أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - طلال الربيعي - تحالف -سائرون-! (1)















المزيد.....

تحالف -سائرون-! (1)


طلال الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 5763 - 2018 / 1 / 20 - 03:22
المحور: في نقد الشيوعية واليسار واحزابها
    


(Plato is my friend — Aristotle is my friend — but my greatest friend is truth
Isaac Newton
"افلاطون صديقي- ارسطو صديقي- ولكن اكبر صديق لي هو الحقيقة"
اسحاق نيوتن
https://www.goodreads.com/quotes/912042-amicus-author-plato-879-amicus-author-aristoteles-2192-magis-amica-veritas-author-plat
-------------
It is natural for a liberal to speak of “democracy” in general------- but a Marxist will never forget to ask: “for what class?
Vladimir Lenin
https://www.marxists.org/archive/lenin/works/1918/prrk/common_liberal.htm"
من طبيعة الليبرالي ان يتكلم عن الديموقراطية بشكل عام. ولكن الماركسي سوف لا ينسى ابدا ان يتسائل: "(ديموقراطية) اية طبقة؟"
فلاديمير لينين
-------------
شاهدت قبل فترة قصيرة فيلما وثائقيا بريطانيا قصيرا يصف الجرائم المهولة للامبراطورية البريطانية (التي يتباهى البعض من مدعي الشيوعية بشهادات زعاماتها مثل ونستون تشرتشل الذي هو اكبر مجرم ضد الانسانية عرفته البشرية). ويصفها بانها احط امبراطورية عرفها التاريخ قاطبة. ولا بد ان امبراطورية الولايات المتحدة تساويها في وحشية جرائمها او حتى تتفوق عليها. ولمن يريد مشاهدة الفيلم, يمكنه ذلك في
Do you know about these British atrocities?
https://www.facebook.com/countercurrentnews/videos/1238748806269897
/
فعلقت على ذلك في صحف التواصل الاجتماعي قائلا
"لم تدّرس كتب التاريخ عندنا لاسباب غير معلومة وعندهم لاسباب معلومة ان الامبراطورية البريطانية هي احط امبراطورية عرفها التاريخ قاطبة والا لما رحب الساسة العراقيون بالاحتلال وحصل ما حصل. فهم لا يكترثون ولا يدرسون كتب التاريخ وهم, فضلا عن ممارسة الفساد بهوس عارم, مشغولون فقط بترهات مثل انتخابات معروف نتائجها سلفا- والا ما فائدة وجود اكبر سفارة في العالم في بغداد وبالضبط في المنطقة الخصراء-عرين السلطة؟ حيث ان ساسة المنطقة الخضراء هم بمثابة موظفون في السفارة ويأتمرون باوامرها- او هوس بالفصل العشائري حول بقرة او معزة تغذيه السلطة دينية-عشائرية لالهاء الناس وتمييع نضالهم ضد موبقات وجرائم العملية السياسية والتي لا تعد ولا تحصى, او ان هذه محجبة وتلك سافرة, كحال كل صغار العقول. والمشاركون في ما يسمى العملية السياسية صنيعة المحتل على مختلف آيديولوجياتهم المعلنة يضعون الاقنعة لاخفاء آيديولوجيتهم الحقيقية, آيديولوجية المحتل بريمر( واعوانه), الأيديولوجية النيوليبرالية. وهم حتى لا يريدون قيد شعرة رفع الاذلال الذي حل بهم, او بالاحرى بشعبهم, بانشاء المنطقة الخضراء ووجود اكبر مركز تجسسي عالمي فيها. وساسة المنطقة الخضراء يعملون كموظفين فيها. والبلاء بلغ مداه فاصبح البعض يروج للعملية للسياسية صناعة المحتل ويلعق بسطال عمهم سام وهم يقولون انهم عشائر وافخاذ! عشائر ترامب وافخاذ بوش!" وان كان البعض قد يختلف ويقول الآن انهم كلهم عشائر وافخاذ ترامب. فترامب قد انُتخب رئيسا للمسلمين في مؤتمر القمة الاسلامى الاخير في الرياض. ولم نسمع احدا يحتح حتى بالهمس لا من العشائر او الافخاذ العدنانية او القحطانية. وآيات الله العظام وغير العظام وشيوخنا الذين لا تفوتهم شاردة او واردة دون ان يعلقوا عليها او يصدروا فتوى بحقها او يحشروا انوفهم فيها يصمتون صمت القبور ومستمرون باصدار فتاوى بخصوص سفاسف الامور, والتي هي مخالفة فوق ذلك للعلم والمنطق. فهم مهتمون باصدار فتاوى واحدة تلو الاخرى بامور مثل تربية القطط الوديعة والكلاب الاليفة التي يعتبرونها نجسة.
