أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - لماذا نخشى الحراك؟














المزيد.....

لماذا نخشى الحراك؟


رابح عبد القادر فطيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6014 - 2018 / 10 / 5 - 19:52
المحور: الصحافة والاعلام
    


توقفنا ،كما تتوفق عقارب الساعة ،فالساعة حين تتوقف عن النبض عن الحركة تتحول إلى تحفة لا يهمها الزمن وهي بدورها لم تعد تهم أحد فزمن أصبح يمر عليها كما يمر النهر على مجموعة من السكان وهم يتضورون عطشا لا ينتفعون به ،هل نحن فعلا نعيش كهذه الساعة متوقفون عن الحركة عن الفعل عن الإنتاج ؟فعلا نحن كذلك متوقفون عن الحراك ووضعنا يدلل على ذلك حين أصبحنا مرهونين للآخر في أكلنا ولباسنا في سلمنا وحربنا حتى في تحريك ثرواتنا التي نعتبرها ونردد دائما أنها امن قومي .الدول العربية دفعت ثمن توقفها عن الحركة ولا زالت تدفع ولم تزل تفكر في الحل السهل والهين هو رهن نفسها للآخر كي يحميها كي يمدها بالقمة العيش .دفعنا الثمن في ليبيا دفعناه في اليمن في العراق، سوريا تتمزق ولبنان تمزقت .فَتَوَقُفَناَ عن الحراك هو حتما موتنا كان علينا ان ننظر إلى الأمم السابقة ونعتبر ,إلاّ أنّ ذلك لم يحدث حتى أننا لم نعتبر لما حدث لجيراننا من العرب كيف هم يعشون حين اعتبروا الغط في النوم والتواكل جزء من سياستهم وحتى استراتيجيتهم فلننظر ما الذي حدث ولازال مستمرا ،ولا تعالج هذه الأخطاء التي نجم عنها كل هذه الجروح إلاّ بالحركة وتحديد الهدف نحو المستقبل ,فالحراك ليس بدعة فنفعل كما فعل غيرنا هم كثيرون يتحركون وينتجون ويقوون يوما بعد يوم ونحن نضعف يوما بعد يوم فلنتحرك نحو الهدف نحو دولة المستقبل المهم في ذلك هو الشجاعة ولا نخشى من تبعات الحركة الدول التي تحركت بعد سكون طال أو قصر تحملت تبعات ذلك ونجحت لا يمكن أن نستمر في سكوننا فهو دمار لنا وربما سوف نختفى كما يتحدث الكثيرون عن سوريا فهي مجزأة بين الكثير من الدول لو تحرك بشار في يوم من الأيام ومد يده لشعب حتما لما كان يحدث هذا كله لكنه فضّل روسيا والمليشيات على الشعب إنّه تحرك إلاّ أنه الى الخطئ الى الأنانية ولذلك نحن من يدفع الثمن





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,281,310
- السعودية نموذجا
- سوف تشرق الشمس يوما
- لماذا تأخرنا و تقدم غيرنا؟
- لماذا سوريا؟
- أسئلة حول سورية
- دلالة مقاطعة الإنتخابات
- غياب الإرادة السياسية
- المأساة في الوطن العربي لماذا؟
- الشعب في الجزئر يريد كوشوفات لا وعود
- الإنتخابات في الجزائر
- آخ..لو يادمشق
- الوطنية المبتذلة
- حان الوقت ان نقلع شوكنا بأيدينا
- ماتوا يحملون سرهم معهم
- محور التعتعة والتأتأة ..وترامب
- لازلنا نحلم بالدولة
- نحن أولى من تركيا وإيران
- علينا أن نكشر كما كشروا
- حلم السوري بالهجرة قديم
- لا ننتظر من ترامب أكثر من انه رئيس أمريكا


المزيد.....




- فيديو وصور.. تفاصيل عملية سعودية خاصة لضبط أمير داعش باليمن ...
- رئيس وزراء قطر الأسبق يغرد عن الموقف بأزمة الخليج بذكرى تولي ...
- فيديو وصور لعملية بـ-10 دقائق-.. تفاصيل ضبط قوات سعودية خاصة ...
- هزة أرضية ثانية بقوة 6.7 درجة تضرب أقصى شرق روسيا خلال الـ24 ...
- سلطات نيكاراغوا تعتقل أربعة رجال عرب من -داعش- دخلوا البلاد ...
- سان فرانسيسكو تحظر السجائر الإلكترونية رسميا
- صحف بريطانية تناقش قمة البحرين واستراتيجية ترامب لإنهاء الحر ...
- متخلفة عقليا.. روحاني يهاجم الإدارة الأميركية وترامب يهدد بر ...
- متهمة بمساعدة -داعش-... -أم نوتيلا- الأمريكية تواجه السجن مد ...
- أزمة أمريكا وإيران: ترامب ينتقد التصريحات الإيرانية -الجاهلة ...


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - لماذا نخشى الحراك؟