أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - الثورات والإنتفاضات كالبركان , لا يٌعرف متى تبتدئ ومتى تنتهي - من اليوميات















المزيد.....

الثورات والإنتفاضات كالبركان , لا يٌعرف متى تبتدئ ومتى تنتهي - من اليوميات


مريم نجمه
الحوار المتمدن-العدد: 6047 - 2018 / 11 / 7 - 20:22
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الثورات لا يعرف متى تبتدئ ومتى تنتهي -
" مولابِقة " !
---------------
دموع التماسيح لرؤساء ورئيسات الدول الأوربية دموع نافرة مصطنعة , أهي تمثيل أم تصفيق لسيد العالم الرأسمالي ترانب !؟
كل هالقد قلبكم رقيق على مقتل الخاشجقشي - الذي نحن ندينه أيضاَ -
اتركوا مسافة بينكم وبين قادة البلطجية الأميركية السافرة
والله عيب عليكم تنجروا إلى هذا المستوى الذليل التابع على عماها
8 سنوات شعبنا السوري بالملايين يُغرق يقتل ويحرق ويُهجّر ببراميل الأسد وطيران روسيا والبحاروالمخيمات وميليشيات إيران وحزب الله وتركيا ودول الخليج وإسرائيل وداعش لم تتحركوا وتحاسبوا وتنهوا المقصلة السورية المستمرة !؟
بل قدمتم وتقدموا المليارات لتستمر أمواج اللآجئين تدفقاً وضياعا , لم تقم الدنيا وتقعد بكل الذي يحصل لنا ,, الساطور الأسدي مستمر في قطع رقاب شعبنا والعالم يتفرج صامتاً بل مؤيداً القتلة
قليلاً من الخجل .. 27 -10 ..!

تعزية , وتحية ..
تعازينا الأخوية الحارة للشعب الأردني الشقيق وأهالي الأطفال الذين فقدوا أطفالهم في حادثة ( بحر الميت ) المشؤومة منذ يوم الخميس الماضي اثناء رحلة مدرسية استكشاف ومغامرة غير مدروسة ومستوفية شروط الأمان في إحدى الأودية قرب بحر الميت .
قلوبنا مع الأهالي في مصابهم الأليم والله يصبرهم والسلام لأرواح التلاميذ الطاهرة .
:
ما أجمل الديموقراطية إبنة الحرية ..!
لقد استمعتُ اليوم لقناة الأردن الرسمية في نقل حي مباشرلجلسة مجلس النواب الأردني حول الحادثة التي هزّت الأردن شعباً وحكومة ودولة , كانت جلسة رائعة جداً- رغم الموضوع الحزين والمؤلم - تنظيماً ومناقشة وحواراً وفي منتهى الحرية والديمقراطية والمسؤولية الوطنية كلٌ عبّر عن رأيه في الموضوع والإجراءات القانونية والإدارية الواجب اتخاذها منتهى الجرأة والنقد والتنديد والتقييم لا أحد فوق القانون والنقد والمحاسبة طالب النواب نساءً ورجالاً نددوا وفضحوا الفساد المالي الإداري التسيب وغيره وو .. وتقصيرومسؤولية الأسرة المدرسة وزارة التربية والتعليم وزارة الداخلية السياحة واللآثاروالمواصلات ورئيس الوزراء والوزراء , طالبوا بالإستقالة والمحاسبة والإعتذار من الشعب لتقصيرهم بمسؤولياتهم ووظيفتهم - وفعلاً استقال عدد من الوزراء فيما بعد -
مرحى لكم ... ليس أجمل من الحرية حرية الرأي والتعبير والنقد والتصحيح ..
لكي نتقدم ونتطور لا نتعلم إلا من كوارثنا ومآسينا مع الأسف !!
حبذا تتعلم بقية الحكام والنواب والوزراء من " الهولوكوست " المستمر في بلادنا السورية وكأنه في بلاد الواق الواق , لا استقال لاأسد ولا المعلم ولا الداخلية والخارجية والعدل وووو !

تعزية حارة أخوية للشعب الأردني الشقيق وأهالي الأطفال الذين فقدوا الخميس الماضي "
المشؤوم " في غضبة سماء خريفية رعدية معهودة واهمال المسؤولين بجرف مياه البحر الميت وحاجزه وسدوده وجسوره المتآكلة العفنة أثناء رحلة مدرسية استكشاف ومغامرة طلابية غير مدروسة وآمنة .. ألف رحمة وسلام لأرواحهم البريئة الطاهرة والصبر لأهاليهم وذويهم .
تحية كبيرة لمجلس الشعب الأردني نساءً ورجالاً للجرأة والنقد والصراحة والتنديد في جلستهم البارحة حول تقييم الموضوع الكارثة وإحالة للقضاء أو الإستقالة ..