------------
فتاوى المرجع السيستاني حول نجاسة بعض الحيوانات الأليفة وحرمات الذبيحة
العراق ـ الكوثر: اجاب المرجع الديني الاعلى علي السيستاني، على عدد من الاسئلة بشأن تربية الكلاب والقطط ونجاستها، فيما اوضح بوجود جزءا محرما بأكلة رأس الخروف.
وادناه عدد من الاسئلة التي تخص تربية الكلاب والقطط واجابة المرجع السيستاني عليها:
ما حكم الصلاة في منزل فيه حيوان محنط كالثعلب؟
الجواب: لا مانع منه, و لكن تكره الصلاة في بيت فيه تمثال وان لم يكن امام القبلة.
السؤال: هل القطط محكومة بالنجاسة سواء أكانت جافة البدن ام مبللة؟ وهي حيوانات يكثر الابتلاء بها؟
الجواب: القط طاهر ولا حيوان نجس العين إلاّ الكلب والخنزير.
السؤال: للكلاب في الدول الغربية سوق مشهود، فهل يجوز بيع وشراء الكلاب للاستئناس بها والتسلي معها؟ وهي حيوانات تكون أليفة؟
الجواب: لا يجوز ولكن اذا اشترى جاز له رفع اليد عنها في مقابل مال.
السؤال: راس الخروف التي تطبخ احيانا وفيها المخ الذي ياكله بعض الناس هل اكل المخ واللسان والعين حلال ام حرام؟
الجواب: كل ذلك حلال ولكن في المخ خرزة بمقدار الحمصة رمادي اللون وهي حرام.
السؤال: نحن مجموعة من الصيادين نستعمل كلاب الصيد (اجلكم الله) المدربة لغرض الصيد واثناء الصيد يتم تماس مع الكلب بعلم او بغير علم فهل هذه الكلاب نجسة وما حكم لمسها من غير علم لغرض اخذ الطريدة من فمها وما حكم تربيتها في البيت؟ فهل هذا جائز؟
الجواب: لا فرق في نجاسة الكلب بين تلك الكلاب التي تدرب للصيد وغيرها فما لامس لعابها او بدنها برطوبة يتنجس، والأولي ترك تربية الكلاب في البيت حيث يؤدي الي نجاسة الامكنة والامتعة فيتساهل في الاجتناب الشرعي الواجب عن النجس في الصلاة والطعام والشراب وغيرها كما يكون له اداب تربوية سيئة علي الاولاد."
http://www.alkawthartv.com/news/104584
-------
والحيرة تتملكنا! فلمَ لمْ يسأل احدهم بخصوص هل ان هدر المال العام حلال ام حرام؟ ولماذا لا توجد فتوى بخصوص الهدر؟ وقد يجيب المجيب ان الفتوى كانت بخصوص القطط والكلاب ولا علاقة لها بهدر المال العام, ولكن الحيرة تلازمنا اكثر عندها بسماعنا مثل هذا الجواب ونتسائل من جديد: وماذا عن الكلاب التي استخدمها المُحتل لترويع العراقيين وتفتيشهم وتعذيبهم في سجون ابو غريب او غيره من المكانات؟ هل ان كلاب امريكا طاهرة, ام نجسة ايضا بحكم الفتوى؟ لان الكلب هو كلب حتى لو كان كلب العم سام. وحسب علمنا يوجد علم بيولوجي واحد لصنف الكلاب و يسمى Cynology
Cynology /sɪ--------------ˈ--------------nɒ--------------lə--------------dʒ--------------i/ is the study of matters related to canines´-or-domestic dogs
ولا يوجد علم بيولوجي خاص لكلاب العم سام. ولكن قد يعترص هنا البعض ايضا بالقول ان الفتاوى همها تحديد النجاسة فيما يخص تأثيرها على العبادات وطقوسها او على الطعام. ونحن نقول كجواب, فلماذا تحول العراق باكمله اذن بعد الاحتلال الى اكبر مجمع في العالم للنفايات؟

