أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - المقاومة الايرانية كشفت ذلك مسبقا ** العراق ممرا ايرانيا للالتفاف على العقوبات الاميركيه














المزيد.....

المقاومة الايرانية كشفت ذلك مسبقا ** العراق ممرا ايرانيا للالتفاف على العقوبات الاميركيه


صافي الياسري

الحوار المتمدن-العدد: 6063 - 2018 / 11 / 24 - 20:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المقاومة الايرانية كشفت ذلك مسبقا
** العراق ممرا ايرانيا للالتفاف على العقوبات الاميركيه
صافي الياسري
لم تذهب سدى جهود الملالي لاربعين عاما خلت من التغول والتغلغل الايراني في العراق ودق ركائز وبنى تحتية لعلاقات اقتصادية وسياسية وطيدة مع العراق وكم حذرت المقاومة الايرانية العراق من ذلك التغلغل والتغول من جانب الملالي دون جدوى ولسبب معروف ومكشوف هو خضوع ساسة العراق وحكامه للارادة الايرانية ،وقد جاء وقت استغلال تلك الركائز والبنى بالتساوق مع العقوبات الاميركية التي اعيد فرضها على ايران ليتحول العراق ممرا استراتيجيا جغرافيا بريا وجويا وبحريا للالتفاف على العقوبات الاميركية ،والى سوق يدر ملايين الدولارات وبنك غسيل اموال لا يدانى للخلاص من الخناق الاميركي على العملة الايرانية وتهاويها امام الدولاروقد ورد في تقرير جرى تداوله على صفحات الميديا الاجتماعية ان إيران بدأت تركز بشكل كبير على العراق بهدف كسر الحظر والالتفاف على
العقوبات
الأميركية من خلال علاقات تجارية واسعة، حيث تقوم بشكل كبير بتصدير سلعها وتقبض أثمانها بالعملة الإيرانية من داخل العراق
وذكر تقرير لموقع قناة "إيران إنترناشيونال" التي تبث من لندن، أنه مع عودة العقوبات على إيران، أصبح العراق أكبر مقصد لصادرات إيران من بين جاراتها، وازدادت التجارة بين البلدين في الأشهر الأخيرة لكن من طرف واحد، حيث إن العراق ليس حتى بين المصدرين العشرين الأوائل إلى إيران.
وعزى التقرير أحد أسباب زيادة صادرات إيران للعراق بتسهيل عمل التجار الإيرانيين عند تصدير سلعهم إلى العراق، حيث يتقاضون أثمانها بالريال الإيراني، بدلاً من الدولار أو العملات الأجنبية، وكأنهم يتاجرون داخل إيران.
ويقوم تجار العملة الإيرانيون، بالتجول في مختلف المدن العراقية ويشترون الدولار من محلات الصرافة العراقية بالريال الإيراني، وبذلك يجلبون الدولار إلى إيران بشكل غير رسمي، وذلك في ظل انهيار العملة الايرانية وانحدار قيمتها أمام الدولار.
كما تبيع محلات الصرافة العراقية الريال الإيراني للتجار العراقيين الذين يتاجرون في السلع الإيرانية. ويقوم تجار إيران بجمع كمية كبيرة من الدولارات من مدن عراقية، مثل السليمانية، أو حتى مدينة هرات في أفغانستان.
وتشير إحصائيات الجمارك إلى أن صادرات إيران إلى العراق خلال الاشهر السبعة الأولى من هذا العام، بلغت 5 مليارات و730 مليون دولار، أي ما يعادل 21.4% من إجمالي صادرات إيران غير النفطية.
وتشمل أهم الصادرات الإيرانية إلى العراق "أجزاء ومكونات التوربينات البخارية، والألواح والصفائح الرقيقة والأشرطة البلاستيكية، والأجبان، والآيس كريم، والأجهزة المنزلية، والمبردات المنزلية المائية، والمنتجات البلاستيكية، وأدوات المطبخ".
