أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سيلوس العراقي - قصاصات سيلوسية 16 : من الملكية الخاصة الى الاشتراكية














المزيد.....

قصاصات سيلوسية 16 : من الملكية الخاصة الى الاشتراكية


سيلوس العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5854 - 2018 / 4 / 23 - 18:07
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


ان التوراة كمصدرٍ مهمّ للوصايا ولتعليم شعب اسرائيل، توصي، بل أنها تؤكد، على العناية والاهتمام بالمعوزين وبالفقراء من بني اسرائيل أو من الغرباء من غير بني اسرائيل، ويمكن أن نرجع مثلا الى لاويين 23: 22

واذا حصدتم حصيد أرضكم فلا تحصدوا أطراف حقولكم ولا تجمعوا لقاط حصيدكم بل أتركوه للمسكين والغريب

لكنها لم توصيَ أو تأمرَ بأن يكون مشتركًا كلّ ما تملك مع الآخرين ويجب مشاركتهم بما تملك. لا بل يبدو على العكس من ذلك، باعتبارها ما يمنحه ويهبه الله للشخص على أنه مُلكًا شخصيًا خاصًا ففي خروج 20: 17 من الواضح أن لكلّ ملكيته الشخصية والخاصة التي لا يمكن الاعتداء عليها بأي شكلٍ من الأشكال حتى من خلال اشتهاء الملكية الخاصة للآخر من خلال الوصية العاشرة القائلة : ـ

لا تشته بيت غيرك، لا تشته امرأة غيرك ولا عبده ولا جاريته ولا ثوره ولا حماره ولا شيئًا (من أملاكه الخاصة) ممّا له

كما أن كتب الأنبياء أيضًا توصي الشعب بالفقراء والمعوزين والأرامل والأيتام وبضرورة إعانتهم وعدم تركهم في عوزهم وحاجتهم، ومن الواضح أيضًا وبشكل يتكرر كثيرًا تركيز الأنبياء على أعمال الصدقة والعدل، لكنهم لم يتطرقوا بأن على المؤمنين أن يتركوا كلّ شيء يملكونه، وكذلك يسوع المسيح لم يأمر بذلك بشكلٍ عامٍ صريح بأنّ كلّ شيءٍ يملكه المؤمن يصبح مشتركًا للجميع
لكن نرى كتاب أعمال الرسل يقدم صورة جديدة لطريقة وأسلوب العيش بين المؤمنين الأوائل بيسوع كمسيح. فنقرأ في أعمال الرسل 2: 44 ـ 45

وكان المؤمنون متحدون، يجعلون كلّ ما عندهم مشتركًا بينهم. يبيعون أملاكهم وخيراتهم ويتقاسمون ثمنها على قدر حاجة كلّ واحدٍ منهم

ما يبدو كمجتمعٍ مثاليّ طوباوي (اوتوبي) بقيام أعضاء الجماعة الذين يضعون كلّ ما يملكون في شراكة تامة مع الجماعة

ان هذه الصورة المثالية والطوباوية تمثل التعبير الواضح للمفهوم العبري لما يسمى بالحبّ لاسرائيل أو حبّ اسرائيل ـ أهافا يسرائيل ـ الذي مارسته الجماعة اليهودية الأولى التي آمنت بيسوع في القرن الأول للميلاد

والسؤال الذي لا بدّ منه كيف بدأت هذه الممارسة واستنادًا الى أيّ شيء قدّم أتباع يسوع المسيح في جماعة المؤمنين الأوائل ممتلكاتهم وبالتالي مارسوا أسلوب حياة مشتركة بين أعضائها لم يكن معروفًا في أوساط عامة الشعبِ كوصيّة كتابية غير متوفرة ؟ من أين استمدوا هذا التعليم الطوباوي المثالي في الشراكة؟

