أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - نموذج المصالحة المجتمعية!














المزيد.....

نموذج المصالحة المجتمعية!


طه رشيد
الحوار المتمدن-العدد: 5860 - 2018 / 4 / 30 - 15:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد اشتداد الأزمة الطائفية في العراق، جرت دعوات عديدة للمصالحة المجتمعية، وتم تأسيس هيئة المصالحة الوطنية، التي بقيت تراوح مكانها. وبين فينة واخرى تقرع الطبول وترفع الرايات ويلتئم شمل الرجال وتحضّر الأوراق والاقلام لتوقيع " وثيقة شرف " بين الأطراف المختلفة. وما ان ينفض الاجتماع حتى تعود الساعة لنقطة الصفر وينسى الموقعون وثيقتهم الشرفية في إدراج مكاتبهم، التي تم تأسيسها على مبدأ المحاصصة في اتعس أشكالها الطائفية والعرقية! واستمرت المحاصصة كمنهج ثابت ل "تفريخ" الأزمات تلو الأزمات، والتي انعكست على حياة المواطن اليومية، بشكل خاص، في نقص واضح في الخدمات بمختلف جوانبها، وانعكست على المجتمع، بشكل عام، في تردي البنى التحتية وتوقف شبه كامل للدورة الاقتصادية! وبقي النفط هو الأساس في تشكيل نظام ريعي قل مثيله!
بدت الصورة اليوم واضحة للجميع ونحن نحث الخطى نحو صناديق الاقتراع خلال الأيام القادمة، فالمصالحة الوطنية لا يمكن تأمينها من خلال قرارات فوقية لأن مصيرها سيكون الفشل لا محال، حالها حال اعلان الوحدة العربية بين هذه الدولة أو تلك!
المصالحة الوطنية تحتاج إلى أن تغور عميقا بين أبناء الشعب الواحد بمختلف اديانهم وطوائفهم وعقائدهم، تجمعهم الرغبة والحاجة المشتركة للإصلاح والتغيير! وهذا ما تحقق في ساحات الاحتجاج، خلال السنوات الثلاث الاخيرة، التي جمعت العلماني يدا بيد مع الديني، دون السؤال عن مذهب او طائفة او عقيدة المتظاهر!
وهذا التلاحم الشعبي هو الذي هيأ الأرضية السليمة لوضع المصالحة المجتمعية قيد التنفيذ.
وما تحالف " سائرون " إلا تجسيدٌ لهذه المصالحة الحقيقية التي بدأت، منذ اليوم الأول لاعلانها، تثير الرعب وسط الفاسدين، الذين يمتلكون المال والسلطة!
العراق مع "سائرون" لم يعد كعكة يتقاسمها المتنفذون، بل هو مشروع وطني يعبر عن تلاحم أصحاب المصالح المشتركة بالتغيير من أجل إعادة الاعتبار للهوية الوطنية وتحقيق العدالة الاجتماعية، ومن أجل النهوض بالعراق، وعودته مجددا، وطنا متقدما ومتطورا، متآخيا ومسالما!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,932,671,361
- حكومات تستحي!
- الشراكة وضرورة المعارضة!
- من يصلح ان يكون نقيبا؟!
- جواد الاسدي ودروسه الجديد!
- الفنان الكبير الراحل طه سالم
- على مشارف التسعين!
- مهرجان الأغنية الريفية واغاني الأصالة والهور والقصب
- من المسؤول؟
- ماذا يريد التكفيريون؟!
- رحيل مباغت!
- بعيدا عن المعايير الدبلوماسية!
- خيبة جديدة!
- الأيام الأواخر !
- أفراح عابرة للطوائف
- نعمة الانترنيت
- هيئة الامل المرتجى!
- مهرجان - الإنسانية - بنسخته العراقية!
- محنة الرموز!
- بدري حسون فريد .. غربة مزدوجة!
- الشيوعيون العراقيون يحتفلون بالذكرى المئوية لثورة اكتوبر


المزيد.....




- بعد انتظار طويل، فرنسا تقرر جبر ضرر الحركى
- ريبورتاج: الحكومة الأردنية تسير حافلات حديثة لتطوير أسطول ال ...
- فيديو: نابل التونسية تعود تدريجيا للحياة بعد فيضانات مدمرة
- إقالة رئيس الوزراء السويدي بعد تصويت لحجب الثقة في البرلمان ...
- البرلمان السويدى يصوت بسحب الثقة من رئيس الوزراء ستيفان لوفي ...
- شاهد: طائرات بدون طيار لتوصيل الطعام في أيسلندا
- العاهل الأردني يدعو البرلمان لإقرار ضريبة الدخل
- أي من هذه الأرانب حقيقية؟
- صحف عربية: هل يسبب تسليم روسيا إس 300 لدمشق ندما في إسرائيل؟ ...
- شاهد: طائرات بدون طيار لتوصيل الطعام في أيسلندا


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - نموذج المصالحة المجتمعية!