أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - اتقو الله يا رجال الدين والسياسية ؟














المزيد.....

اتقو الله يا رجال الدين والسياسية ؟


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6100 - 2018 / 12 / 31 - 12:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اتقوا الله يا رجال الدين والسياسية ؟

قوة وتمسك إي مجتمع تربط بعدة عوامل أو أسباب ، وهناك عوامل أخرى تساعد على تفكيكه أو تدميره واحدهن المواقف أو التصريحات الغير مسوولة للبعض .
بدون مقدمات لماذا نجح الفكر الإرهابي المنحرف في بلدنا ؟ ، وهل سينجح مستقبلا ؟ .
مما لا شك فيه إن أسباب نجاح الفكر الإرهابي وانتشاره بشكل واسع في اغلب الدول ، وخصوصا في البلدان العربية والإسلامية ومنها بلدي ، وأكثر الطبقات التي تفاعلت معه هي طبقة الشباب تقف وراء عدة أسباب جوهرية سواء كانت سياسية واقتصادية واجتماعية وحتى دينية، والأسباب الأخرى التي ساعدت على تنامي هذا الفكر الهدام له علاقة بسياسية بعض الدول العظمى بمعنى أدق من يقف وراء هذه الفكر الهمجي ، ويعمل على دعمه بكل الوسائل والطرق من اجل تحقيق مأرب الشيطانية ، لهذا نجد رغم كل المحاولات التي بذلتها الدول المتضررة من هذا الإعصار الدموي ، وكلفتها عشرات الضحايا من قتلى وجرحى ،وإضرار أخرى لا تعد ولا تحصى ، لكن في المقابل نجد قوة هذا الفكر تزداد يوم بعد يوم ، وأكثر من السابق بكثير .
منذ سقوط الصنم وليومنا هذا تحمل كل العراقيين عبء كبير وثقيل، بسبب نتائج الفكر الإرهابي الذي كما قالنا سلفا تقف ورائه عدة أسباب ، لكن في المقابل هناك عدة جهات خارجية وداخلية استغلت واستثمرت هذا الأمر من اجل تحقيق مخططاتها ومشاريعها المدمرة في البلد ، و إطراف أخرى من اجل ديمومة بقائهم في مراكز السلطة والقوة التي كانت خطاباتهم وتصريحاتهم ومواقفهم تحرض أو تساعد على العنف والطائفية والمذهبية سواء كانت من رجال الدين أو السياسية ، وهذا لا يعني الكل لان هناك دعوات تحرم القتل على أساس الطائفة ، ودعوات تدعو إلى الوحدة والمحبة والتعاون بين كل الطوائف العراقية ، ونبذ العنف والطائفية .
اتقوا الله يا رجال الدين والسياسية ، وهنا اقصد اللذين يحالون تمزيق النسيج الوطني العراقي بدعواتهم وخطابتهم ومنها إلى عدم تهنئة أحبتنا برأس السنة الميلادية الجديدة لان البلد وأهله تحمل الكثير ، وما زالت التهديدات موجودة وقائمة ، وحتى رجال السياسية يجب إن يكون دوركم وعملكم في هذه المرحلة الحساسة الحرجة يتناسب مع حجم المخاطر والتهديدات الحالية .

ماهر ضياء محيي الدين






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,926,783
- بيت القصيد
- مع سبق الاصرار
- الكلبينة الوزارية
- من المنقذ ؟
- القنبلة الموقوتة
- المصير
- الأسر العراقية بين الماضي والحاضر
- اللعبة
- اوربا تحت المطرقة
- من المسوول ؟
- متى ينتهي الصراع السوري ؟
- البصرة وابواب جهنم
- لماذا نجح المشروع الأمريكي في العراق ؟
- وطن لا يشيخ
- المعجزة
- يوم النصر العظيم
- الطوفان
- لغتهم الرسمية
- ضربة معلم
- الى دولة رئيس الوزراء


المزيد.....




- بعد هجوم روحاني وظريف.. ترامب يهدد إيران بـ-الإبادة-
- معرض-الجيش 2019- في ضواحي موسكو
- كوشنر: القضايا السياسية لن تكون محل بحث في مؤتمر المنامة
- إردوغان: مليون سوري سيعودون إلى بلادهم فور إقامة المنطقة الآ ...
- بيلا حديد منبوذة في الإمارات.. لماذا أزالت مراكز دبي التجاري ...
- بيلا حديد منبوذة في الإمارات.. لماذا أزالت مراكز دبي التجاري ...
- هجرة السلاحف إلى عُمان.. دفء الشواطئ وأمان البيئة
- فلسطين ليست للبيع.. رفض واسع لورشة البحرين على منصات التواصل ...
- كالامار لغوتيريش: حقق في مقتل خاشقجي ولا تختبئ وراء البروتوك ...
- مداخلة النائب سعيد أنميلي في موضوع اللاتمركز الإداري والحكام ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - اتقو الله يا رجال الدين والسياسية ؟