ما بيتعلم الإنسان إلا من كيسه

" ما بيتعلم الإنسان إلا من كيسه " مثلنا الشعبي يقول هذا :
ولكن الدول يجب أن تتعلم من تجارب الشعوب وتجارب تاريخها المتراكم العريق على أساس الإنسان الكفؤ والمختص والمناسب في مكانه المناسب ليبدع ويطور العمل والأداء , ولا ينتظر لتحصل كارثة جماعية شعبية كل يوم ليصحح و ليغير الأداء ويعرف الداء وأين الخلل !ر


أكبر مجازفة وانتحار
وخطأ , سفر العائلات مع أطفالهم بحراً في الزوارق المطاطية الملغومة , والمجرّبة بالإحتيال أوالإغتيال بعد سحب دولاراتهم منهم ,
عصابات , وما أكثرهم في البر والبحر !
خاصة السوري صيدٌ رابح
ما أحقر أنظمتنا العربية المتاجرة بأرواح شعبها



" كل ديك على مزبلته صيّاح " .
ما أكثر الديوك في أحواشنا ومزابلنا وقواعدنا المحتلة

‏ ·
شر البلية ما يضحك !
صدق أو لا تصدق ,, إختراع النِت أوجد وظائف جديدة للناس العاطلين عن العمل ألا وهو ( بيع اللايكات ) - توظيف أسماء حسب عدد اللايكات عند الشخص في الفيسبوك وغيره , معقولة !؟
يللي معو فلفل برش عالمخلوطة " مع الأسف صار النكز أو التصويت له أجرة هنا العطالة في قمتها لمين صارت ! ,




لروح الصديق المناضل الماركسي والمفكر والباحث العراقي وأحد روّاد كتّاب الحوار المتمدن حزقيال قوجمان الرحمة والسلام والخلود لروحه .. تعازينا الحارة لأسرته ورفاقه ... وليكن ذكره مؤبدا .
29 - 10 - 2018

نحن شهود العصرين أي ( المخضرمين ) شاهدنا عاصرنا وعشنا المد الثوري التحرري العربي الشعبي المتجدد المتفتح , ومرحلة الجزر الرجعي الفاشي العنصري المتطرف الكارثي المستمرعربياً وعالمياً ..
مع الأسف وصلنا للقاع !؟



***


أخبارعرض الأزياء لموضة الخريف والشتاء المقبل على الأبواب إنتظروها على شواطئ وبلاجات عُمان والخليج وبحر العرب والمتوسط الأبيض والأحمر والأسود .. و الميت .. إيه ...!
فضيت الساحة
لا تخجلوا مشاهدتها ؟ !





لا قوي تشدّو إيدكم .
في الأحضان يا عُمان ..!
أول الرقص حنجلة على الأشلاء والمخيمات واللاجئين يطيب الإستقبال والإعتراف والمصاهرة والتعارف والمصالحة المكشوفة العلنية بعد تفريغ الأوطان من أصحابها في فلسطين وسوريا نبارك لهم " أولاد العم " نتنياهو مع المعلم ترانب في قراره الأخيرلا قدس ولا فلسطين ولا مساجد وكنائس ولا من يحزنون - اللصوص السراقين أراضي وأوطان الغير لا غير .. ولا غيرة ولا الإستقبال على الحصيرة بل في قصور الأمراء الأجراء .. اصدقاء إيران قابوس وبقية الشيوخ والمشايخ...



سمعتها تصلي :
شكرا إلهي حفظتنا في الليل الماضي نطلب بركتك على هذا النهار .. أشبعتنا من خيراتك الأرضية فلا تحرمنا ملكوتك السماوي .. حافظت على نظافتنا تحافظ على إيماننا ..


‏ ·
مساكم مكدوس الفاصولياء .. فقط -
الفاصولياء المقطعة أيضاً لذيذة وطيبة مع الجوز والفليفلة الحمراء والثوم مع الزيت أكيد
أصبحنا نستعيض بمكدوس البذنجان , الفاصوليا , نظراً لفقدان البذنجان حجم صغير من سنتين تقريباً صار شح وندرة لا أدري ما السبب .. ؟ مع أنه كان قبلاً متوفرا وبكثرة -خاصة في سوق البازار الرئيسي - الأسود اوالأبيض الحمصي وبحجم صغير وكبير لصناعة المكدوس والطبخ وفي كل الفصول تقريباً
يقال أن أعداد السوريين المتكاثرهنا ( في الآونة الأخيرة ) عم يروحوا للمزارع رأساً ويشتروه هو وصغير لذلك انفقد من السوق ,,!! هل هي دعابة ودعاية لعشق السوريين لِ " مكدوس البذنجان ماركة مسجلة " أم حقيقة - هذا في هولندا - دنهاخ ) لا أدري في ألمانيا وغيرها من الدول الأوربية كيف أحوال المكدوس والمطاعم وليس الثقافة والمنتديات الأدبية ...!؟
:
الله يرحم الغوطة وسهول سوريا اللي كانت تموّن منها العائلة السورية من 20 -50 كيلو بذنجان للمكدوس فقط سنوياً فهو يعتبر المادة ألأساسية للفطور والمازاوات في فصل الشتاء خاصة في الأرياف والقرى السورية ..

