الفورمولا 1 نيكي لاودا عن 70 عا ...
- من سيحضر عرساً يمتد ما بين الإفطار والسحور
- لماذا يكثف الحوثيون هجماتهم على الأهداف السعودية؟
- النيابة العامة السودانية: حراس رئيس المخابرات السابق يحولون ...
- وفاة بطل العالم ثلاث مرات في الفورمولا 1 نيكي لاودا عن 70 عا ...
- تركيا: دافعنا عن حقوق شعبنا في شرق البحر المتوسط
- قوات بحرية مصرية - فرنسية تنفذ تدريبا مشتركا عابرا في المتوس ...


المزيد.....

- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمود فنون
- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ
- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عائشة اجميعان - بعد انسحاب السلطة, حماس تدير معبر رفح