أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سيلوس العراقي - قصاصات سيلوسية 23: الماسوريين ونصّ البيبليا















المزيد.....

قصاصات سيلوسية 23: الماسوريين ونصّ البيبليا


سيلوس العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5888 - 2018 / 5 / 30 - 16:25
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


هناك ترجمات كثيرة العدد للبيبليا ـ الكتاب المقدس العبري تم انجازها من قبل جهات مختلفة في أكثرها مسيحية. ومما يلفت الى الانتباه أن العديد من الدارسين ومن يكتبون في شؤون اليهودية يلجأون مثلا الى أي ترجمة يعثرون عليها أو أقربها في متناول يديهم ويستشهدون منها ومن ثم يعتقدون بأنهم قاموا بانجاز بحث في اليهودية. في الحقيقة أن الأمر لا يمكن قبوله بمثل هذه البساطة والسهولة من دون نقد للبحثِ ومدى دقة استشهاداته بنصوص عبرية بشكل مقبول يهوديًا
في عصرنا يقوم البعض من الباحثين في اليهودية بالاعتماد على ترجمات (انترلينار) بينسطرية عبرية ـ وبلغة غربية أخرى. وهم على حق في هذا. ومن أشهر هذه البيبليات المعتمدة هي نسخة شتوتغارت الألمانية للبيبليا العبرية
لكن النسخة العبرية المتداولة تقليديًا من قبل اليهود هي على الغالب الأعم هي نسخة النص الماسوريت


إن نص البيبليا العبري (الحاضر) يسمى بالنصّ الماسوريت
masoretic text
الماسورا ككلمة من الجذر العبري " م س ر" ـ ماسار، وتعني: تسليم، توصّل، وتعني تقليد
tradition
ان البيبليا هذه موثوقٌ بها كثيرًا لشمولها بعناية بالغة وكبيرة من قبل الكتبة حين ينسخون منها نسخًا في لفافات، فالتوراه كان يتم نسخها بدرجة بالغة الدقة، لذلك ترى أنه في كلّ السيناغوغات في العالم هناك نسخ متطابقة تمامًا لنفس النصّ، وينطبق ذلك الى حدٍ كبير على باقي الكتب غير التوراه فهناك نسخة من سفر اشعيا في متحف المخطوطات في اورشليم وهي نسخة كاملة للسفر تمت كتابتها منذ 2000 سنة تقريبًا تم العثور عليها في مخطوطات قمران بالقرب من البحر الميت في القرن الماضي، وماعدا اختلافات بسيطة فهي مطابقة للفائف المتوفرة حاليًا ولتلك التي منذ قرون سابقة
الذين اشتغلوا على الماسوريت يتم تسميتهم بالماسوريتيين، عاشوا في فلسطين في النصف الثاني من الألفية الأولى، كرّسوا حياتهم للدرس في الكتب المقدسة، ولاحظوا كلّ ما في الكتب بدقة حتى حروف النص الكتابي وأحصَوا عدد المرات التي تتكرر فيها كلّ كلمة، وقارنوا المخطوطات ازائيًا كما أنهم تركوا ملاحظاتهم كهوامش لقراءات مختلفة ووفّروا الكثير من المعلومات الممكنة لانشاء النص المعياري ـ الستاندرد
كما أنهم قاموا بدراسة بعض المفردات الخاصة الى الحدّ الذي بحثوا فيه عن الحرف الذي يقع في مركز كلّ النص التوراتي مثلا، وهو الفاف (الواو) من كلمة "جاحون" גחונ (الجيم تقرأ كالجيم المصرية) في كتاب اللاويين 11: 42 ومنذ حينها بدأ التقليد بكتابة أو خطّ هذا الحرف بقياس كبير
ومن الملاحطات اللافتة لانتباه الدارسين غير اليهود، وهي من الملاحظات الدقيقة المهمة في الماسوريت أن الآيات الثمانية من الفصل الثالث من سفر صفنيا تحتوي على كل أحرف الأبجدية العبرية ومن ضمنها الأحرف النهائية منها

إحصاء عدد الأحرف التي ترد في التوراه كما يلي

الألف 42377
بيت ـ الباء 38218
جميل ـ الجيم 29537
داليت ـ الدال 32530
هي ـ الهاء 47754
فاف ـ الواو 76922
زاين ـ الزاي 22867
حيت ـ الحاء 23447
طيت ـ الطاء 11052
يود ـ الياء 66420
كاف ـ الكاف 37272
كاف نهائية الكاف الآخرية 10981
لامد ـ اللام 41517
ميم ـ الميم 52805
الميم النهائية 24973
نون ـ النون 32977
نون نهائية 8719
سامخ ـ السين 13580
عاين ـ العين 20175
بي p 20750
البي النهائية 1975
تصادي ـ الصاد 16950تصادي نهائية 4872
قوف ـ القاف 22972
ريش ـ الراء 22147
شين ـ الشين 32148
تاف ـ التاء 36140
المجموع 792077
خلال العصور اهتم الكتبة اهتمامًا كبيرًا ليتأكدوا ويضمنوا النص الدقيق والمضبوط للتوراه لكي لا يتم أيّ تغيير فيه ولذلك قاموا بعملية حسابيّة لعدد كلّ حرفٍ من حروفها
وكلّ نسخ التوراه في السيناغوغات في جميع أنحاء العالم لها النصّ ذاته من دون أي اختلاف في أي حرف من حروفها


