أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - لماذا تأخرنا و تقدم غيرنا؟














المزيد.....

لماذا تأخرنا و تقدم غيرنا؟


رابح عبد القادر فطيمي
كاتب وشاعر

(Rabah Fatimi)


الحوار المتمدن-العدد: 6005 - 2018 / 9 / 26 - 17:57
المحور: الصحافة والاعلام
    


مشاكلنا تفاقمت وقفنا أمام كل ذلك عاجزين أمام ذلك الكل المتراكم من مشاكلنا ،ومعها تلكئنا في الإجابة عن الأسئلة ،هل ذلك العجز سياسي أم ثقافي ام هو اقتصادي أم كل ذلك مجتمع،وإذا كان ذلك الكل هو المتسبب في تعطيل مسيرتنا نحو التقدم والنهضة ولم نقم بقفزة كبقية شعوب الأرض التي كانت تعاني من نفس أمراضنا الاجتماعية وقضت على كل ذلك العجز وفي أزمنة قصيرة وقضت على كل معوقات التطور واللحاق بالحضارة الحديثة إن سياسيا على تقسيم الثروة أو المساواة في الحقوق وإن ثقافيا واقتصاديا. والسبب في رأي لازلنا نتعامل مع مشاكلنا الكبيرة كمراهقين صغار نلعب مع المشاكل رغم خطورتها لا نحاول الولوج الى المشكلة ونعالجها بالدواء المستحق بعد تشخيصها والأهم من ذلك لمن الأولوية في المعالجة هل هي لثقافة أم لسياسة،وإذا كانت لثقافة لماذا نهمل المثقف ونعطي الأولوية لسياسي ،وإذا كانت المشكلة تبدأ بالثقافة أولا عبث نبدأ بسياسة ،لذلك ومن عقود ونحن نتكلم عن المشكلة ،تكلمنا مثلا الفقر من اول بدياته كما تحدثنا عن البطالة والعجز الإقتصادئ وقلنا معها وكررنا دائما كي نحرك الإقتصاد علينا أن نخرج من الريع إلى الإنتاج الفعلي والتصدير كما طرحن قضية المنظومة التربوية والتعليم العالي والتحسين من سويته والديمقراطية وسمينا دولنا بالجمهورية الديمقراطية وقلنا معها ان السياسي هو السياسي والعسكري هو العسكري،كما طرحنا مسألة المحسوبية والرشوة كل ذلك شبعناه بالكلام والتحليل من نصف قرن أو أكثر من ذلك إلاّ أنّ ذلك كله لم يتجاوز مجرد كلام سرعان ماينسى .وإلاّ أين نحن من الفقر والصحة والتعليم لا زلنا في النفس المكان وربما أسوء من ذي قبل ،إذا لم نعدل من سؤالنا ومن جوابنا في كل معركة نخوضها ضد مشاكل التخلف سنبقى طول الدهر بين الحفر نستورد القمح ونحن أرض القمح ونستورد القطن ونحن أبناء القطن ونسرق العلم ودولنا هي بلاد العلم ونتسول وبلاد الخيرات






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا سوريا؟
- أسئلة حول سورية
- دلالة مقاطعة الإنتخابات
- غياب الإرادة السياسية
- المأساة في الوطن العربي لماذا؟
- الشعب في الجزئر يريد كوشوفات لا وعود
- الإنتخابات في الجزائر
- آخ..لو يادمشق
- الوطنية المبتذلة
- حان الوقت ان نقلع شوكنا بأيدينا
- ماتوا يحملون سرهم معهم
- محور التعتعة والتأتأة ..وترامب
- لازلنا نحلم بالدولة
- نحن أولى من تركيا وإيران
- علينا أن نكشر كما كشروا
- حلم السوري بالهجرة قديم
- لا ننتظر من ترامب أكثر من انه رئيس أمريكا
- الحل في سوريا لازال بعيدا
- مدينة....انقذوني
- سوريا لسوريين


المزيد.....




- مجلس النواب الأمريكي يعتزم التصويت على تقرير ازدراء ضد ستيف ...
- السعودية تفرج عن 12 صيادا يمنيا بعد عامين على احتجازهم
- فيديو يظهر فيضانات عارمة في مدينة هندية
- تلفزيون -النهار-: هزة أرضية بقوة 2.9 درجة تضرب شمال الجزائر ...
- أول مجموعة من السياح الأجانب منذ 10 سنوات في ليبيا
- مجلس الأمن الدولي يجتمع الأربعاء لبحث الاختبارات الصاروخية ل ...
- مفوضية الانتخابات العراقية تتسلم 379 شكوى بشأن نتائج الانتخا ...
- تركيا ترد على بيان مصر واليونان وقبرص
- جدل أمريكي بشأن إلزامية التطعيم ضد كورونا
- تسعينية تمثل أمام المحكمة لمشاركتها في جرائم قتل جماعية في م ...


المزيد.....

- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - لماذا تأخرنا و تقدم غيرنا؟