أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - زواج المال والسلطة ، زواج سفاح.














المزيد.....

زواج المال والسلطة ، زواج سفاح.


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 5885 - 2018 / 5 / 27 - 21:55
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


زواج المال والسلطة ، زواج سفاح.
لا نختلف بحال من الأحوال في أن حب المال حقيقة إنسانية وواقع بشري، لكن يبدو أنه يفوق عند البعض كل التقديرات، ويتعدى كل الحدود المسموحة والمفترضة والتي تحوّله من كونه أحد وسائل الحياة، إلى إله معبود يعسر التعامل معه وتوظيفه ايجابيا كنعمة وحق مشروع، يفترض التمتع به وتقاسمه مع الآخرين بالقدر المتاح، والإمكانية المعقولة من العدالة والمساوة والحكامة... حيث يبالغ الكثيرون في عبادته وتمجيده وكنزه، فيتحول إلى قيد أعمى وسلاسل تكبل كل سبيل للتنمية، فتنقلب موازين الحياة ومكاييل المنطق ومقاييس الضمير ويتم تغليف قيمه على القيم والأخلاق الإنسانية بما يتناسب والطمع الذي جبل عليه الإنسان، فيبالغ الناس في عبادته بالادخار والكنز وأكل الإنسان أخاه الإنسان بمسميّات مختلفة ،وذرائع زئبقيّة ينتفي معها الصدق وتموت روح الصفاء، وتختنق المودة، وتحل الحسابات القائمة على المصالح المادية المجرّدة من العواطف حتى بين اقرب الناس ، لما للمال من قدرة خطيرة على استيطان مراكز التفكير والتعشيش في الوعي واللاوعي، واختراق العقل وتجميد القلب وتحنيط الحس الإنساني الصافي، وتغييب الضمير والمنطق، وتحويل الإنسان إلى ما يشبه الروبوهات المتطورة التي لا تخرج عن المسارات المحددة والخطوات المطلوبة منها، فتعمل بكل طاقاتها وقدراتها المكرّسة والمسخرّة لخدمة سيد واحد لا شريك له ، هو المال..
وكلما تضخمت قيمة المال ، إلا وازداد الطمع وفتح المرء ذراعيه للمزيد من الأملاك والأراضي والعقارات والأرصدة المعلنة منها والسرية، وسقطت عنده كل الحسابات إلا المادية ، لأنّ المادة حين تطغى على نسق وأسلوب الحياة ومنهجية التفكير وترتيب الأولويات تجمّد دفء العلاقات الإنسانية وتقتل فيها الصدق والعفوية و روح التسامح.
وذلك في غمرة الإنشغال بخدمة السيد السائد، قد يهمل الإنسان نفسه وبيته وأسرته واقرب المقربين له ، خاصة لدى نوعية من المتنفذين الذين نشأوا نشأة عادية، وعاشوا حياة أقل من عادية إلى أن ابتسم لهم الحظ فصاروا أثرى الأثرياء. مليارديرات يسكنون القصور ويقضون أجازاتهم في المنتجعات السويسرية والشواطئ الباريسية ويتوسدون ريش النعام ويلتحفون بالحرير والديباج وينعمون بخيرات البلاد بلا خوف أو وجل..
فهل نحلم عندما نطالب بالتدقيق في أملاك بعض هؤلاء الذين تمرغوا في ثروات البلاد بعد أن كانوا معدمين. أم أننا نهلوس عندما نطالب بإعادة بعض من تلك الأموال المختلسة لحياض المال العام؟!
سؤال نوجهه للجهات الرقابية والإصلاحية في البلاد التي ستظل يدها مغلولة عن محاسبة هؤلاء وغيرهم في غياب تشريع »من أين لك هذا؟« الذي ربما يقول قائل أنه سبق وأن طرح من قبل ، فأقول : لكنع لم يطرح بجدية ، رغم إلحاحية ذلك .
Hamidost@hotmail.com
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,855,991,208
- رمضان بين الأمس اليوم
- ما أشبه قصة -أكلة البطاطس-بقصة -المقاطعة- مع الفارق !!
- المقاطعة ليست جريمة في حد ذاتها !!
- استصغار تأثيرالمقاطَعة !!
- من وحي المقاطعة .
- لا مستقبل لأمة لا تقدس العمل ولا تحترم العامل
- -حشومة- المكبل الخطير لملكة التفكير وإرادة الخلق والإبداع.
- الشارع الباريسي كما رأيته مؤخرا.
- ركل عقائد التخلف !!
- سوء الأخلاق ليست من قلة الدين !!
- من مظاهر عهر التدين الظاهري .
- المساءلة أساس كل إصلاح.
- مكتبات الشارع المجانية.
- دعابة لاسعة من باريس !!
- العاطفة الوطنية !!
- على متن الخطوط الملكية المغربية
- موسم الفضائح الجنسية !
- شؤم الأرقام وقضية بوعشرين !!
- كل منتقدات اليوم ستصبح مألوفة ومتعرف بها غدا..!!!!
- فضائح الاغتصاب المتكررة !!


المزيد.....




- مجلس الشورى الاسلامي يعتزم مساءلة الرئيس روحاني 
- البرلمان التونسي يرفض تصنيف الإخوان في لائحة الإرهاب
- برلمانات شمال افريقيا: أجندة أردوغان لإحياء “الإخوان” ستفشل ...
- محافظ سلفيت يستنكر اقتحام الاحتلال لبلدة كفل حارس
- ظريف لنواب البرلمان الإيراني: أترفع عن إهانتكم والمرشد الأعل ...
- سوريا: أكثر من 50 قتيلا في اشتباكات بين قوات الجيش وتنظيم -ا ...
- برلماني إيراني بارز: ظريف اتبع سكة خاطئة في السياسة الخارجية ...
- برلماني إيراني بارز: ظريف اتبع سكة خاطئة في السياسة الخارجية ...
- الإفتاء الأردنية تحرم مشاركة المصابين بكورونا في صلاة الجمعة ...
- -صمت الدول الإسلامية على الانتهاكات -بحق الإيغور وتأثير التب ...


المزيد.....

- طبيعة العلوم والوسائل العلمية / ثائر البياتي
- حرية النورانية دين / حسن مي النوراني
- باسل و مغوار انت يا اباجهل! كيف لا وانت تقاتل رجالا بلا سلاح ... / حسين البناء
- مقدمة في نشوء الإسلام (3) ما الإسلام ؟ / سامي فريد
- إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة / محمد شيخ أحمد
- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد
- مغامرات العلمنة بين الإيمان الديني والمعرفة الفلسفية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - زواج المال والسلطة ، زواج سفاح.