ملاحظة الى أحد الدعاة الى كراهية اليهود والملقب بالذيب ـ مفتي اوربا ـ فهو في كل مقالاته يحشو ويعبّر عن كراهية اليهود واليهودية التي يخزّنها في عقله وقلبه وينشر منها ثقافة الكراهية، أقول : أنت تجهل اللغة العبرية الكتابية، فلا تحاول أن تترجم مثلما تريد من العبرية وتعتقد بأنك تصحّح الترجمة من العبرية، فهذا الأمر ليس من اختصاصك لأنه صعب ووعرٌ عليك، ومن يتدخل في شأن لا فهم له به عليه أن يتقبل النقد والتقريع أيضًا وأحيانًا

ان كلمة אַף في العبرية يا (مفتي اوربا) لها أكثر من معنى، يعتمد على سياق الجملة، مثلما هو الحال في كافة لغات العالم ومنها اللغات الشرقية القديمة يعتمد فيها معنى الكلمة أحيانًا كثيرة على موقعها في الجملة

فكلمة אַף تعني "غضب" عمومًا وغالبًا في كتب التنخ، كما في تكوين 30: 2 ، تكوين 39: 19 ،تكوين 44: 18، تكوين 27: 45 ، تكوين 49: 6 ، 7
وفي خروج 4: 14 ، 11: 8 وبالمناسبة في سفر الخروج تعني دائمًا "الغضب" عدا حالة واحدة، وفي سفر العدد أيضًا وفي سفر التثنية تاتي 13 مرة بمعنى "غضب" فقط، وفي كافة المزامير تأتي بمعنى "غضب"….الخ في باقي الأسفار
وتعني أيضًا "وجه" كما في تكوين 3: 19 التي استشهدت بها، 19: 1، 42 : 6 ، 48: 12 الخ
وتعني "أنف" أو فتحة المنخر في تكوين 2: 7، 7: 22، وفي باقي الأسفار فقط، ومجيئها بمعنى "أنف" قليل جدًا ويأتي فقط حين يتم الحديث حول النفس أو الدخان أو ماشابه مما يدخل أو يخرج من فتحة المنخار أو الأنف أو ما يتم تزيين " أنف" النساء به من حلي ومجوهرات وحلقات وغيرها وهي قليلة جدًا جدًا . ويضاف الى ذلك فانه ليس في الشرق من عبارة : "عرق انفك" إلا لدى المفتي الاوربي المحترم
فالترجمة التي تدعي بأنك تصححها للكلمة في تكوين 3: 19 في مقالك

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=600772

لا تعبّر الا عن جهلٍ في العبرية وفي البيبليا العبرية
توخى الحذر مستقبلا والدقة ولا تسخر من قرائك
فليس كل القراء جهلة في العبرية مثل مفتي اوربا

والى القصاصة السيلوسية التالية : تحية وسلام





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,206,133
- قصاصات سيلوسية 22 : ألا يستحق من اكتشف الله أكبر جائزة في ال ...
- ايران : هل هي بداية النهاية للمشروع الفارسي الاستعماري؟
- هل تحوّل قرارات ترمب قادة الاتحاد الأوربي الى حمقى ؟
- قصاصات سيلوسية 21 : من المظلة الى الشمسية والمطرية
- قصاصات سيلوسية 20 : ربطة العنق لماذا يمنعها آيات الله الاير ...
- قصاصات سيلوسية 19 : يسوع الأسد
- قصاصات سيلوسية 18 : جنون هتلر بالشوكولاته وبسيقان النساء
- قصاصات سيلوسية 17 : أبّا وبابا روما بين الانجيل والفاتيكان
- قصاصات سيلوسية 16 : من الملكية الخاصة الى الاشتراكية
- محمد جواد ظريف يعترف باستخدام الكيمياوي ضد الشعب السوري
- قصاصات سيلوسية 15 : تاريخ تسميات الكتب المقدسة اليهودية
- قصاصات سيلوسية 14 : إشارات مسيّانية من عهد الآباء والأنبياء
- قصاصات سيلوسية 13 من ايران الشيعية : اليهودي النجس ينجّس مي ...
- قصاصات سيلوسية 12 : ظاهرة المسيّا
- كيف تحوّل بوذا الزاهد الى بدينٍ بكرشٍ ضخم
- هتلر يخترع الامرأة الدمية لممارسة الجنس
- مصير قضيب الامبراطور نابليون
- المرأة : نقطة ضعف غاليلو
- قصاصات سيلوسية 11: المرأة علمت غاندي اللاعنف
- قصاصات سيلوسية 10 : من هو خاتم الأنبياء؟ ملاخي خاتم الأنبياء


المزيد.....




- الجزائر: استدعاء رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى في تحقيق حو ...
- أكثر من 12 أسرة من المليارديرات الأوروبية تربطها علاقات بالن ...
- التمديد للسيسي.. ليس أخطر ما في التعديلات
- ميناء طرطوس السوري بيد الروس لمدة 49 عاما
- حكومة الوفاق تضيق الخناق على قوات حفتر في محيط مطار طرابلس
- بعد حديثه عن الأسلحة النووية... كوريا الشمالية: تصريحات بولت ...
- محكمة جزائرية تستدعي رئيس الوزراء السابق ووزير المالية الحال ...
- -أنصار الله- تعلن وفاة وزير داخليتها في لبنان
- اليمن... -أنصار الله- تقصف تجمعات لجنود سعوديين في جيزان
- إدانة سعودية لحدث إرهابي مزدوج


المزيد.....

- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سيلوس العراقي - قصاصات سيلوسية 23: الماسوريين ونصّ البيبليا