فكيف استخدمت القوات الامريكية في حملاتها الكلاب ضد الشعب العراقي اذا كانت هي نجسة بعرف الاسلام او الفتوى؟ الم ينبغي للمحتل احترام تقاليد وافكار الشعب المُحتل من قبله؟ والسائل لم يسأل بخصوص كلاب امريكا التي تغاضت عنها الفتوى. فمنطق الاحتلال هو اعلى من منطق الفتوى. وكلاب امريكا يمكن استثنائها من الفتوى اذا تطلب الامر واستخدامها ايضا بمزاوجتها بكلاب عراقية نجسة لتحسين طهارة الكلاب العراقية ورفع شأنها من مرتبة النجاسة الى مرتبة الطهارة. فما ينطبق على البشر ينطبق على الحيوان ايضا بالفعل او مجازا والاثنان هنا سيان. فالطبيب النفسي الماركسي الثوري الكبير من اصل كاريبي والذي شارك في حرب تحرير الجزائر من الاستعمار الفرنسي ومؤلف كتاب المعذبون في الارض, فرانز فانون, يذكر في كتابه الآخرBlack Skin, White Masks (جلد اسود, اقتعة بيضاء) ان النساء الكاريبيات السوداوات كن يفضلن تزوج الرجل الابيض المحتل لشعبهن وذلك تماهيا من قبلهن مع سطوة المحتل.
Book Review: Black Skin, White Masks by Frantz Fanon
http://blogs.lse.ac.uk/lsereviewofbooks/2017/10/31/book-review-black-skin-white-masks-by-frantz-fanon/

اما رأي السيد السيستاني بخصوص انه "الأولي ترك تربية الكلاب" لانه "يكون له اداب تربوية سيئة علي الاولاد", فهو كلام مخالف للعلم تماما!
فالعلم يقول ان تربية الحيوان كالقطة او الكلب يساعد في تطور الاطفال
How Animals Improve Child Developmen
http://info.thinkfun.com/stem-education/how-animals-improve-child-development
كما ان باحثي مجلة طب الاطفال العالمية Pediatrics يؤكدون ان تربية الطفل لقطة او كلب يساعد في منع اصابته بالامراض.
Reporting in the journal Pediatrics, researchers say that babies who grow up in homes with a pet — namely a dog´-or-a cat — are less likely to get sick than children who live pet-free
Study: Why Dogs and Cats Make Babies Healthier
http://healthland.time.com/2012/07/09/study-why-dogs-and-cats-make-babies-healthier/

ومادام الحديث عن الكلب, فلنتحدث بعض الشئ عن الكلاب. فالكلاب, حالها حال كل الحيوانات (الكبيرة!), وبضمنها الانسان, نجسة اذا لم تعتني, او يعتنى ب, نظافتها وطهارة جسمها. وصاحب الكلب او القطة عادة ما يأخذ حيوانه من كلب او قطة الى الطبيب البيطري لاجراء الفحوص الدورية وتلقيحه وتخليصه من الديدان التي قد تنتقل منه الى الانسان, كما قد يأخذ صاحب الكلب كلبه الى حلاق خاص بالكلاب لغسله وتنظيفه وحلاقة فروته وتنظيفها اذا لم يقم بهذا صاحب الكلب نفسه. اذن ان الفتوى, ليست فقط مناقضة لمعطيات العلم والطب, بل انها تتحدث عن نجاستنا نحن في تعاملنا مع الكلب وليس عن نجاسة الكلب نفسه. فاذا اعتنينا بالكلب ونظفناه فلن يظل نجسا وتبطل الفتوى-وهي في كل الاحوال باطلة علميا. لذا ان اصدارها بالمطلق هو تذكير آخر على شمولية (افكار رجال) الدين وعدم انسجام آراءهم او فتاواهم مع تفاصيل المنطق وحيثيات العلم او حتى مناقضتها صراحة لهما كما بينا اعلاه. ولكن رجال الدين سوف لن يسحبوا فتاواهم اذا ثبت تعارضها مع العلم لانهم يعتبرون انفسهم فوق العلم وهم ظلال الله على الارض. ولذلك من الاجدى تماما منع رجال الدين من التدخل في السياسة او التدخل في الامورالتي ليست من اختصاصهم, وليس التحالف معهم كما في تحالف "سائرون" بين الحزب الشيوعي العراقي ورجل الدين مقتدى الصدر.
يتبع





