أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - المد في رواية -بحر تموت فيه الأسماك- ممدوح أبو دلهوم














المزيد.....

المد في رواية -بحر تموت فيه الأسماك- ممدوح أبو دلهوم


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 6050 - 2018 / 11 / 10 - 00:43
المحور: الادب والفن
    


المد في رواية
"بحر تموت فيه الأسماك"
ممدوح أبو دلهوم
هل من المفترض أن نكتب عن أعمال أدبية لا تروق لنا، ومن ثمة علينا تجاهلها؟، اعتقد من واجب القارئ أن ينبه الكاتب إلى مواطن القوة والضعف فيما يقدمه من أعمال أدبية، لكي يقدمه من الجمهور أكثر وليسهل على الكاتب يقرب من حالة الأبداع والتألق، مبينا وجهة نظره فيما يكتب من أدب، فيكفينا أن أفواهنا مغلقة أمام مؤسسات النظام الرسمي، فلتكن مفتوحة أمام الكاتب الذي ـ اعتقد ـ ان سعة صدره تتسع للرأي المخالف.
من الجميل أن يكون الكاتب ذاته، بمعنى أن يكون الشاعر شاعرا، والقاص قاصا، والروائي روائيا، والناثر ناثرا، فلكل نوع أدبي مكانته ودوره وأهميته، فهناك قصائد نستمتع بها كحال الرواية، وهناك قصص نستمع بها كالقصيدة، وهناك نثر يذهلنا كالشعر، في هذه الرواية نجد حالة (نفخ) لقصة لتكون بحجم رواية، فبدت لنا مشوهة وغير متناسقة لا شكلا ولا مضمونا، حتى أنها تتعب وترهق المتلقي لما فيها من مد وتطويل دون داع، فالكاتب عملا جاهدا على أضافة أماكن وأحداث لقصته، لكنه لم يقنعنا بهذه الاضافات ولم يمتعنا، والمتعة هي أحدى أهم ميزات العمل الأدبي الجيد.
بكل موضوعية حاولت قراءة الرواية منذ زمن ولم استطع اكمالها، فعدت إليها من جديد لعلي اتجاوز حالة العجز الأولى، لكن بعد أن وصلت إلى نصفها أصابني الملل من جديد، وأرجو أن يكون احساسي شخصي وليس لبقية القراء، لعل يكون هناك من يستطيع أن يتحدث عنها بطريقة تقربنا منها من جديد.
الرواية من منشورا وزارة الثقافة الأردنية، الطبعة الأولى 2008،





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,243,452
- قصائد عمار
- الأيتام مشاريع العظماء خليل حمد
- التنوع والتعدد الأدبي في مجموعة -مسا ... فات- سمير الشريف
- مسرحية زمن الخيول البيضاء
- مناقشة قصائد مختارة للشاعر أمل دنقل
- المسرح الفقير في مسرحية -رأس عروس-
- البطل الجماعي في مسرحية -مروح ع فلسطين-
- أمل دنقل
- مهرجان فلسطين الوطني للمسرح -مسرحية سراب-
- اللغة والأسلوب عند. اياد شماسنة--
- -حكايا النافذة- فاطمة يوسف عبد الرحيم
- -سلوى الخزرجي-
- اللغة والمضمون عند علي أبو عجمية
- دور الفنان/الكاتب
- السلاسة في قصيدة -القدس أنت- محمد شهاب
- السواد في رواية -سقراط والمرآة- ديما الرجبي
- الفعل الماضي في قصيدة -قد كنت- عبد الكريم موسى
- مناقشة تغريبة خالد ابو خالد في دار الفاروق
- -أمشي إليها- سامح أبو هنود
- الواقع والفانتازيا في رواية -أوبرا القناديل- مشهور البطران


المزيد.....




- رغم الجدل.. جائزة -البوكر- تعلن هوية الرواية الفائزة هذا الع ...
- بنعبد القادر يدعو إلى الانتقال إلى تدبير مهني مبني على الكفا ...
- فنانات يكشفن عن أعمارهن وأخريات يتكتمن عليه
- جائزة البوكر العربية.. تسريبات واعتذارات
- هؤلاء هم رؤساء اللجان البرلمانية الجدد
- لأول مرة..ذكاء اصطناعي يبتكر موسيقى من نوع الميتال...من دون ...
- حادث خطير يدفع إلى إخلاء دار الأوبرا في سيدني!
- رواية «النبيذة».. سرد سينمائي عن العراق
- ترامب يتعرّف إلى -توأمه- الصيني الغائب في الأوبرا الصينية
- مرشح للرئاسيات الموريتانية يتعهد بحل النزاع في الصحراء المغر ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - المد في رواية -بحر تموت فيه الأسماك- ممدوح أبو دلهوم