أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - تطوعا من أجل الحياة، فكانت الشهادة














المزيد.....

تطوعا من أجل الحياة، فكانت الشهادة


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 5892 - 2018 / 6 / 3 - 17:48
المحور: الادب والفن
    


إلى كل شهداء القضية الفلسطينية،
و من ضمنهم الشهيدة "رزان النجار" التي عانقت الموت من أجل إطالة الحياة.
-1-
تطوعا ضد الموت،
فقط للعلاج،
فقط للدواء،
فقط لانقاد الحياة من الموت،
كان لابد من تقديم الحياة،
عربونا للحياة،.

-2-
كل جمعة تتلون الطقوس،
تتكبد خسائر من البشر،
ما بين صغير و مسن،
كل جمعة تهم الحشود،
تستيقظ انتقاما للأجيال،
انتقاما للعدالة المنسية،
انتقاما للسطو الغير المبرر،
لآل صهيون.

-3-
كل جمعة تنزاح الشهادة
لغسل البلادة
من السكوت
كل جمعة يحدث الطيف،
يموت البعض،
يجرح البعض،
ترسم القنوات صور كئيبة
و تستمر الفرجة:
المفجعة،
المبكية،
المفرحة…
لا الأنظمة العربية استوعبت الدرس ،
و لا الشعوب،
و لا الأمم،
حتى ترامب دشن طريق العودة
بسيف آل صهيون.

-4-
اليوم فقط ،
كالأمس،
كالآتي،
تزف الشهادة،
كعربون للوفاء،
للعودة المنسية،
من قواميس الخونة،
و راكبي قوافل الانبطاح،
تزف الشهادة،
أيقونة للوفاء و الخلود،
تزف الشهادة...

-5-
رزان النجار،
كغسان،
ككل الناس الطيبين،…
ككل الابطال الفضائل...
ككل جمعة،
ككل الأيام،
ككل استشهاد،
في وجه الريح،
في وجه العواصف،
التي صنعت من الشهادة
أم الفضائل.
محمد هالي 03/06/2018
















كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,619,388
- سعيد ...!
- وداع .. سعيد
- سعيد مرغادي: طينة من طبقة الكادحين، سيرة ذاتية أولية
- سوريا و عاصمتها دمشق
- الإقتصادي و الإجتماعي
- الحكاية كلها ثورة..!
- الشعر و الإنسان .. ! من خلال حوار مع المبدعة و الشاعرة سوار ...
- -الكتابة- من خلال حوار مع المبدعة المغربية-سعدية بلكارح-
- الشعر و الانسان!! من خلال حوار مع الشاعرة و المبدعة سوار عبي ...
- اصطياد النجاة
- ذاتية الشعر أم موضوعيته؟ حوار مع الشاعرة المغربية فتيحة فوكا ...
- الإبداع المشترك: سوريا ...!
- عشرون درهم
- الشعر و الانسان من خلال حوار مع الشاعرة و المبدعة سوار عبير ...
- سيدهم ترامب..!
- ذاك الانسان
- قصائد من بياض
- متمنيات
- فلسطيني إلى حد الثناء
- في اللوحة مصائب كثيرة


المزيد.....




- مجلس النواب يعقد اليوم أول جلسة عمومية
- بوعياش تلتقي مدانين بالاعدام وتدعو الى إلغاء العقوبة القصوى ...
- شاهد: جاكي شان يريد تصوير فيلم أكشن في السعودية
- شاهد: جاكي شان يريد تصوير فيلم أكشن في السعودية
- منع الفنانة المصرية بوسي من السفر وطلب بشطب عضويتها من النقا ...
- نشاطات فنية روسية متنوعة في الرياض ترافق زيارة بوتين للسعود ...
- حين تداعب الموسيقى مشاعر الراقصين.. مصري يرصد حركاتهم الاستع ...
- -الجوكر- يعتلي صدارة إيرادات السينما الأمريكية للأسبوع الثان ...
- بالفيديو... أول تعليق للسيسي على فيلم -الممر-
- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - تطوعا من أجل الحياة، فكانت الشهادة