أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - ما لم نُحسن فِعلَهُ!..














المزيد.....

ما لم نُحسن فِعلَهُ!..


يعقوب زامل الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 5991 - 2018 / 9 / 11 - 23:22
المحور: الادب والفن
    



من الخطأِ أن نعتقدَ
أنَّ الساعةَ،
كانت على شكلِ مِروَحةٍ مقلوبة،
وأنَّ الاتجاهَ كان هو الحَتميّة،
حين أمعَنّا في التيهِ تلقائياً..
في تلك الساعةِ من الاندفاعِ التائه،
لم ينجحْ أن يؤدي لشيء.
من الخطأِ أن نعتقد
أنَّ المؤدي لحبلِ الصمتِ الوقورِ بيننا
لم يكنْ يُشبِهُ انحناءَ الأفكارِ المتضاربة،
ولا يشبهُ الاصوات،
حين تساقَطَتْ فوقَنا
كما أغصانٍ مَيْتَة..
أو كمن يسيرُ في نومِه
يتجنَّبُ النظرَ إلى من لا يراه.
من الخطأ أن نعتقد
أننا حطَّمنا الحلمَ وحدَه
لحظةَ أغمضْنا عيونَنا
عن الطريقِ المؤديةِ لما يملأُ المكان.
بالضبط..
بالضبط، حَدَث،
كمن في الاماكنِ المشبوهة
فشلٌ في إصلاحِ
ربطةَ عنقِه السوداء الحريريّة
وأخطأ قولَ كلمتين
تُرَبِّتُ على كاهلهِ
كي لا يبدو تعيساً.
ثمة ما كان أقلَّ تماسكاً..
اشياءٌ عديدة،
وبلا سببٍ واضح
...
...
تغيَّرت!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,059,328,268
- الكلمةُ، كائنٌ ومصير..
- ما يشبه النبيذ..
- الخارج!..
- على وتيرةٍ واحدة!..
- اللون الوريث!.
- للقابعِ فيك!..
- وردةُ العُريّ السجين!..
- دون خشية الضآلة!..
- طيرانٌ بين الطيّات!..
- لما سيحدث!
- سأم بلا غطاء!
- هل من اسئلة أخرى؟!.
- الرحيل !...
- ليس لأن..ِ ولكن!..
- استغراق..
- مقاربات لم تفصح عن وجهتها!..
- ونحنُ نتشبث بنا !..
- حقول رحابنا..
- عن - أي شيء - يعني؟!..
- الرهان ... قصة قصيرة.


المزيد.....




- إنطلاق فعاليات الدورة الـ 40 لمهرجان القاهرة السينمائي (فيدي ...
- المحامل التقليدية في قطر.. تراث بحري بحلة عصرية
- شاهد: خان المدلل في بغداد.. هنا غنت أم كلثوم
- بلاغ عن أعمال الفعالية الفكرية المركزية التاسعة
- أخنوش يفتتح المقر الجديد لحزب الحمامة ببني ملال
- كتابي صديقي.. مبادرة قطرية لتشجيع الأطفال على القراءة
- المتحف العربي بالدوحة يناقش جغرافية المقاومة في الفن
- مشروع فيلم لتوثيق مآسي حرب اليمن في 100 دقيقة
- قريبا في دور السينما.. تامر حسني بدور -الرجل العنكبوت-
- أين تشاهد إطلاق القمر الصناعي المغربي الثاني


المزيد.....

- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - ما لم نُحسن فِعلَهُ!..