أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - ألمناطق ألحرة .. خطرٌ يهدّد نهوض ألإقتصاد العراقي في الظروف ألراهنة!














المزيد.....

ألمناطق ألحرة .. خطرٌ يهدّد نهوض ألإقتصاد العراقي في الظروف ألراهنة!


عبد علي عوض

الحوار المتمدن-العدد: 6087 - 2018 / 12 / 18 - 01:19
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


بموازاة ألمعترك ألسياسي ألذي يشهده العراق في الظروف الراهنة، يتعالى صراخ بعض المستفيدين من الفساد المستشري، مطالبين بإقامة مناطق تجارية حرة. وعليه من الضروري أن يعرف العراقيون بحقيقة تلك المناطق.
إنّ المناطق الحرة، تعني مساحة جغرافية محدَّدة لها وضعها ألقانوني ألخاص بألمقارنة مع بقية مساحة ألدولة. وألهدف ألرئيسي من وراء إقامة تلك المناطق هو – وضعْ الحلول للتنمية ألإجتماعية – ألإقتصادية للدولة عموماً وبعض ألأقاليم وألقطاعات.
يجري تداول مصطلحي[ المناطق ألإقتصادية الحرة] و[ المناطق ألإقتصادية ألخاصة] في ألإصدارات ألإقتصادية، ويتضّح أنّ هدفهما واحد هو توسيع رقعة ألتغلغل خارجياً لإيجاد أسواق بهدف تصريف منتجاتها الصناعية والزراعية.
تُصنَّف ألمناطق ألإقتصادية ألخاصة( م. إ. خ) بحسب نشاطها ألإقتصادي:
** مناطق التجارة الحرة – تمثل إحدى درجات التكامل وألذي جوهره:
- توفير نظام ألإعفاء الضريبي للسلع العائدة للبلدان الموقِعة على ألإتفاقيات الخاصة بتلك المناطق.
- توفير ألإعفاء ألضريبي للسلع وحرية حركتها في عموم مساحة البلدان على أساس ألإتفاقيات المبرمة فيما بينها.
يتواجد مفهوم [ مناطق ألتجارة الحرة] في إطار تصنيف – المناطق ألإقتصادية ألحرة – وألتي تعني:
= ألنشاط على أساس ألقرارات في داخل ألبلد الواحد( أحياناً وفي حالات مناطق ألنقل ألحدودية).
= النشاط لجميع ألدول ألملتزمة بألمعايير وتنفيذها.
= تمكين النشاط ليس فقط في مجال العلاقات التجارية.
= غالباً ما يجري توفير فوائد أخرى بألإضافة إلى الفوائد ألـجـمرﮔـية.
أهداف ألمناطق ألإقتصادية ألخاصة( م. إ. خ) من وجهة نظر الدولة:
* جذب ألرساميل ألأجنبية وألتكنولوجيا المتقدمة لإنتاج السلع وألخدمات.
* خلق وظائف عمل جديدة لأصحاب ألمؤهلات التخصصية العالية.
* تطوير قاعدة ألتصدير.
* إستبدال ألتصدير بمحل ألإستيراد.
* إستحسان ألأساليب ألجديدة لإدارة وتنظيم العمل.
أهداف إقامة المناطق الحرة من وجهة نظر ألمستثمرين:
* تقريب ألإنتاج من المستهلكين.
* تقليل النفقات من خلال غياب التعرفة ألجمرﮔـية ألخاصة بألإستيراد وألتصدير.
* ألوصول إلى البنية ألتحتية.
* إستخدام ألقوى العاملة ألأرخص.
* تطوير وتنمية مساحة المنطقة الحرة.
يُمكن أن تُصنّف ألمناطق ألإقتصادية الخاصة( م. إ. خ) بحسب أنواع النشاط ألإقتصادي، وبدرجة ألتنظيم، وبدرجة ألتكامل مع ألإقتصاد ألوطني، وبمبدأ ألجنسية، وبأنظمة توفير الفوائد والتسهيلات.
ألمنطقة ألتجارية:
هي تلك المنطقة الواقعة خارج إطار مساحة الدولة ألخاضعة للجمارك. وفي داخل تلك المنطقة، تجري عمليات تخزين البضائع وتحضيرها قبل البيع( التغليف، وضع علامة المنتوج، رقابة النوعية ، إلخ). وتسترِد تلك النشاطات مبالغها بسرعة. المناطق الحرة ألأساسية هي:
1 – الموانيء الحرة.
2 – المدن الحرة.
3 – المناطق الجمركَية الحرة.
