أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - منار مهدي - غزة ستبقى .. الشباب الثائر














المزيد.....

غزة ستبقى .. الشباب الثائر


منار مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 5859 - 2018 / 4 / 28 - 20:34
المحور: القضية الفلسطينية
    


ثمة أمور فلسطينية لا بد من الحديث عنها، ولا سيما بعيدًا عن المواقف الحزبية أو الشخصية التي ما زالت هي من تُشكل دوافع القبول والرفض للأفكار الفلسطينية البديلة أو للمشاريع السياسية المطروحة من خلال الرؤية الأمريكية والإسرائيلية على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ٱل سعود الذي تولى مهام العمل على تمريرها من عبر اِستخدام سياسة الترغيب والترهيب مع الشعب الفلسطيني الرافض لكل المشاريع المشبوهة والتصفوية لقضيته الوطنية العادلة.

خاصة ونحن اليوم نقترب من موعد دورة المجلس الوطني والفلسطيني الجديدة، والتي ستعقد في 30 نيسان "إبريل" الجاري داخل الوطن في ظل اِنقسامات بالمواقف حولها، وفي ظل غياب عن الحُضور للجبهة الشعبية، ولحركتي حماس والجهاد الإسلامي، مع ذلك تؤكد حركة فتح الحركة المُهيمنة تمامًا على منظمة التحرير على إنعقاد دورة الوطني بموعدها المحدد لها في أجواء فلسطينية لا زالت فيها المسافات بعيدة بين الفلسطينيين.

نجد هنا ما يمكن القول به في وصف هذه الدورة للوطني، بأنها دورة تُجسد المعنى الحقيقي للاِنتكاسات الوطنية المُتتالية لإدارة حركة فتح للمشروع الوطني الفلسطيني، وأيضًا تأتي اِسالاً لاِجتماعات اللجنة التنفيذية ولقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير التي لم تنجح في تغيير وتصويب مسار نهج الرئيس محمود عباس، من مسار مهزوم سياسيًا وميدانيًا في إدارة الصراع مع الاِحتلال الصهيوني إلى مسار المُواجهة الساخنة مع الاِستيطان ومشاريع تهويد مدينة القدس أو إلى مسار حماية الشعب الفلسطيني من الاِعتداءات المستمرة عليه من قبل المستوطنين، بدلاً من مسار فرض المزيد من الإجراءات العقابية والسياسية على قطاع غزة، لكسر صموده في مرحلة كفاحية يخوضها الشباب الثائر في غزة على الحدود الشرقية والشمالية مع الكيان العنصري المُتحسب من تطورات اِنتفاضة الحدود المُوصلة للعودة لمدن وقرى فلسطين التاريخية.

مع ذلك يستمر المسلسل الفلسطيني في البث المُباشر من المقاطعة الرئاسية في محافظة رام الله بعرض حلقات جديدة من اليأس والإحباط في الحياة اليومية للفلسطينيين بشكل مُمنهج في اِستهداف روح الإصرار على العطاء والتضحيات في غزة التي تحاول الخروج عن كل المُعطيات السياسية التي تستدعي المخاوف الوطنية من عناوين مُجابهة صفقة القرن الأمريكية عند الرئيس محمود عباس الذي يستخدم شعارات مُغلفة بإطار وطني لتمرير الصفقة مع الشركاء العرب على الفلسطينيين من عبر المُروجين للصفقة كمشروع إنقاذ عظيم لا بد من إنجازه في الأراضي الفلسطينية.

لذلك نقول للجميع وبصريح العبارة، نحن نقبل بقدرنا برفع راية الكرامة والعزة في وقت الهزيمة والتردي العربي التي يحاول دائمًا أن لا يكون إلا مُخيبًا للٱمال وللطموح الفلسطيني في كل مراحل النضال السلمي أو المسلح مع  دولة الكيان الغاشم، مع ذلك سوف تستمر غزة بالدفاع عن الشعب الفلسطيني وعن حريته ومقدساته، وفي تحمل المسؤولية الوطنية والتاريخية تجاه التضحيات الفلسطينية الطويلة، وصولاً إلى تحقيق التحرر الوطني الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

ملاحظة: هناك من يُشارك الرأي العام الإسرائيلي، ويتقاطع مع الطابور الخامس في التخريب على مسيرة العودة دون معرفة وإدراك لخبايا الأمور .. الحذر مطلوب من الجميع..!!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,756,524,893
- الشعب الفلسطيني صحوة بين الرماد
- الشجرة الجوفاء في مُواجهة العاصفة
- حركة حماس بين التفاؤُل والإحباط
- القاهرة تنتصر لفلسطين
- حماس في أجواء اِنفراجية بالقاهرة
- بين عباس ودحلان عَصا الرحى السنوار
- غزة قوة في أوراق السيناريوهات
- حتى لا تنحرف البُوصلة
- اللعب مع الكبار وصناع القرار
- الدور القادم لحلف راضعي ليفني ومرضعيها
- بين دُبي والقاهرة محمد دحلان
- الحُقوق المشروعة .. تُنتزع ولا تُوهب
- مروان البرغوثي قضية وطن
- أسئلة فتحاوية عاجلة
- تركيا في مواجهة المعادلة الصعبة
- فتح -محمود عباس- انتحار وطني
- من أجل فلسطين.. وطنًا.. وشعبًا
- المبادرة المصرية بين الرفض والتعديل
- حرب تقليم الأظافر في غزة
- الشعب الفلسطيني حالة انتظار لن تدوم


المزيد.....




- حالات كورونا في معهد الأورام المصري.. طبيب: مكافحة العدوى عل ...
- الموقع الرسمي للثورة المغربية
- حرب أسعار النفط.. تصريحات لبوتين تثير غضب السعودية.. والمملك ...
- مياه الصرف الصحي.. هل تكشف الأعداد الخفية لإصابات كورونا ال ...
- العراق.. الزرفي متمسك بتشكيل الحكومة ومقتل متظاهر بالناصرية ...
- مقاومة الكورونا.. أوركسترا لبنان تدخل البهجة إلى المنازل
- ترامب: لا تغيير في موعد الانتخابات
- كامل الوزير: إجراء جديد لتخفيف الزحام على قطارات الضواحي منع ...
- تفاصيل القمة المصغرة التي عقدها الرئيس السيسي مع القادة الأف ...
- مباشر


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة العاشرة والأخيرة ... / غازي الصوراني
- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - منار مهدي - غزة ستبقى .. الشباب الثائر