أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - اعطس رحمك الله














المزيد.....

سوالف حريم - اعطس رحمك الله


حلوة زحايكة

الحوار المتمدن-العدد: 6089 - 2018 / 12 / 20 - 14:44
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة
سوالف حريم
اعطس رحمك الله
في ثقافتنا الشعبية وكما ورثت عن أمّي وجدّتي وأعمامي –رحمهم الله- أنّ العطس مفيد للصحة ولتثبيت الإيمان في القلب، وثبات الإيمان ينتج عن العطس بسبب خروج الشّياطين –والعياذ بالله- من رأس العاطس، ولهذا فإننا ومن منطلقات إيمانية بحته نشمت العاطس، إذا ما حمد الله بعد أن يعطس، وإذا لم يحمد الله أو أنّه مزكوم فلا تشميت له.
ومن غريب ما قرأت، هو بحث علميّ يقول بأنّ المرء عندما يعطس فإن قلبه يتوقف! لذا فإنني أيقنت من اعجاز إيماننا بتشميت العاطس! لأن قلبه يتوقف أثناء العطس حسب البحث العلمي، أي أنه يعود إلى الحياة بعد أن مات.
وقد لاحظت مع بداية تساقط الأمطار وقبل بدء فصل الشتاء الذي يبدأ في 21- ديسمبر أي يوم غد، فقد كثر العاطسون والعاطسات، والمزكومون والمزكومات، وهذا أمر طبيعيّ في هكذا تقلبات جوّيّة. لكن من غير الطبيعي أن يكتب غالبيتهم على صفحاتهم في موقع التواصل الاجتماعي أنّهم مزكزمون وعاطسون، فتنهال عليهم "اللايكات" ومنها "إشارات الحزن" والأمنيات لهم بالشفاء العاجل. وهذا دلالة على أننا "مزكزمون" في وعينا. ونسأل الله السلامة للجميع لكن دون "لايكات".
20-12-2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,568,630
- سوالف حريم - بين الأديب والمتأدب
- سوالف حريم - يدري وللا ما يدري
- سوالف حريم - معك ولعة يا أستاذ؟
- سوالف حريم - منشورات فاضية
- سوالف حريم - صرخة ألم
- سوالف حريم - حفل عجيب غريب
- سوالف حريم - للنهر ضفتان
- سوالف حريم - عشي باشا
- سوالف حريم - تدوير
- سوالف حريم - كيف سنلاقي وجه الله؟
- سوالف حريم - لا يقرأون
- سوالف حريم - موائد الطبيخ
- سوالف حريم - كل عيد ولكم -like-
- سوالف حريم - مرحى لك يا ياسمين
- سوالف حريم - فذلك الذي يدع اليتيم
- سوالف حريم - نصب واحتيال
- سوالف حريم -الحرية لعهد
- سوالف حريم - كيكي كيكي يا خالتي
- سوالف حريم - اخخخخ يا زمن
- سوالف حريم - أين كنا؟ وأين أصبحنا؟


المزيد.....




- شاهد: كميات كبيرة من القمح في تونس لا تجد مكانا يحفظها
- مهرجان جدة: بعد انسحاب نيكي ميناج، جانيت جاكسون تحل مكانها
- مصر.. وفاة أحد أفراد مسلسل -عائلة ونيس- الشهير
- غسّان مسعود: كل ما قدّمته من أفلام لم يخفني كما أخافني -الاع ...
- كليب جديد لمحمد رمضان وسعد لمجرد يتخطى حاجز المليون في ساعات ...
- غسّان مسعود: كل ما قدّمته من أفلام لم يخفني كما أخافني -الاع ...
- الروائية البريطانية جين أوستن
- الذاكرة الحية.. أرشيف رقمي يوثق تاريخ فلسطين
- معرض صور يوثق حياة الموحدين الدروز في لبنان
- نقيب الموسيقيين المصريين يمنع -حمو بيكا- من الغناء


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - اعطس رحمك الله