أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - خلعْنَا القبيلة (رسالة تأبط شرا إلى عروة بن الورد)














المزيد.....

خلعْنَا القبيلة (رسالة تأبط شرا إلى عروة بن الورد)


كمال التاغوتي
الحوار المتمدن-العدد: 5810 - 2018 / 3 / 9 - 17:58
المحور: الادب والفن
    


يَـــا أبَــا الأيْتَــامِ

قَــدْ أَجَــارَتْنَــا وُحُـــوشُ الفَــلاَ

فَضَرَبْنَــا فِي البَيْــدَاءِ مِنْ دُونِ لِثَــامِ؛


تِلْكَ سِبَــاعٌ تُغْنِينَــا عَنْ أوْتَــادِ القَبِيلَة

مَنَــحَــتْنَــا الظِّــلَّ وَدَمْعَ النُّـــجُومِ

هَــوْدَجًــا في رِحْلِتِــنَــا الطَّوِيلَــة،

قَــاسَــمَتْــنَــا أُرْجُـــوانَ الآرَامِ

فَـــاكِهَـــةً تُحْيِي القُلُوبَ العَلِيلَة،

عَــلَّــمَتْنَــا كَيْفَ نُمَــزِّقُ وَجْهَ العَنْقَــاءِ

أشْلاَءً ثُــمَّ نَبْرِيهِ فَـــتِيلاَ

يَــهْدِي الضَّـــالِّينَ إلَــى أَوْكَــارٍ

لَــمْ تَــعْرِفْ يَــوْمًــا وَأْدَ جَدِيلَــة،

عَــلَّــمَتْنَــا كَيْفَ نُــصَــلِّي لِرَبِيــعٍ

يَـــفْــلِقُ الأَلْـــوَانَ عُيُـــونًــا

لِصَـــبَــايَــا يُشْــعِلْنَ اللَّحْنَ سُيُــولاَ

فِي أَكْبَــادِ الطَّيْرِ القَــافِلاَتِ

مِنْ جُزُرٍ أَبْعَــدَ مِنْ جُرْحِــنَــا

رَحْلُـــهَــا شَــوْقٌ وَنِيــرَانٌ

تَــملأُ الدُّنْيَــا صَهِيلاَ،

تِلْكَ سِبَــاعٌ لاَ تَغْزُو دُونَ سَبَبْ

لَيْسَ لَــهَــا عَــدُوٌّ يُورَثُ جَدًّا فَــجَدْ

لَيْسَ لَهَــا عَدُوٌّ يُهْــدَى إلى الأَبَدْ

إلاَّ مِــحْرَقَــةَ السَّغَبْ،

أَوَ نَجْفُوهَــا؟ أَ فَنَــخْشَــاهَــا؟

وهْيَ مَنْ يَجْنِي لِلنَّــايِ الفُصُولاَ؟

نَــحْنُ نَغْزُو مَنْ يَجْتَــرُّ خُطَاهُ

كَــطَــواحِينِ المَـــاءِ

نَـــاعِمَ اللَّحْنِ بِلاَ تَعَبْ.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,001,734,111
- دِفَاعًا عنِ الصَّعَالِيك (حماسَة عروة بن الورد)
- رسالة الشنفرى إلى عروة بن الورد
- العَهْدُ (من الصعاليك إلى عروة بن الورد)
- إلى الصعاليك (نشيد عروة بن الورد)
- عروة بن الورد
- سوناتا 2
- سوناتا
- قِطِّي
- نَمْذَجَة
- نُفور
- المقامة الياسمينية (مخطوط بإحدى المكتبات الهندية)
- ليس الاتحاد لحية ولا قناعا
- تقْرِير
- إليْكِ يَا اسمهان
- ܗܦܪا [هَذَر]
- عيْنَاها متاهَةٌ
- في الرِّئاسَةِ وَغْدٌ
- عن الأقصوصة بقلم: ياسمين عياشي
- حِذْوَ نِرْسِيس
- مَلأَتْنِي حُبًّا


المزيد.....




- مجلس النواب يعد لمساءلة العثماني ويهاجم الإعلام
- شابة إيطالية تنهي حياة مغربيين بميلانو
- المغرب يوافق على ترحيل الفرنسي غالاي توما جورج استجابة لطلب ...
- البيان الختامي لمؤتمر وزراء الثقافة العرب يطالب بـ-إصلاح ثقا ...
- أدباء عرب يحيون بإسطنبول ذكرى ميلاد أمير الشعراء
- عن الراحل أحمد عبد الوارث... تزوج فنانة مشهورة وطاردته هذه ا ...
- قصر أستافييفو ينبض بحكايات النبلاء الروس
- حسناء الشاشة الروسية تفوز بفارس أحلامها
- -أجيال الثورة- في قلب معارض المتحف العربي بالدوحة
- مهرجان كتارا للرواية العربية.. مبادرات جديدة وإقبال متزايد


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - خلعْنَا القبيلة (رسالة تأبط شرا إلى عروة بن الورد)