أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شقير - من دفتر اليوميات/ الثلاثاء/ 15/01/2008














المزيد.....

من دفتر اليوميات/ الثلاثاء/ 15/01/2008


محمود شقير
الحوار المتمدن-العدد: 6030 - 2018 / 10 / 21 - 12:44
المحور: الادب والفن
    


دعتني مؤسَّسة تامر لحضور حفل استقبال للوفد السويدي يقام في النادي الأرثوذكسي في رام الله. نسرين هي التي هاتفتني من مقرّ المؤسَّسة، واقترحت علي أن أحضر حفيدتي شروق معي. ذهبت إلى بيت حسام وباسمة في بيت حنينا وكانت شروق تنتظرني على الشارع.
ونحن في طريقنا إلى رام الله، سألتني شروق عن سبب تسمية مؤسَّسة تامر بهذا الاسم. فاجأني سؤالها، ولم يخطر ببالي من قبل أن أحاول معرفة سبب التسمية. الأطفال دائمًا يدقِّقون في ما نعتبره من البدهيات لكثرة تكرارها، فلا نعود معنيِّين بالتعرف إلى أصولها. لم أعطها جوابًا لأنه ليس لدي جواب، وقرّرت أن أستفسر من مديرة تامر عن هذا الأمر.
كان في الحفل عدد من الكتّاب والكاتبات. كان هناك وليد أبو بكر وسامح عبوشي والدكتور شريف كناعنة وليلى بطران. وكان الطقس باردًا جدًّا. جاء حسام وكان قادمًا من مقرِّ عمله في الإغاثة الزراعية. غنَّت إحدى الصبايا بصوت جميل، وقام شباب وشابَّات بقراءات أدبيَّة مختلفة وأدوا تمثيليَّة متوسطة المستوى.
غادرنا الحفل إلى فندق غراند بارك للسلام على عبد الرحمن عوض الله، الذي جاء من غزة لحضور اجتماعات المجلس المركزي الفلسطينيّ في رام الله. كان عبد الرحمن لا يزال يعاني من آثار الجلطة الدماغيَّة التي أصابته قبل سنوات. استذكرنا معًا أول لقاء لنا في بيت محمد البطراوي العام 1967 حينما صغنا معًا بيانًا باسم اتحاد المعلمين ضدّ الاحتلال. استذكرنا أيَّامنا في براغ، حيث قضى عبد الرحمن بضعة أسابيع فيها قبل توجهه إلى قبرص للإقامة فيها. أهديته نسخة من كتابي "مرايا الغياب".
كانت شروق مسرورة لحضورها حفل الاستقبال وللتعرّف إلى أناس تراهم للمرة الأولى. وكنت مسرورًا لأنني اصطحبت حفيدتي إلى هذا الحفل. في الساعة الثامنة والنصف مساء كنت في بيت ابراهيم جوهر في جبل المكبر للتهنئة في مناسبة خروج ابنه إياس من السجن.
وجدت في بريدي الإلكتروني رسالة من فاروق مردم بك تتعلَّق بترجمة مختارات قصصيَّة لي تصدر عن دار أكت سود في باريس.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,046,812,624
- من دفتر اليوميات/ الخميس 03 /01 / 2008
- من دفتر اليوميات/ الثلاثاء 1/1/2008
- من دفتر اليوميات27/12/2007
- من دفتر اليوميات/ السبت8/12/ 2007
- من دفتر اليوميات/ الجمعة 23/11/2007
- من دفتر اليوميات/ الخميس 22 /11 / 2007
- قصتان قصيرتان جدًّا
- خمس قصص قصيرة جدًا
- صندل و..و ثلاث قصص قصيرة جدًّا
- عن أشواك البراري-طفولتي
- صندل/ قصة قصيرة جدًا
- رصيف وبساط وطائرات/ ثلاث قصص قصيرة جدًّا
- ثلاث قصص قصيرة جدًّاجدًّا
- أرانب/ قصة قصيرة جداً
- سهل/ قصة قصيرة جدًّا
- توقعات/ قصة
- بعد عام واحد/ قصة
- بعد خمسة أيام/ قصة
- زيت وخبز وزعتر/ قصة
- تأجيل المؤجّل/ قصة


المزيد.....




- بنعبد القادر يتحادث مع المدير العام للوظيفة العمومية الجزائر ...
- عملية جراحية أثرت على صوت الفنانة نجوى كرم
- جائزة الشيخ زايد للكتاب: الاعلان عن القائمة الطويلة لفرع -أد ...
- -الغياب- فيلم للجزيرة الوثائقية يشارك بمهرجان -إدفا- العالمي ...
- المغنية اللبنانية أمل حجازي تؤدي مناسك العمرة (صورة)
- العثور على مئات -المحاربين والفنانين- في حفرة عمرها 2100 عام ...
- الرباط.. مشاورات سياسية بين المغرب وكندا لتعزيز التعاون
- -الهروب من روما الصغرى-.. رواية لحجي جابر بلسان إيطالي
- وفد برلماني مغربي يقوم بزيارة إلى بروكسيل
- -صراع العروش- بموسمه الأخير في أبريل المقبل


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شقير - من دفتر اليوميات/ الثلاثاء/ 15/01/2008