أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - المهندس زيد شحاثة - عندما تقف الكلمات حائرة














المزيد.....

عندما تقف الكلمات حائرة


المهندس زيد شحاثة

الحوار المتمدن-العدد: 5998 - 2018 / 9 / 18 - 11:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما تقف الكلمات حائرة..
زيد شحاثة
في كثير من المواقف, أو الحالات الشعورية التي يمر بها الإنسان, تقف الكلمات عاجزة, عن توصيف الموقف, بشكل الحقيقي لمن يسمع به, أو تصدق في توصيفها للمشاعر التي نحس بها.
تقديرا لما سبق.. ينال الشعراء والأدباء والكتاب, وكل من يملك موهبة الكلمة, مكانة وتمييزا لقدرتهم العالية, في أيصال تلك الصورة التخيلية عن المواقف, أو توصيف المشاعر بأدق تفاصيلها وأصدق صورها.
لكن مع كل تلك المواهب والقدرات.. هل يمكن أن نقول بأن كل المواقف يمكن أن توصف أو تنقل للسامعين أو القراء؟!
هل يمكن وصف مشاعر أب أستشهد ولده, وكيف تلقى النبأ.. ويمكن أن نصدق أنه صبر؟ فكيف إن قيل لنا أن له شهيدين وليس واحدا؟!
هل يمكن أن ننقل مشاعر رجل مسن, قتل عدد من أفراد أسرته, على يد مجرمين لا يعرفون رحمة ولا رأفة, و لا يلتزمون بقانون أودين أو عرف حتى, بل وتجردوا من كل إنسانيتهم.. وفعلوا ذلك بأقسى صورة وأبشعها, وبأكثر طريقة يمكن أن تؤلم ضحاياهم, ولم يكتفوا بذلك.. بل وحاولوا التمثيل بأجسادهم, وكل ذلك أمام نظر هذا الرجل؟!
كيف برجل أخر, هجم عليه أكثر الناس كرها له ولعشيرته, أحرقوا داره عليه, وحاولوا قتل من بقي من عائلته, وجلهم أطفال ونساء, وكان هو من يدافع عنهم, بيد عزلاء من أي سلاح وقوة.. وأي قوة يملك رجل وحيد كهل؟ فكيف بنا إن قيل لنا أنه تحمل كل ذلك, ولم يفعل شيئا يجعله يذل أو يهان, أو تذهب بمهابته؟!
ماذا إن علمنا أن هذا الرجل, كان أبوه حاكما لأمته, وهو سيدها, وكان هو معززا مكرما, ويتمنى شرف خدمته, كل أفراد تلك الأمة؟!هل يمكن تصور كل تلك الأحداث؟ تصور فقط؟
هل يمكن تخيل أن يمر حدث واحد مما سبق على رجل, ويبقى صامدا دون أن ينهار؟! فما بالك إن جمعت, كل تلك الأحداث معا وخلال سويعات من نهار أسود؟ لن يتحملها جبل أكيدا.. فكيف برجل؟!
ترى ما ذا سيكون توصيفنا أو كلماتنا, لوصف كل ما سبق, لكن المعني بالحدث كان سيدة؟!
لا تصدقون!.. لقد حصل فعلا, أنها زينب بنت علي أبن أبي طالب, وحصل كل ذلك معها وخلال ظهيرة يوم اسود حالك, وصبرت وتحملت.
الآن لنحاول أن نجد كلمات يمكن أن توصف هذا الصبر ..هل يمكننا ذلك؟!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,062,317
- ديمقراطية الفوضى.. أم فوضى الديمقراطية؟
- المرجعية..نخلتنا المثمرة
- الرأي العام..وفن إختلاق الأزمات
- هل يصلح عبطان لحكم العراق؟
- عندما تحاربت المراعي مع كالة.. في العراق
- ما ينسى وما لاينسى
- حتى لا تموت البذور
- ايران وثورتها..هل توقف التصدير؟
- شبابنا..وثقافة التسطيح والتمرير والتفاهة
- المثقفون وأنصافهم.. وأشباههم
- هل أفل نجم البارزاني وانتهى زمانه؟
- كردستان وإستفتاءالبارزاني.. وحكايات الوطن والناس
- القوة والدبلوماسية.. بين الإمامين الحسن والحسين
- الدولة وقادتها.. ورجال السلطة ورجال الحزب
- صناعتنا.. بين عقلية الموظف وعقلية التاجر
- العملية السياسية في العراق.وتحريك الماء الراكد
- الدروس والتعلم.. والإعتبار
- أيهما أحق بالتعويض.. من اكل النخالة , أم من عذب وهاجر؟
- نحن والعمامة.. قصة لن تنتهي
- العقلية الأمنية.. بين الحداثة والدينصورية


المزيد.....




- لماذا تعتبر السمنة خطيرة جدا؟
- تركي آل الشيخ يزف نبأ سارا للنادي الأهلي المصري
- الحوثي يوجه طلبا للشعب السوداني
- حرائق عديدة تجتاح بلدات في لبنان و-تلامس منازلها-
- عقوبات أمريكية على مسؤولين أتراك وترامب يطلب وقفا فوريا للعم ...
- البيت الأبيض: وفد أمريكي رفيع المستوى يزور أنقرة قريبا لمناق ...
- الحكومة اليمنية توافق على دخول 10 سفن وقود إلى ميناء الحديدة ...
- فظاعات الموالين لتركيا في الشمال السوري
- تحديات تواجه بغداد.. عراقيون يدقون ناقوس الخطر
- The Insider Secrets of How Write Chem Lab Report


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - المهندس زيد شحاثة - عندما تقف الكلمات حائرة