ممكن بكرا تنقطع الفاصولياء أيضاً ...! بعدين منروح على تصنيع الفليفلة أطيب وأخف لبكة ًوشغل........تـشرين اول - 2018 شهر المؤونة
***


كل العروش والقصور
كل العروش والقصور التي بنيت على الرمال والجماجم اهتزت جُرفت أسقطت , إلا في سوريا يعيدوا بناء قصورالقش والتبن والشوك والجربان والعاقول للخليفة الأسدي والقيصرالروسي و ( مجموعة 5 ) !!!
هل من نار تلتهم ما بنوه على أشلاء وطن وشعب ذبيح ؟

كل شئ صار " عالبسْطة " ..!
أغنية الموسم

الثورة أناقة فرح تجديد الثورات الشعبية وليدة الظروف الإقتصادية والسياسية والإجتماعية و لا تُصنع ولا تتفجّر بقرار أميركي أو روسي أو أو .. كما يدّعون - أعداء الثورات -
في الوالإنتفاضات تفيكر والممارسة والأداء ووسائل النضال السلمي أو العسكري ...



الثورات والإنتفاضات الشعبية لا يُعرف متى تبتدئ ومتى تنتهي
كالبركان تماماً لا يعرف متى يثور ويبتدئ ومتى ينتهي ويخمد ويخلف وراءه اللابات والرماد والتربة الجديدة النارية الحمراء الخصبة للزراعة وغيرها .. فيما بعد
الثورات وليدة الشعوب الحيّة , ثورات سياسية إجتماعية ثقافية فكرية علمية زراعية الى آخره ... ...

الثورات أناقة فرح تجديد , في التفكير والممارسة والإداء ووسائل النضال السلمي أو العسكري
فالثورات الشعبية وليدة الظروف الإقتصادية والسياسية والإجتماعية المتخمرة المتفاعلة بكثير من العوامل الذاتية المحلية, والخارجية و لا تُصنع ولا تتفجّر بقرار أميركي أو روسي أو أو .. كما يدّعون - أعداء الثورات -


***
...

زنبقُ الطهرِ يفوحُ .. من أخاديد الجراح
كلما غصنٌ يلوح .. في مساء وصباح ".


بين السنابل والجدائل والبلابل
هناك الشكل واللام والموسيقى


صباحكم , مساءكم عصير البرتقال , فنجان قهوة , شاي , كاكاو , زهورات , كاسة متّة , أو قربان مع النبيذ , أو صباح حاف , كما تحبون وتفضلون صباح كم مبارك مقدس تعلوه الموسيقى والترانيم محبة وسلام ..
أيها العالم النائم المخدّر المضرّج قم تعال وغيّر الإيقاع ...! ..
مريم نجمة ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,059,430,572
- لم أكن كذلك .. ! خربشات في كل اتجاه
- أعرف بلادك .. جبل الطور( تابور ) - 14
- يستحق وساماً من ذهب , سوار الذهب - من اليوميات
- عالم الزراعة والنبات - الملفوف - 11
- خريف المفاجآت والبلطجيّات سقوط العمائم , يقابله سقوط العروش ...
- روح المكان !
- نغمات مشبوهة ؟
- العيون اللاقطة .. صدّق أو لا تصدق !
- كنيسة القديس مارمرقس للسريان الأرثوذوكس في القدس .
- همسات وخواطر وملاحظات
- أمثال مستوحاة من وجع الثورة
- سوريا بلد المليون شهيد وأكثر .. في تموز فاضت الدماء بالكوز و ...
- إبنة سورية البارّة , الثائرة مي سكاف ... وداعاً !
- جبل العرب .. المدرسة الوطنية السورية !
- بوح داخلي همسات - إكتشاف زهر البخور !؟
- تحية للأديبة المترجمة د . أسماء غريب في إصدار الموسوعة الأنط ...
- لماذا يطرد ويهجّر السوري ؟
- خواطر يومية - 98
- وريقات من صحف سوفياتية للتاريخ والذكرى ؟ - 2
- اللبأ , أو الشَونْدور , ومنافعه ؟


المزيد.....




- حزب العمال : بيـــــــــــــــان مساندة لإضراب الوظيفة العمو ...
- أصداء مفرحة لمهرجان -طريق الشعب- السادس / حسين علوان
- ندوات تتحدث عن الحكومة الجديدة ومشروع الإصلاح والتغيير وأخرى ...
- في المهرجان ..شاب ارتدى -طريق الشعب- بدلةً
- الأمم المتحدة تنشر أرقاما صادمة بشأن واقع الطفولة في العراق: ...
- امانة الاشتراكي تعزي بوفاة الدكتور صالح باصرة
- الكونفدرالية الدّيمقراطية للشّغل بعد أربعينَ سنة: ميلاد المش ...
- طعن مستوطن في مستوطنة “جيلو” قرب بيت جالا
- الحراك التلاميذي: دروس ومنظورات
- حسن أحراث// 02 مارس، 18 نونبر، أو طمس التاريخ!!


المزيد.....

- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - الثورات والإنتفاضات كالبركان , لا يٌعرف متى تبتدئ ومتى تنتهي - من اليوميات