أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راضي كريني - انغماس إسرائيل في الملذّات














المزيد.....

انغماس إسرائيل في الملذّات


راضي كريني

الحوار المتمدن-العدد: 5998 - 2018 / 9 / 19 - 11:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


19-9-2018
انغماس إسرائيل في الملذّات
راضي كريني
بمنافقة وموافقة وتشجيع من الرجعيّة العربيّة، تجتهد عصابة بنيامين نتنياهو، بيبي، رئيس حكومة إسرائيل، في العمل على إلهاء مواطني "الدرجة الأولى" في إسرائيل من اليهود، وفي استثناء "الدرجة الثانية" من العرب (المشغولون بانتخابات السلطات المحليّة)، وفي تضليل الرأي العامّ العالميّ، وإبعادهم عن جوهر الصراع الإسرائيليّ الفلسطينيّ، الصراع الرئيسيّ في المنطقة، وعن الحلول "شبه العادلة" المطروحة لحلّها.
لقد أدمن اليمين الإسرائيليّ على الملذّات السريعة والمتكرّرة، ويظنّ بيبي وداعموه، ويتوهّمون أنّه كلّما انغمسوا في ملذّات الغارات العدوانيّة على السيادة السوريّة "كيس الملاكمة"، زادت سعادة ونشوة ورضا واطمئنان و... غالبيّة مواطني "الدرجة الأولى" في إسرائيل.
أصبحت الاعتادءات المتكرّرة على القوانين الدوليّة، وعلى الشعوب العربيّة، وعلى الحقوق العامّة والخاصّة، وعلى ...، وعلى الفقراء وذوي الاحتياجات الخاصّة، متعةً، وشلًّا للحركة نحو الحياة الآمنة، وإضرابًا عن التفكير في سعادة الشعب الإسرائيليّ.
لا تؤدّي المتَع إلى السعادة؛ فمتعة الغارة الإسرائيليّة للمرّة ألـ 207 على سوريّة هي لحظة أقلّ بكثير من لحظة متعة الغارة الأولى. في المرّة السابعة والثامنة و...، لا يشعر الإنسان بلذّة اللقمة الأولى من "لُقمة القاضي"! مَن يفتّش على الملذّات السريعة، سوف يفقد السعادة بشكل أسرع، ويسقط في مستنقع الكآبة و الأسى والخِذلان، ولن ينفعه في المستقبل مَن مصيرهم إلى مزبلة التاريخ!
نعتقد أنّ بيبي وعصابته يستهترون بشعبهم إلى درجة الهبل، فهم لا يسعون إلى سعادته وعيشه الكريم، ويسيئون إلى ما يؤمن به؛ فشعب إسرائيل، كباقي الشعوب، يؤمن بالسلام وينشده. لكنّ بيبي لا يستثمر في سلام شعبه وطموحاته إلى حياة هادفة وذات معنى ومغزى؛ بل في تخويفه الافتراضيّ والمتخيّل، وفي حصاره بأسوار الظُلم والظلام والاستعلاء!
أميلُ إلى تصديق الرئيس الروسيّ، فلاديمير بوتين، في أنّ روسيا ستتّخذ لاحقًا إجراءات، سيلاحظها الجميع، لتعزيز أمن جنودها في سوريّة. ولا أعتقد أنّ إبداء الأسف الإسرائيليّ على واقعة إسقاط الطائرة الروسيّة "إيليوشن 20" وطاقمها (15 عسكريًّا روسيّا) قد يوقف أو يحدّ من اتّخاذ الإجراءات الروسيّة.
إنّ من أهمّ عوامل الدافعيّة المحرّكة للجيش الروسيّ هي العزّة، لقد كان للعزّة الروسيّة حصّة الأسد في دحر النازيّة، في الحرب العالميّة الثانية؛ فمهما حاول بيبي في حرف نظر الروس، باتّهام الجيش السوريّ، وإيران، وحزب الله، وتحميلهم مسؤوليّة الحادث؛ لن ينجح في محو الإهانة المباشرة التي سبّبها لبوتين وللعزّة العسكريّة الروسيّة في خرق الاتّفاق المبرم بينهما، حول "نظام لمنع الاحتكاك وتفادي الحوادث الخطيرة" بين الجيشَين الإسرائيليّ والروسيّ.
أعتقد أنّ روسيا لن تخوض مواجهة عسكريّة مباشرة مع إسرائيل على أثر خرقها للاتّفاق ولسيادة الدولة السوريّة، لكنّ الخرق الإسرائيليّ حرّرها من الالتزام بالاتّفاق في المستقبل، هذا ممّا يجعل الطيران الإسرائيليّ عرضة للدفاعات الجويّة الروسيّة في سوريّة، وممّا يؤدّي إلى تراجع في العلاقات الروسيّة الإسرائيليّة في كافّة المجالات، وممّا يدفع موسكو إلى رفض الضغوطات الإسرائيليّة والأمريكيّة والسعوديّة، والبدء بتزويد سوريّة بصواريخ دفاعيّة حديثة مثل إس 300 أو 400.
لذلك من المؤكّد أنّ بيبي سوف يلبّي طلب بوتين: بعدم السماح بوقوع حالات مشابهة!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,893,403,523
- المقاطِع والمستهلِك والمنتِج البديل
- -لماذا يهرب الكلب من العرس؟-
- العودة للنبع
- المعركة بين سلامنا واستسلامنا
- التهمة جاهزة ناجزة
- مُغرَم بكذبِهِ
- حكومات إسرائيل هي المسؤولة الرئيسيّة
- بيبي نتنياهو -لا تخف-!
- فوضى الاعتراف بحقّ الآخر المختلف
- الشعوب هي -الخاسر الأكبر-
- المعركة ليست عسكريّة فحسب
- وجدها بيبي
- -رقبتُنا سدّادة-!
- يجب الاتّهام، وتحميل المسؤوليّة
- الخطر في إنكار الواقع
- لم نطلب الدبس من ط... النمس لنحرم من ذوق العسل
- عين المجلس المركزيّ على الحلّ
- العمل على ثلاث جبهات وأكثر
- لماذا لا ننتقل إلى الدعم المنطقيّ والفعليّ ؟
- بُقّ الحصوة يا عبّاس عن عبّاس


المزيد.....




- في ذكرى -وفاء النيل-.. تعرّف على أسطورة إلقاء المصريين القدم ...
- النيابة العامة المصرية توضح ملابسات وفاة العريان
- هل يقترب العالم من حدود الكارثة المعلوماتية؟
- الخارجية التركية تؤكد أن أنقرة لا تريد التصعيد في المتوسط وت ...
- تطبيع الإمارات مع إسرائيل: خيانة أم رسالة سلام؟
- الإمارات وإسرائيل: من الرابح ومن الخاسر من الإتفاق؟
- تصعيد في غزة بسبب البالونات الحارقة
- التطبيع: هل اتفاق الإمارات وإسرائيل طوق نجاة لنتنياهو وترامب ...
- الخارجية التركية تؤكد أن أنقرة لا تريد التصعيد في المتوسط وت ...
- العمل النيابية : اكثر من مليون و200 الف عامل اجنبي موجود داخ ...


المزيد.....

- على درج المياه العميقة / مبارك وساط
- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راضي كريني - انغماس إسرائيل في الملذّات