أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - دعوة علنية عامة







المزيد.....

دعوة علنية عامة


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5927 - 2018 / 7 / 8 - 20:06
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لا يتعاطف المسلم بصورة خاصة المسلم العربي منه مع الالماني فقط بسبب تحول المستٍشارة الالمانية المسيحية الى ماما ميركل لللاجئين المسلمين في عصر غزو اللاجئين لالمانيا من مختلف بقاع العالم لدرجة يبارك عربي سوري سياحية المانية على انجاب هتلر بل ايضا لانه يعتقد بان الالماني يكره اليهودي و يمجد الحملات الهتلرية لمحو اليهود (عدو عدوي صديقي) دون ان يعي بان هتلر كان يكره العربي قبل اليهودي لان العرب و اليهود اقوام سامية.

و لكن التأريخ الالماني يكشف ايضا تحالف المانيا المسيحية مع الشرق و الاسلام (الامبراطورية العثمانية) رغم علمها بحملات ابادة المسيحيين و الارمن في هذه البلدان اي هناك تشابه بين العقلية النازية الهتلرية و العقلية الاسلامية في الغزو و فرض الثقافة و اللغة و الطاعة العمياء.
و لا تزال العقلية الشرقية تتربى على الامر و الطاعة و القسمة بدلا من الحرية و العدالة و التآخي و كلمة اسلام نفسها تعني ان تسلم نفسك و تستسلم لامر الله. تجد عقلية (قسمة الله) حتى في الاغاني العربية. اليكم اغنية (هاي من الله قسمتي) للمطربة البغدادية القديمة الكبيرة احلام وهبي:
https://www.youtube.com/watch?v=t3NAHV33ojg

الاسلام و كما تفرضه الايات القرآنية هو حرب علنية و مفتوحة و دعوة علنية عامة لقتل المخالف و تكفيره و تمجيد الاستشهاد في سبيل الله حتى عند الاطفال و هذا يفسر سهولة قتل النفس في الاعمال الارهابية الاسلامية سواء في سيارات مفخخة او اختطاف طائرات و استعمالها كصواريخ فالمسلم لا يهمه سواء استعمل سيارة او باص او طائرة او قطار او ثلاجة او غسالة مادام تربى على عقلية الاستشهاد ليبشر بالجنة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,924,524,175
- لا يهم لهانة او بطيخة
- بلا علم
- بدأت احن للقمل
- كوارث الشرق الاوسط
- كيف تحكم على القرارات؟
- الطبخ و السياسة
- العلاقة بين المصر و الغجر
- شمعنى اسمك مش عبدو؟
- ثقافة اللاء قبل النعم
- من الرمضان الى الهوسة
- اصل دجلة و الفرات
- اصل كلمة النهر
- يرسم القرآن صورة الانسان 2
- يرسم القرآن صورة الانسان
- اصل كلمة الجن
- حرية و سجن الافكار
- الانشغال بالماركسية في 2018
- تحول الاسلام الى خدعة ثانية
- حروب العواذل
- الحمام من المهنة الى الغرفة


المزيد.....




- اتفاق بين الفاتيكان والصين بشأن تعيين الأساقفة
- اتفاق تاريخي بين الصين والفاتيكان لتعيين أساقفة
- ما سر غرفة -المسجد- في منزل الكاتب الفرنسي بيار لوتي؟
- اتفاق تاريخي بين الصين والفاتيكان لتعيين أساقفة
- اتفاق تاريخي بين الفاتيكان والصين
- الفاتيكان تكسر احتكار الصين لتعيين الأساقفة
- بابا الفاتيكان: ليتوانيا يمكن أن تصبح جسرا بين غرب وشرق أورو ...
- دعوة مستشار الرئيس المصري السيسي للشؤون الدينية لزيارة المسج ...
- الملك عبد الله يعلن أمام المنظمات اليهودية شروط السلام بين ف ...
- رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أك ...


المزيد.....

- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - دعوة علنية عامة