أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - الأردن يتصدى إلى محاولة ارهابية جديدة ، قواعد الاشتباك تختلف














المزيد.....

الأردن يتصدى إلى محاولة ارهابية جديدة ، قواعد الاشتباك تختلف


مروان صباح

الحوار المتمدن-العدد: 5961 - 2018 / 8 / 12 - 20:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأردن يتصدى إلى محاولة ارهابية جديدة ، قواعد الاشتباك تختلف .

مروان صباح / في علوم الوقائيات ، يصح بعد كل عملية خاصة ، دراسة مجريات تنفيذها من ألف إلى الياء وهذا بالتأكيد يحصل ، أي تصوريها ورسم خطواتها ثم وضعها بين أيدي اختصاصين من أجل تجنب ما هو غير متوقع في المستقبل ، بل من المهم للجهات الأمنية ، وضع أمامها مسألة غاية من الأهمية ، أنها تتعامل مع مجموعات يقظة ، تنتظر فترة النعاس لكي تنفذ عمليتها ، لكن ايضاً ، هناك مسألة أخرى لا تقل أهمية ، بأن هذه المجموعات ، تعيد تقيم معطيات لكل عملياتها ومن ثم تأتي بجديد الذي يفاجئ من يداهما بأساليب تختلف عن ما كان ذاع من اشتباكات سابقة ، كما حصل اخيراً في الأردن ، لهذا دائماً التقيم ووضع تصورات غير تقليدية يجنبان سقوط الأرواح .

الآن ، إذا تبين من خلال التحقيقات ، بأن هؤلاء جاؤا من الحدود السورية أو كانت امداداتهم منها ، لا بد من تغير قواعد المتبعة على الحدود ، لا تكفي عمليات التمشيط والمراقبة والتربص ، بل يصح تنشيط العمل الاستخباري بين مهربين السلاح والبضائع ، او بالأحرى من كانوا فاعلين في السنوات السابقة بهذا المجال ، لأن بصراحة ، اليوم لم يعد يعرف من هو الذي يقف على الحدود المشتركة بين جانبي الأردني والسوري .والسلام

خاطرة مروان صباح / بين جميع عمليات القتل التى نُفذت في الكنائس سابقاً والحادثة الأخيرة ، يبحث المراقب عن الخلفية البسيطة للمنفذ والعميقة للموجه ، في الواقع ، الإصرار على ارتكابها يكشف عن الجهات التى تشترك في ذات الهدف ، فاستهداف لمثل هذه المواقع ، لم يكن على الإطلاق الهدف منها المصلين ، ضحايا الاختلال الفكري ، بقدر ما هو يهدف إلى استمرار حالة اللااستقرار للوصول إلى حالة الفوضى ، هناك بلا شك ، جهتين على الأقل مستفيدتين من استمرار لمثل هذه العمليات او عمليات اخرى تطال المدنيّين في أماكن عامةً ، على كل حال ، الجيش المصري يدرك مخاطر الانفلات في ليبيا ، لكنه لا يعمل على إغلاق تدفق مخاطره ، المسألة الليبية تحتاج حزم واهمية أكثر مما هو عليه . والسلام

خاطرة مروان صباح / يصح احياناً استبدال العلمة الأجنبية بالمحلية وعلى الأخص مع التذبذب لعملة البلد بالصعود أو الهبوط كما هو الحال في تركيا ، لكن تبقى هذه الحلول مؤقت ، لن تعالج أصول التذبذب بشكل طويل ، بل على حكومة الرئيس اردوغان أن تعيد النظر بالسلع المستوردة من الخارج ومقارنتها مع السلع التى تنتج محلياً ، إذا كانت المحلية أقل جودة بكثير ، فعليها خلال مدة زمنية قليلة رفع جودة المحلي بضعفين عن السلع الأجنبية ، بهذه العملية تعالج أسباب الطلب على الدولار وتعيد توازن للعملة التركية وتجلب لسوق الصرافة العملة الأجنبية ، أما بالنسبة للمواد التى تتعرض من دول أخرى إلى ضرائب جديدة ، من الجدير إعادة ايضاً رفع مستوى جودتها مع الاحتفاظ على سعرها الدولي ، يصح ايضاً للحكومة دعم خسائر المصنعين لتك المواد حتى تنتهي الأزمة ولكي ايضاً تتجنب الحكومة من تذمر الشارع عليها وبهذا العملية تبتعد الدولة عن شروط الضعف وتقر لشروط الكون . والسلام
كاتب عربي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,152,298,897
- حروب غيومية تمهيداً للحرب المائية ..
- خواطر في مقال ( 5 )
- بين الإعتقاد والمباغتة ، اتصال عابر ..
- سعد الحريري ليس سوى سليل آباءه ..
- خواطر في مقال ( 4 )
- خواطر في مقال ( 3 )
- معارك كلامية بين كاوبوي البيت الأبيض وطوبرجي طهران
- مي سكاف والرسالة القاتلة ..
- خواطر في مقال ( 2 )
- خواطر في مقال
- تلاميذ المدرسة ومديرها ...
- الرحباني من خشبة المسرح إلى أرصفة الفتاحات ...
- الخطاب الثوري التضليلي ، إيران بين الأداء الخفي والطموح الكو ...
- من سيكون الحاكم الفعلي للعالم ...
- حان وقت رحيلك بوتفليقة ...
- أين يكمن الفشل بالإدارة أم القدم ...
- من الحمام الزاجل إلى القمر الاصطناعي ..
- العيتاني والحاج بين قواعد العِشْق والتلاعب بأجهزة الدولة ..
- رسالة إلى الملك عبدالله الثاني / ملك الأردن ..
- الحرية والخبز ...


المزيد.....




- بريكست: تيريزا ماي تتلقى هزيمة تاريخية في مجلس العموم وتعود ...
- -يتصرف نيابة عن الديوان الملكي-...وكالة: سعود القحطاني يتمتع ...
- مقتل 14 شخصا على الأقل في هجوم كينيا وحركة الشباب الصومالية ...
- ضربة موجعة لماي بعد رفض البرلمان البريطاني بأغلبية ساحقة اتف ...
- عامل في مشرحة: قتلى هجوم العاصمة الكينية بينهم بريطاني وأمري ...
- كيف تترك لغة العيون انطباعا قويا عن شخصيتك؟
- الجدول الزمني لرحلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
- مقتل 14 شخصا على الأقل في هجوم كينيا وحركة الشباب الصومالية ...
- ضربة موجعة لماي بعد رفض البرلمان البريطاني بأغلبية ساحقة اتف ...
- عامل في مشرحة: قتلى هجوم العاصمة الكينية بينهم بريطاني وأمري ...


المزيد.....

- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - الأردن يتصدى إلى محاولة ارهابية جديدة ، قواعد الاشتباك تختلف