أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - البنا وحارة السقايين














المزيد.....

البنا وحارة السقايين


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 6013 - 2018 / 10 / 4 - 22:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في حارة السقايين
ــــــــــــــــــ

حسن البنا قابل الملك عبد العزيز آل سعود .. في عام 1936 وذلك في زيارته الثالثة للمملكة السعودية والأولي بعد إعتراف مصر المتأخر بالمملكة السعودية في العام نفسه ..

البنا طلب من الملك عبد العزيز إنشاء فرع للإخوان في السعودية ..
وكان الملك عبد العزيز قد فرغ قبلها من معركة ضمان ولاء السلفية الوهابية الكامل لأسرة ٱل سعود بقضائه علي تمرد جماعة من الوهابيين بقيادة فيصل الدرويش ، وقد قام هذا التمرد فى مارس 1929 كأول إحتدام للتناقض بين مقتضيات العرش والدولة وبين ماتأسست عليه الدولة السعودية من قيم الحياة البدوية الحاضنة للمذهب الوهابى وقد تاسس هذا التمرد على أن الملك عبد العزيز قد تقاعس عن الجهاد الذى يقتضى عدم التوقف عن غزو العراق باعتبارها ديار شرك فى المذهب الوهابي الذى كان يعتبر المذهب الشيعة مشركين يجب قتالهم كما اخذوا على الملك عبد العزيز أنه ترك حياة السلف الصالح وأخذ يستبدل ركوب الجمال بالسيارات التى هى من صنع الكفار ، كذلك أخذوا عليع استخدامه للتلغراف والطائرات وهذه كانت فى إعتبارهم أدوات من صناعة الكفار ، وبعد معركة حامية الوطيس ساعدته فيها البنادق والطائرات البريطانية .. استطاع الملك عبد العزيز فى يناير 1930سحق التمرد ، واستطاع ايضا الحصول على فتوى من مشايخ الوهابية بتأثيم الخروج على الحاكم المسلم ، وإدانة فيصل الدرويش لأنه فعل ذلك ، ومن ثم حدد لهم دورهم المحكوم بإعتبارات حكم آل سعود ..

الملك عبد العزيز آل سعود رد علي البنا قائلا :
ً (كلنا إخوان مسلمون ..)

كانت هذه العبارة التي تعني الرفض بشكل دبلوماسي كريم لطلب البنا ، والذي كان من الغباء بحيث كان يريد أن يبيع الماء في حارة (السقايين) ، ذلك الماء الذي نهل هو منه الأسس الفكرية التي قامت عليها الجماعة نقلاً عن والده الذي كان يكتب في الدوريات الوهابية السلفية السعودية ، وأستاذه رشيد رضا الذي نقل الفكر الوهابي السلفي إلي مصر ..
ثم أنه كان عليه أن يدرك أن الفتيل المبروم لايلتف في مثيله المبروم ، فالملك عبد العزيز كان قد سبقه إلي صناعة وإجادة تلك اللعبة (لعبة توظيف الدين للوصول إلي السلطة) ..
وبمعني آخر فإن رد الملك عبد العزيز كان يعني بالمصرية (إخوان مين ياأخ بنا .. مااحنا دفنينو سوا ) ..

لكن الملك فيصل - ولإسباب أخري - فعلها
وتلك قصة أخري ستساعدنا بالإضافة إلي ماسبق علي فهم علاقة السعودية بالإخوان ، وفهم علاقة الإخوان بالسلفية الوهابية ، وستساعدنا علي فهم أمور كثيرة ربما أهمها هي علاقة الولايات المتحدة بجماعات الفاشية المتأسلمة ، وطريقة توظيفها لتلك الجماعات في الشرق الأوسط ..

ربما أيضا يمكننا أن نفهم ..
ضد أي جماعة متأسلمة يقف محمد بن سلمان ؟
وهل بالفعل مايفعله هو دور تنويري ثوري الطابع سيغير وجه المملكة السعودية كما راهن ويراهن بعض المثقغين المصريين الذين دائمًا مايتسرعون ويراهنون علي أي شئ يظهر علي السطح كما راهنوا من قبل علي أن ترامب سيقضي علي جماعة الإخوان المسلمين ؟

ـــــــــــــــــــ
حمدى عبد العزيز
2 أكتوبر 2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,167,723,186
- اعداء محمد عثمان إسماعيل ورفاقه
- أخرة خدمة الغز
- فى حارة السقايين
- الظواهرى وحصاده المر
- أنظمة ومؤسسات داعمة ، ومصالح طبقية دافعة
- بيراميدز .. إسلوب حياة ..
- فى وداع إنسان وفنان جميل
- فيالق الوهابية الأم
- رئيس الجمهورية فى مواجهة من ؟؟؟
- تلميذ لمدرسة الديمقراطية الساداتية ذات الأنياب والأظافر
- يسيرون بالجميع في اتجاه الخطر !!!!
- مؤتمرات ، وحقائب ، وفنادق ، ثم لاشئ ..
- فعلتها حنين
- يوم الولس
- قناعات الماضي التي لم تبرح الحاضر
- دمشاو وغيرها ..
- تيار وحيد
- فالق عظيم تحت السطح تكشفه شربة الماء
- خطابنا الإعلامى وتشوهاته
- ملاحظات على مبادرة السفير معصوم


المزيد.....




- طائرة بوينغ 727 الشهيرة تتقاعد من الخدمة وتقوم بآخر رحلة طير ...
- من أعلى البرج.. كيف يبدو هذا المسبح اللامتناهي في دبي؟
- أزمة الرئاسة في فنزويلا: ماكرون يشيد -بشجاعة الفنزويليين الس ...
- أوغلو: تركيا قادرة على إقامة منطقة آمنة في سوريا.. ونتواصل م ...
- من هو خوان غوايدو الذي تحدى مادورو ونصّب نفسه رئيسا لفنزويلا ...
- أوغلو: تركيا قادرة على إقامة منطقة آمنة في سوريا.. ونتواصل م ...
- من هو خوان غوايدو الذي تحدى مادورو ونصّب نفسه رئيسا لفنزويلا ...
- صحف إنجلترا تنشغل بهجوم مدرب تشلسي على هازارد
- 6 أغذية يجب على الحامل تجنبها
- 64 % من الأردنيين: الأمور تسير بالاتجاه الخاطئ


المزيد.....

- إ.م.فوستر وسياسة الإمبريالية / محمد شاهين
- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - البنا وحارة السقايين