أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - كيف تشعرين / تشعر بوجهك؟














المزيد.....

كيف تشعرين / تشعر بوجهك؟


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6002 - 2018 / 9 / 23 - 12:19
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


كنت متأكدا و لا ازال بان هناك علاقة و لربما علاقة رياضية من نوع ما بين وجه الانسان من ناحية الشكل و اللون و مالكه اي هناك علاقة بين العالم الداخلي و الطبعة الخارجية لاني و في اللحظة الاولى من الالتقاء بشخص ما اما اشعر بارتياح او ينتابني شعور بعدم الارتياح و هنا اقصد الوجه بكامله ابتداء من الشعر الذي يكون اطارا للوجه او عدمه اذا كانت الصورة بدون اطار - طبعا يأتي بعد الشعر العيون التي تعطي للانسان حيوية و هكذا:
- يعكس الشكل اخلاق الانسان و طبعه و شخصيته و جماله - انعكاس العالم الداخلي
- يعكس اللون التغيرات الزمنية و العاطفية التي تطرأ على وجه الانسان اي عمره و مزاجه من الطفولة الى الشيخوخة

يشكو الكاتب الالماني Rainer Hagen في مقال عن الوجه و الوانه من عجز الادب عن وصف الوجه رغم ان الوجه يحتل الصدارة في التصوير و الرسم و ان الشركات التجارية و الاعلانات و السينما تصرف مبالغ ضخمة على تجميل و جه المرأة. يذكر الكاتب الالماني بانه حتى الشاعر الالماني الكبير (جوته) لا يعرف كيف يصف وجه اخته اكثر من سواد العيون و عبارات عامة مملة. تستطيع ان تقارن عجز الادب بعجز الاغاني الشرقية في وصف الوجه (وجه المرأة) لان اكثرها لا تعرف اكثر من العيون العسلية / الزرقاء / السوداء و حمر الشفتين و الخدود الوردية - وصف ممل قاتل يردد في كثير منها.

يعتقد الكاتب الالماني بان عجز الانسان في وصف الوجه يرجع الى حيوية و ديناميكية الوجه لانه في تغيير مستمر. و لكن كيف كان يرى الانسان وجهه في الماضي؟ نكتشف بانه حتى الله في القرآن لا يعرف كيف يصف الوجوه في سورة الغاشية اكثر من عبارات مملة (وجوه خاشعة ناصبة و وجوه ناعمة راضية) خاصة و ان قسما منها في طريقها الى الجهنم و القسم الاخر في طريقها الى الجنة و هنا اتذكر بان وجهي كان اكثر اثارة من وجوه المؤمنين و انا نجحت فقط في امتحان.

و عندما اتصلت بالكاتب المذكور عن مناقشة الموضوع سألني السؤال الاتي:
كيف يعي (يحس بـ) او يرى الانسان الشرقي وجهه؟ و اريد انا هنا ان اطرح السؤال عليك: كيف تشعرين / تشعر بوجهك بالمقارنة مع وجوه الاخرين؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,218,424,717
- انا الكافر
- شبح الوحي في الافق
- نظرة جديدة للسلام و الاسلام
- وعود الجنة
- العقلية و التعايش
- مرض الفرص الضائعة
- العلاقة بين الجبار (الله) و الجبان
- الاجوبة في القرآن
- ادب سز
- الانماط البشرية
- صندوق بريد الاسلام
- عوائل السادة في كوردستان
- مرض التقييمات
- انحطاط البريد
- صور تشخيصية لمحمد و الوحي
- جناية كبرى على العين
- دعوة علنية عامة
- لا يهم لهانة او بطيخة
- بلا علم
- بدأت احن للقمل


المزيد.....




- روسيا... نجاح عملية إنقاذ طلاب محاصرين في مبنى منهار
- قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساع ...
- وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى ا ...
- مادورو يستنفر ضد المساعدات
- إيقاف ببجي خلال ساعات -من أجل الزومبي-
- من الكونغرس إلى البيت الأبيض.. لدعم حراك السودان
- تجارب عربية أربع في -التمديد والتجديد-
- -دنيانا-: بعد ثماني سنوات... ماذا تغير؟
- ترامب يتحدث عن سر خلافه مع الديمقراطيين (فيديو)
- تستعد لمواجهة ساخنة مع ترامب... إليزابيث وارن: يجب أخذ السلط ...


المزيد.....

- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - كيف تشعرين / تشعر بوجهك؟