من المرجح إن لم يكن من المؤكد أن المصدر الوحيد لهذه الممارسة، في أرض اسرائيل في زمن يسوع وزمن الجماعة الأولى في اسرائيل، ولأسلوب الحياة الجديد هذا، قد تم اكتسابه من قبل جماعة يهودية انوجدت منذ قبل مولد يسوع وكانت معروفة خلال حياته وفيما بعد استمرت حتى بعد موته، وهي الجماعة المعروفة باسم ـ الأسينيين ـ التي يذكرها المؤرخ فلافيوس يوسيفوس التي مارست أسلوب الحياة هذا في كتابيه
The Jewish War 2.122, Antiquities of the Jews.18.20
فيوضح يوسيفوس بأنه لا يمكنك أن ترى عضوًا في هذه الجماعة يملك أكثر ممّا يملكه عضوًا آخر، ومن يدخل في هذه الجماعة يُسلّم للجماعة كلّ ما يملكه، فممتلكات كلِّ واحدٍ تصبح مُلكًا للجماعة، وبطريقة أخوية يؤسّسون مصدرًا لهم جميعًا كما أنه لا وجود لخدمٍ أو عبيدٍ لديهم بل يقومون بكلّ الخدمات اللازمة في الجماعة بأنفسهم

فيبدو أن ممارسة الحياة الاشتراكية هذه في الجماعة الأولى (أعمال الرسل 2: 44 ـ 45) ليس من المرجح فقط انها مقتبسة من جماعة الأسينيين بل تثير إحتمالا كبيرًا الى أن عددًا من الأسينيين قد إنضموا الى الجماعة اليهودية المسيحية وبثوا فيها هذه الممارسة (الاشتراكية) الأسينية

والى القصاصة السيلوسية القادمة :






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- محمد جواد ظريف يعترف باستخدام الكيمياوي ضد الشعب السوري
- قصاصات سيلوسية 15 : تاريخ تسميات الكتب المقدسة اليهودية
- قصاصات سيلوسية 14 : إشارات مسيّانية من عهد الآباء والأنبياء
- قصاصات سيلوسية 13 من ايران الشيعية : اليهودي النجس ينجّس مي ...
- قصاصات سيلوسية 12 : ظاهرة المسيّا
- كيف تحوّل بوذا الزاهد الى بدينٍ بكرشٍ ضخم
- هتلر يخترع الامرأة الدمية لممارسة الجنس
- مصير قضيب الامبراطور نابليون
- المرأة : نقطة ضعف غاليلو
- قصاصات سيلوسية 11: المرأة علمت غاندي اللاعنف
- قصاصات سيلوسية 10 : من هو خاتم الأنبياء؟ ملاخي خاتم الأنبياء
- قصاصات سيلوسية 9 من روسيا : ب من المخاوف الى مناطق اقامة قس ...
- اسبانيا تحرق كتب اليهود
- قصاصات سيلوسية8 من روسيا : آ مخاوف الارثوذوكس الروس من اليه ...
- قصاصات سيلوسية 7 : من مشاكل البحث في الكتب المقدسة
- من خطط لانقلابي 1963 في فترة 4 أسابيع ؟
- قصاصات سيلوسية 6 : الحياة على الأرض أم في السماء؟
- قصاصات سيلوسية 5 : انشتاين والمجتمع الاخلاقي
- قصاصات سيلوسية 4: مالذي حيّر مارك توين ؟
- المكوس العبرية في العربية


المزيد.....




- الأمين العام لحلف الناتو يدعو روسيا لوقف التصعيد وسحب قواتها ...
- بعدما وصفه بـ-القاتل-.. بايدن يدعو بوتين خلال اتصال هاتفي إل ...
- وزير خارجية روسيا يستنكر -محاولات عرقلة- المحادثات النووية خ ...
- مصر.. الحجز على سفينة -إيفرغيفن- وطلب تعويضات بـ900 مليون دو ...
- وزير خارجية روسيا يستنكر -محاولات عرقلة- المحادثات النووية خ ...
- مصر.. القبض على مذيعة بتهمة القتل
- جونسون يؤكد دعم بريطانيا لأمن الأردن واستقراره بقيادة الملك ...
- ظريف يغرد بعد لقاء لافروف
- مصر.. مساعد الشيخ الموقوف بسبب صلاة التراويح يكشف سبب تحويله ...
- شركة روسية خاصة بصدد إطلاق صاروخ فضائي خفيف


المزيد.....

- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سيلوس العراقي - قصاصات سيلوسية 16 : من الملكية الخاصة الى الاشتراكية