أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - أوطان بديلة














المزيد.....

أوطان بديلة


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 6079 - 2018 / 12 / 10 - 14:36
المحور: الادب والفن
    


أوطان بديلة

شعب يبحث
في محلات
بلاد البالة
عن مأوى آمن
ولو وكر
للسع
عقارب الساعة
-
عن مكمن - جحر
ثعبان مضيّ الوقت
للدغ يكوي جنباتنا
وعلى أحر من الجمر
-
عن مكان بعيد
على الحدود الدولية
لينصب خيمة
شقاء مؤقته
لعيشة تعيسة
في مهب الريح
-
عن حيز بسيط
على حجم دوسة
بسطار عيش
غير مرغوب به
بين الدول المستهلكة - للنفط
يشق سبل
غير سالكة - الود
-
عن فرع على شجرة
غير موصوفة
بتلويح حفيف
ليضع فقس بيوضه
في أعشاش
خالية من الريش
-
عن موطئ قدم
متعثر
في الشتات
-
عن عمى مؤقت
في شطط
رحلة
كثبان رمال متحركة
-
وأن يقف على خدمتكم
أيها الساسة الغلاة
كنادل يصب
كؤوس المرارة
في مقهى
الأمم المتفرقة
على مشارب قهوتنا
-
ليشتري رقع ممزقة
ومن أوطان مستعملة
ليتدبر بها أمر
نفيه
كحارس شتات
وكأجير شقاء
-
عن كسرات خبز مقددة
ليقيم بها أود أولاده
في بلاد
ما بين القهرين
-
في ديار
ما فيها جذع
خداع نظر
ليهز نخلة
تبيض لنا- ذهب
رطباً جنياً
-
وما فيها مربض
لفأس
ضارب بشرش الأرض
-
وليس فيها مقبض لرفش
عزة نفس
مسنود على كتف
أفق شاسع
يقوم على حراسة
حصاد المدى
بهبوب ريح
لتستكين لها نفوسنا
-
أوطان بديلة
ليس فيها
ثرى طاهر يضاهي
مسقط رأس
-
ولوووووو
وما فيها تربية نسيم
على أوراق شجر
كثرة أغصاننا
ووفرة ثمارنا
-
وآآآآآآه
على امتداد أعطافها
شو أليف
-
بلاد مافيها نوفرة
بصحن الدار
ولا ياسمينة
عم تعربش على حيطان
معقودة بجدران
جيران
طيب مقام
مع منبت أصل
تراث مجيد
-
لعوائل
تسهر
على زغاريد العتابا
ليل نهار
في دبكة
أهل الشام
والمنهمكين
بمد أرائك
بين أيكات وارفة الظلال
في سيران
مطل
على شرفات
خرير شلال
يقفز من على
ضفة جدول
مياه عذب
إلى ملء معيننا
من الغدق
-
وهاد
بلا أجمات
ياسمين
تسقيك نبيذ الضوع
ومن انسكاب
كؤوس شذى
المثقلة بالعطور
في حواري دمشق
-
مع عبق
وأريج
وعبير
ومن كل العطور
-
ولتسجيك
ومن فواح
جميع أصناف الزهور
والورود الشامية
مذاق الفرحة
في عيون الناظرين
-
بلاد
لا يوجد فيها
نظرة شافية
ترقص على رأب صدع
شعب
يتمتع بصحة
كل شفاء
العافية
-
ولا يوجد لديهم
شبابيك
تفضي
على إطلاله
من ردفة نافذة
تلج منها ذؤابات شمس
على وقع رنين
أشعة ذهبية
-
وتغفو على فنارات نوافذها
بقع ضوء
نجوم خافتة
على حلبة
انتشار ضوع شذى
لهدهدة
زقزقة عصافير
-
ونحن الشعب الشامي
عم نغص
ونحن عم نقص بالسكين
ونقيس بإبرة وخيط
ثياب
حياة مهلهلة
لنفصلها على مقاسنا
لا تتناسب مع
خفة روحنا قط


كمال تاجا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,820,378,882
- ديوان عورة العلن - قصيدة - المدى واسع
- ديوان عابر سريرة - قصيدة - أتلمس دربي المظلم
- ديوان عابر سريرة - قصيدة عواطف مربكة
- ديوان عابر سريرة- قصيدة -إن هي إلا وقفة مترنمة
- ديوان عاهر سبيل - قصيدة - ونحن أيضاً ماذا فعلنا
- ديوان عاهر سبيل - قصيدة فضاء صامت
- ديوان عاهر سبيل - قصيدة عاهر سبيل
- آدم
- في مهب ريح
- لفت انتعاظ
- من تحت الحزام
- بون شاسع
- غنج خفي الألطاف
- برهة من الزمن الوجيز
- ديوان عورة العلن -مكنون متوار
- ديوان عورة العلن -ثمرةِ الإخلاصِ
- ديوان عورة العلن - شظايا ربحك الخاسر
- ديوان عورة العلن - الإحباطُ المقعي
- عورة العلن - قصيدة شجار الأحداث
- عورة العلن - قصيدة أحجية من نفور


المزيد.....




- رحيل الممثل المصري حسن حسني عن عمر يناهز 88 عاماً
- حسن حسني يرحل عن عمر يناهز 89 عاما
- رحيل الممثل المصري حسن حسني عن عمر يناهز 88 عاماً
- إبرام عادل .. مديرا لتحرير الأقصر اليوم
- صدور رواية ”نياندرتال- التجربة“ للكاتب المصري سراج منير
- وفاة الممثل حسن حسني عن عمر ناهز 89 عاما
- كاريكاتير القدس- السبت
- جوكر السينما المصرية.. رحيل الفنان حسن حسني عن عمر ناهز 89 ع ...
- وفاة الفنان المصري حسن حسني
- رحيل الفنان المصري حسن حسني عن عمر 89 عاما


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - أوطان بديلة