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,049,090,109
- ستالين: شيوعية ام جحيم؟
- تأثير الفراشة: نقاش مفتوح مع د. كاظم حبيب (2)
- تأثير الفراشة: نقاش مفتوح مع د. كاظم حبيب (1)
- اكثر صادرات امريكا دمويةً: الديموقراطية
- كتاب ماركس المنسي: السيد فوغت جاسوس في الحركة العمالية
- تصحيح مولينو: الحريات الجنسية في كوبا
- لاكان, التوسير, واليساريون من اعوان المؤذن!
- الرئيس الايرلندي يدعو الى دراسة الفلسفة وتشجيع الفكر النقدي
- ثورة أكتوبر دشنت اكثر ألنظم ديمقراطيةً على الإطلاق
- بيدوفيليا النبي محمد ام بيدوفيليا العملية السياسية بكل اطياف ...
- الناصرية موسكو العراق واله العصر الحديث (غوغل)!
- التأثير المتبادل والتضامن بين الاتحاد السوفيتي السابق وأمريك ...
- العراق مهد الحضارات لا يمتلك سوى وزيرة واحدة فقط!
- شيوعية الدراويش ومسخ كافكا!
- الحجاب والتحرش الجنسي وجهان لعملة واحدة
- انهم ليسوا رسل الشيوعية: انهم رسل البربرية ودعاة فناء البشري ...
- مطلب الشعب: السيدة سروة عبد الواحد رئيسة لجمهورية العراق
- ماركس: -الدين أفيون الشعوب-! 2
- ماركس: -الدين أفيون الشعوب-!
- الدمية (الامريكية) باربي تعلّم المسلمات/المسلمين قيمهم!


المزيد.....




- قضية خاشقجي: واشنطن ترحب بالتحقيق السعودي وتعتبره -خطوة أولى ...
- فرنسا: المفكر الإسلامي طارق رمضان يحصل على إفراج مشروط
- الأردن والعراق.. إعادة أموال مجمدة وأنبوب نفط بين البلدين
- محررة في -واشنطن بوست- تذكّر بمعلومات استخبارية تورط محمد بن ...
- رفضا لخطة البريكست.. استقالة أربعة وزراء من الحكومة البريطان ...
- النظام المصري يواجه إعلام المعارضة بموقع -فالصو-
- فاطمة الزهراء برصات تدعو الحكومة إلى الرفع من وتيرتها تفاعله ...
- سعاد الزيدي تدعو إلى سن سياسة تواصلية قوية وتشاركية جديدة  ت ...
- بعد تأكيد السعودية -تقطيع جثة خاشقجي-... هذا ما دعا إليه نجل ...
- التوتر يتصاعد على محور حماة إدلب... والجيش السوري يتصدى لمسل ...


المزيد.....

- الحزب الشيوعي العراقي... وأزمة الهوية الايديولوجية..! مقاربة ... / فارس كمال نظمي
- التوتاليتاريا مرض الأحزاب العربية / محمد علي مقلد
- الطريق الروسى الى الاشتراكية / يوجين فارغا
- الشيوعيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- الطبقة الجديدة – ميلوفان ديلاس , مهداة إلى -روح- -الرفيق- في ... / مازن كم الماز
- نحو أساس فلسفي للنظام الاقتصادي الإسلامي / د.عمار مجيد كاظم
- في نقد الحاجة الى ماركس / دكتور سالم حميش
- الحزب الشيوعي الفرنسي و قضية الجزائر / الياس مرقص
- سارتر و الماركسية / جورج طرابيشي
- الماركسية السوفياتية و القضايا العربية / الياس مرقص


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - طلال الربيعي - تحالف -سائرون-! (1)