أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - نموذج المصالحة المجتمعية!














المزيد.....

نموذج المصالحة المجتمعية!


طه رشيد
الحوار المتمدن-العدد: 5860 - 2018 / 4 / 30 - 15:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد اشتداد الأزمة الطائفية في العراق، جرت دعوات عديدة للمصالحة المجتمعية، وتم تأسيس هيئة المصالحة الوطنية، التي بقيت تراوح مكانها. وبين فينة واخرى تقرع الطبول وترفع الرايات ويلتئم شمل الرجال وتحضّر الأوراق والاقلام لتوقيع " وثيقة شرف " بين الأطراف المختلفة. وما ان ينفض الاجتماع حتى تعود الساعة لنقطة الصفر وينسى الموقعون وثيقتهم الشرفية في إدراج مكاتبهم، التي تم تأسيسها على مبدأ المحاصصة في اتعس أشكالها الطائفية والعرقية! واستمرت المحاصصة كمنهج ثابت ل "تفريخ" الأزمات تلو الأزمات، والتي انعكست على حياة المواطن اليومية، بشكل خاص، في نقص واضح في الخدمات بمختلف جوانبها، وانعكست على المجتمع، بشكل عام، في تردي البنى التحتية وتوقف شبه كامل للدورة الاقتصادية! وبقي النفط هو الأساس في تشكيل نظام ريعي قل مثيله!
بدت الصورة اليوم واضحة للجميع ونحن نحث الخطى نحو صناديق الاقتراع خلال الأيام القادمة، فالمصالحة الوطنية لا يمكن تأمينها من خلال قرارات فوقية لأن مصيرها سيكون الفشل لا محال، حالها حال اعلان الوحدة العربية بين هذه الدولة أو تلك!
المصالحة الوطنية تحتاج إلى أن تغور عميقا بين أبناء الشعب الواحد بمختلف اديانهم وطوائفهم وعقائدهم، تجمعهم الرغبة والحاجة المشتركة للإصلاح والتغيير! وهذا ما تحقق في ساحات الاحتجاج، خلال السنوات الثلاث الاخيرة، التي جمعت العلماني يدا بيد مع الديني، دون السؤال عن مذهب او طائفة او عقيدة المتظاهر!
وهذا التلاحم الشعبي هو الذي هيأ الأرضية السليمة لوضع المصالحة المجتمعية قيد التنفيذ.
وما تحالف " سائرون " إلا تجسيدٌ لهذه المصالحة الحقيقية التي بدأت، منذ اليوم الأول لاعلانها، تثير الرعب وسط الفاسدين، الذين يمتلكون المال والسلطة!
العراق مع "سائرون" لم يعد كعكة يتقاسمها المتنفذون، بل هو مشروع وطني يعبر عن تلاحم أصحاب المصالح المشتركة بالتغيير من أجل إعادة الاعتبار للهوية الوطنية وتحقيق العدالة الاجتماعية، ومن أجل النهوض بالعراق، وعودته مجددا، وطنا متقدما ومتطورا، متآخيا ومسالما!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,859,748
- حكومات تستحي!
- الشراكة وضرورة المعارضة!
- من يصلح ان يكون نقيبا؟!
- جواد الاسدي ودروسه الجديد!
- الفنان الكبير الراحل طه سالم
- على مشارف التسعين!
- مهرجان الأغنية الريفية واغاني الأصالة والهور والقصب
- من المسؤول؟
- ماذا يريد التكفيريون؟!
- رحيل مباغت!
- بعيدا عن المعايير الدبلوماسية!
- خيبة جديدة!
- الأيام الأواخر !
- أفراح عابرة للطوائف
- نعمة الانترنيت
- هيئة الامل المرتجى!
- مهرجان - الإنسانية - بنسخته العراقية!
- محنة الرموز!
- بدري حسون فريد .. غربة مزدوجة!
- الشيوعيون العراقيون يحتفلون بالذكرى المئوية لثورة اكتوبر


المزيد.....




- مصر تحظر بيع السترات الصفراء خوفاً من نشوب مظاهرات شبيهة بفر ...
- فيديو: بغداد تحتفل بالذكرى الأولى لانتصار الجيش على داعش
- مصر تحظر بيع السترات الصفراء خوفاً من نشوب مظاهرات شبيهة بفر ...
- ليبيا: أطراف داخلية وخارجية تحاول أفشال العملية الدستورية في ...
- -أنصار الله- تعلن إسقاط طائرة استطلاع لقوات التحالف جنوب الح ...
- قوة عسكرية إسرائيلية تتعرض لإطلاق نار من قبل فلسطينيين شمال ...
- البشير يوقع في بيلاروس عددا من الاتفاقيات التجارية ويصفها با ...
- بالصور.. انهيار جزء من قلعة أربيل التاريخية في العراق
- لوبان: ماكرون لا يريد التخلي عن نهجه الفاشل
- إسرائيل تواصل البحث عن أنفاق حزب الله


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - نموذج المصالحة المجتمعية!