أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - حميد طولست - ليس بغريب على شعوب تحب أوطانها !؟














المزيد.....

ليس بغريب على شعوب تحب أوطانها !؟


حميد طولست
الحوار المتمدن-العدد: 5964 - 2018 / 8 / 15 - 00:53
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


ليس بغريب على شعوب تحب أوطانها !؟
الحفاظ على الممتلكاتِ العامَّةِ نموذجا.
كما سبق أن قلت في مقالة سابقة ، أني لا أدري كم مرّة زرت فيها باريس ، لكني متأكد أنني في كل مرة أزورها ، اكتشف الجديد في هذه المدينة المنظّمة المليئة بشكل لافت بالمنتزهات العامّة والخاصة ، التي كانت ولازالت مضرباً للمثل بما زرع بها من أغرب النباتات وأجمل المغروسات وأعطر الورود ومتنوع الأشجار المظللة المنمقة والمشذبة ، وبحدائق ألعابها المزينة بالنافورات والبحيرات الصغيرة والكبيرة ، الطبيعية والاصطناعية ، وملاعبها العملاقة وجسورها المتحركة وجامعاتها ومستشفياتها ومصانعها ودور السينما والمسارح بها، والمباني الزجاجية والخرسانية المناطحة للسموات ، بتصاميمها الهندسية العجيبة الرائعة المبتكرة الدالة على تقدم هذا البلد علميا وصناعيّا وزراعيّا وعمرانيّا وحضاريّا وعسكريّا ، ولا عجب في كون باريس كذلك وأفضل ، إذا عرفنا أن مواطنيها وبقية الشعب الفرنسي متشبعون بالوطنية -البعيد عن الوطنية التي يستعر منها بعض وزرائنا أو تلك الوطنية المقرونة عند بعض المرتزقة بشرب نوعية خاصة من الحليب- ويعبدون التفاني في الحفاظِ على ثرواتهم الوطنية، وحمايتها من كل أنواع التعدي والفساد المدني والاجتماعي والسياسي والبيئي ، والمادي والأخلاقي ، والحفاظ على سلامة مقوماتها وقِيَمِهِا المجتمعية ومُثلِها ومبادئِها وضَّوابطِها الأخلاقيَّةِ ، واحترام رموزهِا الوطنيَّة ، والالتزام بقيم التعاضد والتعاون والتواصل وتغليب المصلحةِ الوطنيَّةِ على المصلحةِ الخاصَّةِ والذَّاتيَّةِ ، وتقديم القدوة الحسنة ، والمحافظةُ على الممتلكاتِ العامَّةِ ، مربط الفرص ، الذي وقفت عليه ودونته في الصورة المرفقة بالمقالة التي التقطتها لسيارات المهمة المخصصة لمسؤولي إحدى مؤسسات الدولة ، وهي مركونة يومي السبت والأحد بباحة "الجماعات المحلية لـ "لو فيزيني" بأحد ضواحي باريس ، ولا أحد يستغلها خارج أوقات العمل ، بما فيهم رئيس الجماعة ونوابه ، ما يظهر وبالملموس مدى حب الفرنسيين لممتلكاتِهم العامَّةِ التي يحافظون عليها كما يفعلون مع ممتلكاتهم الخاصة ، ليس لأنهم ملائكة ، ولكن لخوفهم من القوانين الصارمة التي تطبيق في حق من يعبث بشؤون البلاد والعباد ، ما يجعل كل من يريد سرقة الأموال العامة الاستحواذ عليها بدون وجه حق ، يتراجع عن ذلك كأساس إلزامي لاستمرار حياتهم الفرنسية المتميزة ، آمنة من كل المخاطر ؟؟؟!! ولعلّ في ذاك ما يعضّد مقولة الشيخ محمّد عبده :"رأيتُ في الغرب إسلاما بلا مسلمين"، والتي أطلقها إبّان سفره إلى فرنسا واطّلاعه على أخلاقياتٍ جيّدة حثّ عليها الإسلام وافتقدها في عقر دار المسلمين..
حميد طولست Hamidost@hotmail.com
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,042,193
- من تداعيات حادثة ابنة أخشيشن ؟؟ !!
- أسئلة لا يجب الإستهانة بها !!؟؟
- خسوف القمر بطعم أساطير الأولين ..
- الإنقلاب على الديموقراطية بالديموقراطية !!!
- تشريع الانقلاب على الديمقراطية بالديمقراطية !!؟؟
- قومة نيام الأمة، عفوا، نواب الأمة !!؟؟
- هكذا هو طبعي وهكذا خلقني ربي ، فما ذنبي !!!؟؟؟
- غيتة ، إسم ومسمى ،معنى ودلالة حسنة .
- لماذا تهمش آيات السلام والتسامح والإنسانية التي يزخر بها كتا ...
- الفرص السانحة تحول الناس إلى ظغاة !!
- على هامش إقصاء المغرب من تنظيم المونديال
- زواج المال والسلطة ، زواج سفاح.
- رمضان بين الأمس اليوم
- ما أشبه قصة -أكلة البطاطس-بقصة -المقاطعة- مع الفارق !!
- المقاطعة ليست جريمة في حد ذاتها !!
- استصغار تأثيرالمقاطَعة !!
- من وحي المقاطعة .
- لا مستقبل لأمة لا تقدس العمل ولا تحترم العامل
- -حشومة- المكبل الخطير لملكة التفكير وإرادة الخلق والإبداع.
- الشارع الباريسي كما رأيته مؤخرا.


المزيد.....




- أبو الغيط: الاستثمار في البشر أنجح طريقة لتحقيق النمو الاقتص ...
- نيسان تطلع رينو على أدلة الاتهام ضد كارلوس غصن
- نيسان تطلع رينو على أدلة الاتهام ضد كارلوس غصن
- دبي في عين العاصفة.. المستثمرون الإيرانيون يرحلون
- بعد استئناف الضخ.. شركة روسية أول مشتر لنفط كركوك
- السيسي يشيد بالشعب المصري: تحمل أعباء خطوات الإصلاح الاقتصاد ...
- السيسي يشيد بالشعب المصري: تحمل أعباء خطوات الإصلاح الاقتصاد ...
- 400 ألف عاطل عن العمل.. الاحتلال والفساد يطيحان بأمل الشباب ...
- منافسة حامية بين الأندية المصرية لضم حجازي
- كين يزيّن شجرة الميلاد بحذائه الذهبي


المزيد.....

- القطاع العام إلي أين ؟! / إلهامي الميرغني
- هيمنة البروليتاريا الرثة على موارد الإقتصاد العراقي / سناء عبد القادر مصطفى
- الأزمات التي تهدد مستقبل البشر* / عبد الأمير رحيمة العبود
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ... / مظهر محمد صالح قاسم
- تنمية الأقتصاد العراقي بالتصنيع وتنويع الأنتاج / أحمد إبريهي علي
- الثقة كرأسمال اجتماعي..آثار التوقعات التراكمية على الرفاهية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد الريعي ومنظومة العدالة الاجتماعية في إيران / مجدى عبد الهادى
- الوضع الاقتصادي في المنطقة العربية / إلهامي الميرغني
- معايير سعر النفط الخام في ظل تغيرات عرضه في السوق الدولي / لطيف الوكيل
- الصناعة والزراعة هما قاعدتا التنمية والتقدم الاجتماعي في ظل ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - حميد طولست - ليس بغريب على شعوب تحب أوطانها !؟