أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - ثقافة اللاء قبل النعم














المزيد.....

ثقافة اللاء قبل النعم


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5886 - 2018 / 5 / 28 - 21:54
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


ثقافة اللاء قبل النعم
اللاءات العربية الكثيرة - تجد في العربية الرسمية عدد من ادوات النفي او السلبيات من (لاء عكس نعم) و اللاءات من (لم) مع المضارع و المجزوم (لم اذهبْ) و (لا) مع المضارع المرفوع (لا اذهبُ) او (لا) الامربالنفي مع المجزوم (لا تذهبْ) و (لن) مع المضارع المنصوب (لن اذهبَ) و (ليس) لنفي الجمل الاسمية (ليس طالباً) و (ما) و انواعها الدارجة من (مش و مو) فحتى القرآن يبدأ بالنفي قبل القسم (لا اقسم بهذا البلد) و لكنك لا تجد بالمقابل في الايجاب كلمات تذكر فمثلا هناك كلمة و هي (نعم) بذببة اعلى من كلمة اخرى و هي (اجل) و السؤال هنا هو لماذا؟ هل كانت السلبيات في الثقافة العربية القديمة تطغي على الايجابيات؟

علاوة على ذلك و من الجدير بالذكر ان كلمة (نعم) لم تكن في الاصل اداة للايجاب بل كانت عكس البؤس او للاشارة الى المال (اي مرعى الحيوانات خاصة الابل) و الثراء لذا يذكر القرآن جنات النعيم و النعمة هي عكس النقمة تحولت الى اداة الايجاب بسبب قساوة الحياة الصحراوية و كان (الاجل) يشير الى فترة مؤخرة عكس العجل او في معناه الاصلي تعيين فترة محددة في المستقبل و للاعتراف بصحة شيء لذا يقال (وافاه الاجل و من اجلها عملت كذا و كذا) و يقال ايضا ان (نعم) افضل من (الاجل) في الاستفسار: أتذهب؟ نعم و لكن سوف تذهب: اجل.

نظرا لصعوبة لفظ كلمة (نعم) و الفترة الطويلة التي تحتاجها بالمقارنة مع سرعة نطق لاءات النافية فان اللغات الدارجة ابتدعت كلمات كثيرة لسد هذا النقص من (ايوة و آ و بلي و إي الخ).
www.jamshid-ibrahim.de





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,003,638,946
- من الرمضان الى الهوسة
- اصل دجلة و الفرات
- اصل كلمة النهر
- يرسم القرآن صورة الانسان 2
- يرسم القرآن صورة الانسان
- اصل كلمة الجن
- حرية و سجن الافكار
- الانشغال بالماركسية في 2018
- تحول الاسلام الى خدعة ثانية
- حروب العواذل
- الحمام من المهنة الى الغرفة
- غرابة ليس
- تجاوز الحدود
- سركيس الارمني و كمپ ارمن في بغداد
- لاني انا السبب
- هل يمكن تشغيل السيارات بالصلاة؟
- الاسواق هي السبب
- ضمة الام/الاخت و فتحة الاب/الاخ
- تقطيع العالم
- الدين و الظلام


المزيد.....




- السعودية تعلن -تحرير- رهينة فرنسي لدى الحوثيين في اليمن
- ترامب بعد اتصاله بالأمير محمد بن سلمان: نفى علمه بما حدث في ...
- السعودية تعلن -تحرير- رهينة فرنسي لدى الحوثيين في اليمن
- ترامب يقول إنه تهاتف مع بن سلمان وبومبيو والتحقيق سيكون أشمل ...
- فيديو: جيرارد باتلر يكشف النقاب عن سبب إلغائه زيارته للسعودي ...
- فيديو: جيرارد باتلر يكشف النقاب عن سبب إلغائه زيارته للسعودي ...
- في نادي الكتّاب الكربلائي.. علي شغاتي عن -الطلبة بين الواقع ...
- بالفيديو.. سقوط مدوّ للجزائر ومصر ترافق تونس إلى أمم أفريقيا ...
- -الصياد- تغلق أبوابها.. الصحافة الورقية في لبنان تحتضر
- ترامب: ولي العهد السعودي ينكر تماما معرفته بما حدث داخل القن ...


المزيد.....

- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش
- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - ثقافة اللاء قبل النعم