أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - حان الوقت ان نتغير !














المزيد.....

حان الوقت ان نتغير !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6078 - 2018 / 12 / 9 - 13:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما اقرا كتابات المشتغلين فى حقل السياسة و الكتابة السياسية لا اخفى انى اصاب ببعض الاحباط رغم انى اعتبر نفسى على الاقل شخص متفاؤل .
السبب انى لا المس اى تجديد فى الفكر و كان شيئا لم يتغير منذ قرن .لقد تغير العالم الى درجة بات من الضرورى معها مراجعة الافكار القديمة التى صممت لازمان سابقة .
لا يمكن بناء مجتمعات حديثة بذات المفاهيم القديمة التى ولدت من بدايات القرن الماضى.
و انا اثق انه لو نجحنا فى انتاج افكار حديثة لتجنبنا الكثير من الكوارث التى حصلت فى بلادنا او على الاقل خففنا من وقعها .

على سبيل المثال لا يمكن تطوير بلد فى ظل ثقافة الخوف من ابداء الراى فى الامور العامة .لا يمكن بناء وطن حديث فى ظل سطوة المخابرات و اجهزة المراقية .لا يمكن بناء وطن حديث فى ظل انتشار فكر تكفير الاخرين و اقصاء المختلفين فى الراى .كما لا يمكن بناء وطن حديث و كل خائف من الاخر متوجس منه .لا يمكن بناء وطن ان لم يكن الولاء للوطن يحتل الاولويه لدى الجميع .كما لا يمكن بناء مجتمع قوى ان لم يعطى الجميع فرص متكافئة فى العمل و الوظائف الكبيرة و الصغيره .و اعطاء المجال للشباب دون الاربعين لتولى مناصب قيادية فى الدولة .كذلك منح المراة فرصا اكبر فى الحياة العامة .

ان نكون فى عصر العولمة يعنى ان نقارب المشاكل بلغة عصر العولمة .و جيل الشباب اقدر على هذه المقاربة من جيل الحرب العالمية الثانية .ففى نهاية المطاف انه حاضرهم و مستقبلهم و ينبغى ان يخلى العجائز لهم المجال لكى يتحملون المسوؤلية .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,655,704
- صورة قاتمة و لكن هناك امل !
- البرتو مانغويل و ذلك العشق العظيم !
- حول المسالة الفلسطينية
- بيت برناردا اخر مسرحيه كتبها غارسيا لوركا فى مقاومه طغيان ال ...
- من اى وطن انت؟
- فى زمن الصمت !
- بعض من السيرة الذاتية
- محاولة لفهم الوضع الراهن فى فلسطين و الاقليم
- لماذا انتشرت ثقافة التعصب الدينى بين ابناء المهاجرين العرب ف ...
- لا تثقوا بهذا الرجل !
- المطلوب التفكير لمعرفه الى اين نحن ذاهبون !
- خبط عشواء !
- لماذا اختفى صوت لجان حق العوده فى اوروبا؟
- عن عالم الكثرة !
- عن سينيكا الفيلسوف الرومانى فى مسرحية الطرواديات !
- عندما تتهاوى الاساطير !
- نحو مستقبل مشرق لبلادنا !
- جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين
- ! رغم انه لا داعى للتهويل لا شك فيه ان المنطقة تقع الان فى ع ...
- عن كتاب الصحافة اليومية!


المزيد.....




- السودان.. المجلس العسكري الانتقالي يدرس استقالة 3 من أعضائه ...
- الملك سلمان وولي عهده يوجهان رسالتين لزيلينسكي
- بيان تضامني مع انتفاضتي السودان والجزائر
- بعد هجمات عيد الفصح.. مسلمو سريلانكا يخشون الانتقام
- إنقاذ أم وابنتها من الموت غرقا في اللحظة الأخيرة (فيديو)
- إحصاء يرصد عدد الألمان الذين استخدموا خانة -مزدوجي الجنس-
- بسبب الاحتراق النفسي والكآبة والخوف... تزايد أعداد الذين يصا ...
- -القاتل الأغرب في العالم-... أرادت تنظيف أسنانها فقتلها معجو ...
- السودان: الجيش يوافق على معظم مطالب -قادة الاحتجاج-
- في تحرك نادر... سفينة حربية فرنسية تعبر مضيق تايوان


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - حان الوقت ان نتغير !