لكن في المقابل، للعراق حصة متواضعة من الصادرات إلى إيران، ففي الأشهر السبعة الأولى من هذا العام، قام بتصدير ما قيمته 32 مليون دولار فقط إلى إيران، وأهمها كانت، النفايات والحديد الخردة، وسبائك الألومنيوم.
ومنذ عام 2017، تمت إضافة الغاز إلى السلع التصديرية الإيرانية إلى العراق، والآن العراق هو ثاني أكبر مشترٍ للغاز الإيراني، حيث يستورد نحو 14 مليون متر مكعب يومياً. ووفقاً لما ذكره المدير العام لشركة نقل الغاز الإيرانية، فقد تم إبرام عقدين لصادرات الغاز إلى العراق، أحدهما لإرسال الغاز إلى بغداد والآخر للبصرة.
أما في التجارة عبر النقاط الحدودية بين إيران والعراق تجُرى التبادلات الحدودية بالريال أيضاً، لكن حجم هذه التبادلات أقل بكثير من التبادلات التي يقوم بها سماسرة العملة الصعبة .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,889,323,454
- مر عام كامل ونكبة الززال مستمره
- قراءات سياسية مبدئية في مفهوم ولاية الفقيه وتقاطعه مع مفهوم ...
- البصرة في مواجهة عصابات وقوائم التصفية الدموية الايرانيه وال ...
- ايران داينمو الارهاب الاقليمي والعالمي
- الشعب الايراني ان نطق هادرا
- حقيقة طائرة الكوثر الايرانيه
- ايران الفاسده : الاذعان لحقيقة فساد الكبار لن تبيض وجوههم
- صفوي - ايران تغلي
- الارهاب الايراني على طاولة الاعلام العالمي
- هل يقود الصراع الاميركي – الايراني الى جعل العراق مصدرا لتعو ...
- التظاهرات الشعبية العارمة في ايران هل هي الجولة الاخيرة مع ا ...
- ايران : صيف لاشتاء بعده
- مناورات حرس خميني في الخليج: استعراض قوة قصاد مضيق هرمز ام ر ...
- الانتفاضة الشعبية الايرانية تتحول الى مواجهات وصدامات مع الا ...
- مع اليومين الاخيرين لحزمة عقوبات اب الاميركية هل تنفع الليون ...
- صفعة كبرى ينتظرها الملالي هذا اليوم
- حكومة الملالي هي المتربح الاكبر من انهيار سعر الريال الايران ...
- سكن المقابر يتسع الى اماكن اخرى
- المنبر الاعلامي الايراني ببيروت
- على خلفية اطلاق تنفيذ عقوبات اب الاميركيه ايران ومناورات اغل ...


المزيد.....




- بينهم ضباط ومحافظ سابق وقاض.. السعودية تكشف عن 218 قضية فساد ...
- ترامب: أود أن أدعو بوتين للمشاركة في قمة G7 لأنه لاعب مهم
- وكالة: مستندات سرية حذرت عون ودياب قبل انفجار بيروت بأسبوعين ...
- السعودية.. إيقاف متورطين في قضايا فساد بينهم مسؤولون
- صحيفة: ترامب قد يحظر على مواطنيه العودة إلى البلاد
- ترامب: الخطر الأكبر على انتخاباتنا يأتي من الديمقراطيين وليس ...
- من هو اللبناني الذي أراد الحصول على شحنة سفينة الموت؟
- بومبيو: سنرد على فرض الصين عقوبات ضد مسؤولين أمريكيين
- الجيش العراقي ينفي وقوع انفجار على الحدود مع الكويت
- تزامنا مع مؤتمر ترامب.. الخدمة السرية: ضابط تورط في إطلاق ال ...


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - المقاومة الايرانية كشفت ذلك مسبقا ** العراق ممرا ايرانيا للالتفاف على العقوبات الاميركيه