أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - انا الكافر














المزيد.....

انا الكافر


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5998 - 2018 / 9 / 18 - 16:47
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


انا الكافر
لا تنفعل اذا اتهمت بالكفر بل بالعكس عليك ان تبتسم تتأسف و تعطف على بساطة عقلية الذي يتهمك. يكثر الاتهام بالكفر في المجتمعات المسلمة بشكل متطرف و يومي. للاتهام بالكفر دلالات كثيرة:

عندما تتهم الاخر بالكفر فانك في الحقيقة تتهم الاخرلانه لا يؤمن بما تؤمن به و هذا يدل اما على الانانية او ضيق التفكير او التركيز فقط على معتقداتك. الاتهام بالكفر لا يأتي فقط من ايمان الديانات المتخلفة بل ايضا عن قلة الثقافة و الاخلاق بعدم تقبل وجهة نظر الاخر في الحياة اليومية و يعتبر هذا جزء لا يتجزء من العقلية الدكتاتورية - عقلية فرض الحزب الواحد.

و لكن الاتهام بالكفر يدل ايضا على عقلية الابيض و الاسود لا ثالث بينهما مثل عقلية الشيطان و الرحمن و العسر و اليسر و هذا يعني بان الذي يفكر بهذه الطريقة اعمى بشكل خاص - لا يميز بين اطياف الالوان- يدل على تفكير بسيط او التبسيط لعدم فهم الوان الطبيعة فلو نظرت بتمعن الى اوراق الاشجار في الخريف فانك تغيير عقليتك و ترى الوان كثيرة بين الابيض و الاسود تصل الى الملايين.

الاتهام بالكفر يدل ايضا على عقلية متطرفة و التطرف ظاهرة متفشية في المجتمعات المسلمة- عقلية الشر و الخير عقلية الحر و البرد فاما انت معي او ضدي - عقلية غير متسامحة لا تفهم التسويات او حلول الوسط compromises او المرونة لذا تكثر فيها المواجهات و القتل- مجتمعات لا تهدأ - لا تنعم بالسلام و لا تفهم الدبلوماسية -عقلية الابيض و الاسود هي عقلية ثنائية خطرة لانها عقلية المواجهة. تكثر اليوم الحروب بالنيابة لخطورة المواجهة المباشرة للطرفين.

يدل الاتهام بالكفر على عقلية ثابتة متحجرة لا تتغيير - عقلية لا تفهم ديناميكية الحياة و تغيرها المستمر - عقلية ميتة لا تتطور. يتهم المسيحي بصورة خاصة و الى يومنا هذا بالكافر- و لكن عقلية الضالين و المغضوب عليهم هي عقلية القرون المظلمة - تتعجب كيف تحجرت هذه العقلية الى يومنا هذا و تتأسف لتخلف هذه الشعوب المسكينة.
www.jamshid-ibrahim.net





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,709,172,189
- شبح الوحي في الافق
- نظرة جديدة للسلام و الاسلام
- وعود الجنة
- العقلية و التعايش
- مرض الفرص الضائعة
- العلاقة بين الجبار (الله) و الجبان
- الاجوبة في القرآن
- ادب سز
- الانماط البشرية
- صندوق بريد الاسلام
- عوائل السادة في كوردستان
- مرض التقييمات
- انحطاط البريد
- صور تشخيصية لمحمد و الوحي
- جناية كبرى على العين
- دعوة علنية عامة
- لا يهم لهانة او بطيخة
- بلا علم
- بدأت احن للقمل
- كوارث الشرق الاوسط


المزيد.....




- إصابة مواطن واثنين من أبنائه باعتداء مستوطنين عليهم غرب سلفي ...
- الخارجية الإسرائيلية: يهود من أصول مصرية زاروا أقدم كنيس بال ...
- الحكومة الالمانية تكشف عن مخططات مرعبة لاستهداف المساجد
- إسرائيل: 180 يهوديًا من أصول مصرية زاروا أقدم كنيس بالإسكندر ...
- ألمانيا تعلن إحباط هجمات -مرعبة- ضد المساجد على غرار اعتداء ...
- قطر والأمم المتحدة توقعان مذكرة تعاون بشأن تعزيز دور البرلما ...
- المجلس الأعلى للمسلمين لـDW: مسلمو ألمانيا يشعرون بالخذلان
- تستلهم مذبحة نيوزيلندا.. ألمانيا ترصد مخططات -مرعبة- لمهاجمة ...
- لحظة دخول منفذ عملية الطعن داخل الكنيسة في موسكو
- تجريف 50 دونماً شرق سلفيت لتوسعة مستوطنة


المزيد.....

- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور
- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - انا الكافر