أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - دعوة للتسامح والتواؤم














المزيد.....

دعوة للتسامح والتواؤم


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 5875 - 2018 / 5 / 17 - 03:05
المحور: الادب والفن
    


العرب بلا شك أمة عريقة ولها سلالات مشرفة على طول وعرض التاريخ وهي التي أمدت البشرية بالعطاء والجمال والحضارة والأخلاق الكريمة والفكر الخلاق والعلوم المختلفة لا ينكر هذا على الأمة أحد له اطلاع على التاريخ الانساني الثر لهذه الأمة ولا أقول هذا الكلام لكوني عربيا ولكن من منطلق العرفان لأمة دأبت على توطيد وجودها بين الأمم بشتى وسائل التطور والتقدم ولعل أبرز ما عرف عنها النبل والشهامة والاعتزاز بالنفس والفروسية والبسالة والكرامة والله جل وعلا أشاد بها في محكم كتابه (كنتم خير أمة) فأين أمتنا اليوم من (كنتم ) هذه.. تشرذمت الأمة في الوقت الذي يدعو إلى التوحد وتحزبت في الوقت الذي كان عليها أن تتحزم وتفرقت في كل ما يجعلها أهلا للاتحاد .
كرمنا الله بدين لا شائبة فيه ولا غبار جاء لنوحد به البشرية جمعاء ففرقنا حين جعلناه طوائف ومذاهب مع أن هذه الطوائف والمذاهب خير لنا ودليل صحة في العقول .. فكما نحن أمة واحدة تختلف عاداتها وتقاليدها ولهجاتها وسيماء أبنائها على الخريطة العربية ونشيد بها ونفتخر بهذا الاختلاف الذي يلون ملامحنا ويبرز هويتنا علينا كذلك أن نفتخر باختلاف مذاهبنا وطوائفنا ونعترف بها فقد قال الرسول الأعظم (اختلاف أمتي خير ) فمتى اعترفنا وأشدنا وصفقنا لهذا الاختلاف نكون قد استوعبنا الدين كما يجب لا سيما ونحن متفقون في الأساسيات في أركان الإيمان فمسمى الدين واحد والصلاة متفق عليها والصوم في نفس الشهر والقرآن نفس الكلمات والحروف وحج البيت يؤدى بنفس الموسم فعلام يتحول اختلافنا إلى خلاف تتسع هوته مع مرور الزمن حتى بات دمويا وباتت شعائر ملة مصدرا للسخرية للآخر في حين يجب احترامها وتبجيلها طالما تصب في هدف واحد
الاختلاف في الفقة لا يدعو إلى تكفير الآخر فالفقه وضعه أناس مثلنا فقد تتباين وتختلف الآراء فيه حسب البيئة أو الطبيعة بما يتلاءم والمجتمع غير أن الأساسيات والأسس واحدة لا ولم ولن تتغير لأنها إلهية .. فلنعد أيها الأخوة إلى رشدنا لنعود خير أمة بالمنطق والتعقل بعيد عن السياسات التي تهدف إلى وضع العراقيل في عجلة الدين أدعوكم ونفسي إلى الاتزار بالحكمة والتسامح ونمسح القلوب من غبار الضغينة والحقد فهما يضعفان الإيمان ويقللان من الاتزان





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,710,141
- وقفة لا بدّ منها
- إنّي انْتَخَبْتُكَ ...
- حرص
- قراءة في قصيدتي نبيذ الحب بقلم الشاعرة فاتن دراوشة
- الوطن أمانة أيها الشرفاء
- الإشراف التربوي .. إلى أين .؟؟
- على شرفات الصباح
- يحلو التسكع في رحابك
- إنّ العبادةَ بالخصالِ حميدة
- خُذيني
- ذكرى ميلاد أمير المؤمنين عليه السلام
- انتهى الدرسْ
- على قفر انتظاري
- أنا مُعَبَّأٌ بِكِ
- تهنئة للأمهات في يوم ستّ الحبايب
- قولي لهم
- الحظيرة والذئاب
- مفاتيح جديدة لبحور الشعر العربي
- تهنئة من القلب للمعلم في عيده
- واتركوا لي حَقْلَ ديني فارغًا


المزيد.....




- أقدم لؤلؤة في العالم تُكتشف في أبو ظبي
- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص
- ضحايا وثوار ومضطربون.. لماذا نحب أشرار السينما؟
- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة
- السينما المصرية والعدو الأول
- وفاة الفنان السعودي طلال الحربي بعد تعرضه لحادث أليم
- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - دعوة للتسامح والتواؤم