أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - مظهر محمد صالح - مفارقة صولو..!














المزيد.....

مفارقة صولو..!


مظهر محمد صالح
الحوار المتمدن-العدد: 5915 - 2018 / 6 / 26 - 23:12
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


مفارقة صولو..!


الكاتب:د. مظهر محمد صالح

18/3/2015 12:00 صباحا

منذ منتصف القرن الماضي حصل خلاف حاد بين مدرستي كامبردج في الاقتصاد واقصد هنا بين مدرستي كامبردج البريطانية ومدرسة كامبردج الاميركية في الاقتصاد والمنضوية تحت لواء معهد ماساسوتش للتكنولوجيا، وان جوهر الخلاف بين ضفتي الاطلسي امسى يدور حول كيفية قياس رأس المال كمُدخل في دالة الانتاج. وفي خضم تلك الجدليات أظهر عالم الاقتصاد الاميركي روبرت صولو ،الحائز على جائزة نوبل في العام 1987 ،حقيقة علمية مفادها ان جانباً مهماً من النمو الاقتصادي في دخل البلاد لايمكن تفسيره بزيادة العمل او راس المال في دالة الانتاج الكلية فحسب، بل ان ثمة فضلة او متبقيا من الناتج الوطني لابد من احتسابه بعد دفع عوائد مساهمة عوامل الانتاج كافة(العمل ورأس المال) اطلق عليه اصطلاحاً بالعامل التكنولوجي اوما يسمى اليوم بـ(متبقي صولو).اي كأنما يجري مكافأة الانتاجية الحدية لعوامل الانتاج كافة(العمل وراس المال) بمبلغ مكافئ لهم.
وعلى الرغم مما تقدم، فقد اظهر الاختلاف بين مدرستي كامبردج مفارقة في حساب الانتاجية اطلق عليها بمفارقة صولوSolow Paradox التي تعني ماياتي:
في عصر المعلوماتية الراهن او مايسمى بعصر الكومبيوتر، وجد ان ثمة تناقضا بين قياس الاستثمارات المبذولة في تكنولوجيا المعلومات وقياس الناتج على المستوى الكلي او الوطني، فعلى الرغم من طغيان استخدام تكنولوجيا المعلومات بمستوى لم يسبق له مثيل، فان فكرة صولو آنفاً لم تتأكد طوال المدة بين العام 1970والعام 1990 وفي سنوات لاحقة اُخرى، حيث اخذ الهبوط في النمو الاقتصادي مدايات اوسع.فقبل الدخول في تكنولوجيا المعلومات بهذا الشكل الواسع، كان العائد على الاستثمار في الولايات المتحدة معبراً عنه بالانتاجية بنحو 3بالمئة الى4بالمئة وهو عصر الاتمتة وكذلك اتساع الوسائل الميكانيكية في القطاعات الزراعية والصناعية.ولكن في عصر العلوماتية انخفض العائد على الاستثمار(معبراً عنه بالانتاجية) الى 1بالمئة خلال المدة 1970-1990 .وحتى في العام 2014 وجد انه على الرغم من زيادة الانتاجية السنوية للعمل بمعدل 2بالمئة، الا ان ساعات العمل ازدادت بمقدار 2,3بالمئة.وبالمقارنة مع الثورة الصناعية السابقة والتجديدات التكنولوجية التي لازمتها(اي الطاقة الكهربائية والسيارات والبث اللاسلكي)فان عصر الانترنت هو ليس بالشيء المؤثر على حد قولهم!
.فالتقدم التكنولوجي في القرن العشرين كانت له نتائج انتقالية مهمة مقارنة بالعصر الصناعي الفكتوري السابق له .فتجميع الثلج من مزارع الثلج كما يسمى قد استبدل بالثلاجات واستبدلت العربات التي تسحبها الخيول بالسيارات وحل الكهرباء الموَلد مركزياً في توفير التدفئة والاضاءة محل الزيت وفحم المواقد.فمثل تلك الحالات المتقدمة هي ليست انجازات بذاتها فحسب، بل أثَرت في المجتمع نفسه.وبهذا فان الوعود القائلة بأن الانترنت سيجعل من حصول كل فرد على فرصة عمل ايسر، فضلاً عن رفع مستوى التقدم الاقتصادي أمر لم يتحقق لغاية اليوم!.
الا ان مدرسة كامبردج البريطانية قد توصلت من خلال الاقتصادي البريطاني نيكولاس كرافت الى حقيقة مخالفة في احتساب انتاجية عوامل الانتاج في عصر المعلوماتية .حيث وجد كرافت ان حصة الفرد ازاء مساهمة تكنولوجيا المعلومات في الدخل الوطني الامريكي خلال المدة 1996-2000 جاءت مرتفعة بواقع 56بالمئة في حين لم ترتفع تلك النسبة خلال الاعوام 1919-1929الى اكثر من 47بالمئة وهي اعوام الثورة الصناعية الثانية والى 23بالمئة خلال الاعوام 1839-1860 يوم تعاظمت الثورة الصناعية الاولى. وهكذا محت مدرسة كامبردج الانكليزية مايسمى بمفارقة صولو من قاموس الاقتصاد ،الا ان جدل كامبردج سيظل مستمراً في خلافه الى أجل غير مسمى!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,279,389
- نخيل العصر الرقمي
- الأدراج الحرة
- بيت لكل أسرة
- جاين أوستن..هدوء العاطفة!
- المال لا ينام....!
- أرصفة الحكمة
- ماسح الأحذية..!
- غذاء الآلهة !
- الدواء المغترب ...!
- لعبة الجبناء...!
- العقل الجميل:توازن ناش
- قارب الحرية
- على طاولة الرئيس :ركود ام كساد
- مهدي الحافظ :العقل و الضمير و الحرية
- علم اقتصاديات السعادة:مفارقة ايسترلن
- العمارة...حاضرة الجنوب
- من سرق طاولة الملك؟!
- الحب والسياسة
- نجاة بلقاسم.. اليفاع المتوثب...!
- آرثر لافر


المزيد.....




- خارجية أمريكا تعيد نشر فيديو لألغام الحوثي بالحديدة
- الخارجية الروسية تعلق على بيان النيابة السعودية بقضية خاشقجي ...
- بالصور.. نجل جمال خاشقجي يستقبل المعزّين في جدة
- مئة ألف عام عمر النفايات النووية المشعة... ما هي لغة التواصل ...
- المخابرات الأمريكية سي آي أي تعتقد أن بن سلمان أمر بقتل خاشق ...
- مئة ألف عام عمر النفايات النووية المشعة... ما هي لغة التواصل ...
- العثور على الغواصة الأرجنتينية -سان خوان- المفقودة منذ عام
- بالفيديو...-سو-57- تتزود بالوقود في السماء
- ابتكار بصمات -مزيفة- تخدع الماسحات الضوئية
- رويترز: -CIA- تتهم محمد بن سلمان بالتورط في مقتل خاشقجي وشقي ...


المزيد.....

- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع
- فكر اليسار و عولمة راس المال / دكتور شريف حتاتة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - مظهر محمد صالح - مفارقة صولو..!