4 – محلات السوق الحرة.
منطقة ألإنتاج الصناعي:
هي جزء من أراضي الجمارك الوطنية، وفي داخلها يجري إنتاج منتجات صناعية معيّنة، وفيها تُقدَّم مختلف التسهيلات والفوائد للمستثمرين. ألأنواع ألأساسية هي:
1 – منطقة صناعية واحدة.
2 – منطقة مؤسسة صناعية واحدة.
3 – منطقة تصدير ألإنتاج.
4 – ألمجمّع الصناعي.
يتّضح مما هو آنفاً، أنّ إقامة المناطق ألإقتصادية الحرة، تصُب في مصلحة ألإقتصاد الوطني بعدما تكتمل عملية بناء قاعدة إقتصادية وطنية متينة، بحيث يمكن تسخير تلك المناطق لتسويق المنتوجات الوطنية إلى ألخارج، وليس إغراق السوق العراقية بألمنتجات الخارجية. وفي ظل الظروف الراهنة، تتعالى المطالبات بإقامة مناطق تجارية حرة مع إيران وألأردن... ولا ندري، كيف يمكن تحقيق وتنفيذ ألقانون ألخاص بحماية ألمنتوج ألوطني في الظروف الراهنة بوجود هكذا مناطق حرة... ماذا سيصدر العراق لإيران وألأردن!؟. .. إن تلك المناطق تخدم شريحة التجار الطفيليين ألذين أغلقوا كل أبواب النهوض لخلق إقتصاد وطني مزدهر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,612,745,009
- برهم صالح ... نرجسية فاضحة وفاقعة ...!
- ألإندماج وألإبتلاع في ظروف ألعولمة
- سباق ألتسلح .. ألإنفراج .. ألتنمية -2
- سباق ألتسلح .. ألإنفراج .. ألتنمية - 1
- عادل عبد ألمهدي ... بئسَ ألإختيار!
- وزارة التخطيط بين المهم وألأهَم
- السياسة الإجتماعية... المؤشرات الواصِفة للمستوى المعيشي للسك ...
- ألعشوائيات ... كارثة ألعراق وأوكار عصابات ألجرائم... ألحلول
- ألإقتصاد ألرقمي ... وحاجة إستعماله بنشاط ألإقتصاد ألعراقي
- ثقافة ألفرهود ومسيرة تطورها
- ألحقيقة الفاضحة ... تجلّي ألمحاصصة لإختيار المشرفين على انتخ ...
- عن إقتصاد السوق ألإجتماعي ... وأي نمط إقتصادي يناسب العراق
- قانون شركة النفط الوطنية المحاصصي... وألتهريج الرخيص لإنجازه
- قانون إعادة تأسيس شركة النفط ألوطنية ... يكشف ألنوايا أللاوط ...
- أشَد ألتبعيات تدميراً للإستقلال ألوطني ... هي ألإقتصادية وأل ...
- نتائج مؤتمر الكويت ... خيبة أمل متوقَعة ... وألأخطار المحدقة ...
- مِن منتدى دافوس إلى مؤتمر الكويت الدولي لإعمار العراق
- ألإقتصاد ألروسي وألإقتصاد ألعراقي ... مقاربات مقتضَبة
- أسباب عدم ألتصويت على موازنة 2018... تكشف المعادن ألصدِئة
- محافظ ألبنك المركزي ألعراقي ... صَمتَ دهراً ونطقَ كفراً


المزيد.....




- -غازبروم- تبرم صفقة بنحو 3 مليارات دولار
- مظاهرات لبنان: في حكاية ارتفاع الأسعار..-كلٌ يغني على ليلاه- ...
- بتروناس الماليزية: لن نشارك في الطرح الأولي لأرامكو السعودية ...
- اداء اقتصاد بريطانيا الأسوأ خلال أكثر من ثلاث سنوات
- بوتين يؤكد ضرورة إنتاج الطائرات المسيرة وأنظمة الليزر ضمن بر ...
- مصر تنفي تراكم الديون على قناة السويس
- لبنان يعاني من الازمة الاقتصادية و المالية
- المركزي الأوروبي يحث أوروبا على انتهاج سياسة اقتصادية جديدة ...
- إلغاء عرض -فيكتوريا سيكريت- لـ2019
- بكين: نسعى لاتفاق تجاري مع واشنطن لكننا لا نخشى الحرب معها


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - ألمناطق ألحرة .. خطرٌ يهدّد نهوض ألإقتصاد العراقي في الظروف ألراهنة!