أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - كيف تتعامل مع حرف المضارعة














المزيد.....

كيف تتعامل مع حرف المضارعة


مصطفى حسين السنجاري
الحوار المتمدن-العدد: 5911 - 2018 / 6 / 22 - 11:56
المحور: الادب والفن
    


قاعدة للفائدة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
بقلمي المتواضع
ــــــــــ
الكثير من الأحبة حين يكتبون لا يميّزون الفعلَ المضارع عند التشكيل ، ما إذا كان مفتوحَ الياء أو مضمومَه (أقصدُ الحرفَ الأولَ منه أي حرف المضارعة)
رغم ان القاعدة بسيطة جدا
هو دائمُ الفتح في المضارع إلا في حالتين اثنتين فقط :
** الحالة الأولى :
إذا بُني الفعل للمجهول :
مثلاُ يَكتبُ يكون (يُكتَبُ)
دون الرجوع إلى ماضيه أو معرفته بذلك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
** الحالة الثانية :
إذا كان أصل الفعل في الماضي رباعيا
(أي يتكوّن من أربعة أحرف فقط ) :
مثلا : الفعل أنْهى حين يُصاغ منه المضارعُ يكونُ (يُنهي)
ولكنّ الفعلَ (نَهى) يُصبح في المضارع (يَنْهى)
ــــــــــــــــــ
ومن الأمثلة على الرباعي :
سلَّمَ : يُسَلّمُ.. تُسَلِّمُ.. يُسَلّمانِ.. يُسَلّمون وهكذا
خاطبَ : يُخاطبُ.. تخاطبُ.. يُخاطِبان ..يُخاطبون .
أسّسَ : يُؤَسّسُ.. يُؤسسان .. تُؤسسون
نادَمَ : يُنادِمٌ.. يُنادِمون تُنادمانِ
وكلّ فعلٍ ماضيه رباعيٌّ يُضمُّ أوَّلُه في المضارع.
ـــــــــــــــــــــــــــ
ومن أمثلة الأفعال غير الرّباعية :
خَطبَ : يَخطبُ يَخطبون يَخطبان تَخطبين وهكذا
قَتلَ : يَقتلُ يَقتلان تَقتلان تَقتلون
ندمَ : يَندَمُ يَندمان تَندَمان يَندمون
استسقى : يَستسقى تَستسقي يَستسقيان يَستسقون
انتشرَ : يَنتشرُ تَنتشران تَنتشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,044,975,493
- لم لا أثورُ على السياسةِ
- حُبُّنا
- أنا وأنت
- لبسمتها
- رباعيات سنجارية
- لو نذرت بسوس ناقتها
- دعوة للتسامح والتواؤم
- وقفة لا بدّ منها
- إنّي انْتَخَبْتُكَ ...
- حرص
- قراءة في قصيدتي نبيذ الحب بقلم الشاعرة فاتن دراوشة
- الوطن أمانة أيها الشرفاء
- الإشراف التربوي .. إلى أين .؟؟
- على شرفات الصباح
- يحلو التسكع في رحابك
- إنّ العبادةَ بالخصالِ حميدة
- خُذيني
- ذكرى ميلاد أمير المؤمنين عليه السلام
- انتهى الدرسْ
- على قفر انتظاري


المزيد.....




- تدشين خدمة سبوتيفاي للبث الموسيقي في الشرق الأوسط وشمال أفري ...
- روائي مغربي يبحث ثالوث -الله، الرياضيات والجنون-
- صورة تاريخية لفريد الأطرش برفقة عائلته
- ما لا تعرفه عن حياة صاحب -سبايدر مان-
- ثورة القراءة الإلكترونية.. كيف غيرت التقنية علاقتنا بالكتاب؟ ...
- استذكرها بقصائد في عمّان.. الشاعر البرغوثي يدفئ رضوى عاشور م ...
- قلق بين عشاق بوكيمون حول الشكل الجديد لشخصية -بيكاتشو-
- لماذا -اختبز- الروس قديما الأطفال في الموقد؟
- #ملحوظات_لغزيوي: مغرب يتألق ورسالة تلاميذية!
- إينيو موريكوني.. المسافر إلى كواكب الألحان في الكرملين


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - كيف تتعامل مع حرف المضارعة