أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - ديوان عورة العلن -ثمرةِ الإخلاصِ














المزيد.....

ديوان عورة العلن -ثمرةِ الإخلاصِ


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 6048 - 2018 / 11 / 8 - 15:19
المحور: الادب والفن
    


ديوان عورة العلن
------------
ثمرةِ الإخلاصِ

ونحن كبشر الزلفى
نسعى لأن نتقاضى
أجرَنا العالي
من محصلة
مخزون ثمرةِ الإخلاصِ
و التّفاني
على دروب السعي
-
ونعمل على
رأب صدع
تولينا
-
للمَداركِ العصيَّةِ على الفَهمِ
قبلَ أنْ يتولّى عنّا
يقينُنا المخالفُ
ويتقلَّبَ على كلِّ جَنْبِ تفكيرٍ
من جوانبِ توعُّكِ ظنِّهِ
ويتصدى كوهن
في عدم استطاعته
دحض الترهات
-
ولكنْ،
مَنِ الّذي سيُجيبُ
على أسئلةِ المُكاشَفةِ
بين عدو رقيق
يربت على كتف أخطائنا
-
وصديق طريق
يسلب مدخراتنا
-
ونديم طليق اللسان
قدم الكاس لنا
وقفل راجعاً
-
وجليس متخف بيننا
يتقن عمله
و بالاتهاماتِ المُلفَّقةِ
على عنائِنا الباهظِ
-
و نحن نتلقى ضربات موجعة
من سوءِ التّقديرِ الحاصلِ
لِهَتْكِ سترِنا
كل لحظة تذمر
وافتضاحِ أمرِ
انكبابنا
بين جنبات النفور
-
ليهز كياننا
في مرآة انعكاس سحنة شبحنا
في غواية كل تعمق
يشرح صدرنا
ويكبدنا
أثمان باهظة
في الكيل
وبأضعاف قوة
صدمة
اندحارنا العنيف
فوق المطبات
-
ثمة َ موازين ~ غيرِ مُدرَكةٍ
لحجم معاناتنا
تبخسُ مِنْ قيمةِ
المحاصيلِ الواردةِ
إلى جيوبِ حذرِنا المنهمكِ
دون أن تصب في عميقِ
فائدة
مكنوناتِنا الغالية
-
و مَنِ ذا الّذي سيفتِّشُ
في جيوبِه الفارغةِ
عن التقصيرِ الحاصل
لا ريب
-
ويتكبد خسارة
مكتسباتة
من حيازة
الخصوصية
من مال
وبنون
وفي دفع فواتير حساب
باهظة تكاليف الإرادة
ليحصلُ على رزقهِ الوفيرِ
من السَّلْبِ الضّاري!!؟؟

كمال تاجا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,070,447,745
- ديوان عورة العلن - شظايا ربحك الخاسر
- ديوان عورة العلن - الإحباطُ المقعي
- عورة العلن - قصيدة شجار الأحداث
- عورة العلن - قصيدة أحجية من نفور
- ديوان عورة العلن - عزم قاصف
- ديوان عورة العلن - علاقات رصينة للغاية
- عورة العلن - قصيدة منبر رأي
- أزياء هفهافة
- ديوان عورة العلن
- سيريا ليزم
- عندما يبلغ العشق -أشده
- يا حادي العيس
- حياة جديرة
- ضربة شمس
- ضد مجهول
- أحلام يقظة
- في فلك المحظور
- عصر البذاءة
- أنثى ناعمة
- على حلبة الدقة


المزيد.....




- المغرب يؤكد على اندماج المجموعات الاقتصادية الإقليمية لتحقيق ...
- السينما لرواية التاريخ.. حكايات عربية في معرض -الأفيش السينم ...
- لايا: موقف إسبانيا من قضية الصحراء هو -سياسة دولة-
- كريستيان كامبون يعبر عن دعمه لمبادرة المغرب المتعلقة باستعاد ...
- الرقص في زمن كورونا: راقصة فلسطينية -تُحول دقات القلب إلى مو ...
- تقنية لدمج اللوحات المرسومة يدوياً في أفلام الرسوم المتحركة ...
- سفير المغرب بجنيف يعيد الوفد الناميبي إلى جادة الصواب
- الفنانة المعتزلة راندا عوض تتصدر الترند بعد ظهورها الإعلامي ...
- اتحاد الاعلام الرياضي ينظم ندوة رياضية في فنون الإذاعة
- سفير البحرين في الرباط: فتح قنصلية في العيون انعكاس لدعم الس ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - ديوان عورة العلن -ثمرةِ الإخلاصِ