أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - هشام حتاته - الاصوليه الدينيه ومرض الضلالات الفكرية















المزيد.....

الاصوليه الدينيه ومرض الضلالات الفكرية


هشام حتاته
الحوار المتمدن-العدد: 5745 - 2018 / 1 / 2 - 09:29
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تنويه : اعتذر عن طول المقاله وكنت اريد ان انشرها على جزأين لانى اعرف ان القارئ اليوم لايميل الى المقالات الطويلة ، ولكنى رايت انها موضوع واحد متكامل
ـــــــــــــــ

سبق لى وان كتبت على هذا الموقع مبحث فى مقالتين ردا على كتاب الدكتور عمر شريف أستاذ الجراحة العامة فى جامعه عين شمس سابقا عن الالحاد ، واصدر العديد من الكتب تناقش هذا الموضوع وهى ( خُرافة الإلحاد ) ، (وهم الإلحاد ) وهذا حقه ، ولكن كتابه الاخير بعنوان ( الالحاد مشكلة نفسية ) يستحق وقفة ويستحق مراجعه لان اتهام الملحدين بالمرضى النفسيين لايجب ان يمر مرور الكرام ، ولهذا كتبت المقالتين (الى د. عمر شريف : الالحاد حرية اختيار وليس مرض نفسى 1/2 – 2/2 )
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=517882
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=518191

وبعد ان طالب عضو مجلس النواب المصرى باصدار قانون يجرم الالحاد ونشرت مقاله بهذا الخصوص (مجلس النواب المصرى وتجريم الالحاد ) :
http://www.m.ahewar.org/s.asp?aid=583729&r=0&cid=0&u=&i=0&q=
يحق لنا ان نفتح هذا الملف لنعرف من هو المريض النفسى – هل هو الملحد ام الاصولى الدينى ؟
يحق لنا الان ان نفتح ملف مرض الضلالات الفكرية وعلاقته بالاصولية الدينية – لنعرف من هو المريض النفسى .

دخل علم النفس العديد من المجالات ، فمنذ بدايات تاسيس مدرسة علم النفس مع فرويد والذى تعرض فيه للاضطرابات السلوكية للانسان ، ثم جاء بعده كارل يونج ليخرج من دائرة الانسان الفرد الى الدائرة الاوسع ليشمل الجماعات الانسانية المختلفة والذاكرة الجمعية المتوارثة لها ، وبعدها تعددت مباحث علم النفس لتشمل علم نفس الاقتصاد والاجتماع والتاريخ وحتى علم النفس التربوى والادبى والرياضى ........... الخ ، ويبقى علم النفس الدينى فى عالمنا العربى والاسلامى على الاقل دون اى دراسات سواء بحثية جماعية او حتى جهود فردية

التعريف العلمى لمرض الضلالات الفكرية - الدينية :
(هو نوع من انواع الاضطرابات الذهانية والتي يفقد فيها المريض الاستبصار ويعيش في عالم من الأوهام والأفكار الخاطئة
وهذا المرض يأتي في العادة في سن متأخرة وهي أواخر الثلاثينات على صورة اعتقاد وإيمان بفكرة خاطئة متوهمة على انها حقيقة ويتفاعل معها ان خيرا فخير وان شرا فشر. ويكون المصاب بهذا المرض بحال جيد من الناحية النفسية فيما يتعلق بالجوانب الأخرى من النفسية. فقد يكون ناجح في عمله وعواطفه حية وافكاره معقولة وسلوكياته متزنة الا فيما يتعلق بالضلالة الفكرية، فيكون في الأمور المتعلقة بالضلالة يتصرف تبعا للضلالة فيسب ويشتم ويهرب ويهدد ويتوعد. وسبب تكون الضلالات الفكرية هو غير معروف الا انه بالتأكيد له علاقة بصراع نفسي مرتبط بالشخص الذي هو موضوع الضلالة الفكرية ) انتهى
ضلالات العظمة :
(grandeous delusion) (ويشتهر حدوثها في الاضطراب الوجداني ثنائي القطب مع حالة الهوس. ويتوهم فيها المريض بأنه انسان مهم وعظيم ويتفاعل مع الناس والاحداث من حوله من هذا المنطلق. فمنهم من يتوهم بأنه نبي وآخر يتوهم بأنه ملك. الا انه ليس دائما تكون العظمة في المبالغة، فقد يصاب ممرض بضلالات العظمة فيتوهم انه طبيب او جندي يتوهم انه ضابط وهكذا. طبعا هو يتعامل معها على انها حقائق فيصدر الأوامر ويرفض استقبالها من الآخرين ويختلف معهم كثيرا ويتسبب في حدوث مشاكل مختلفة في بيئته ) انتهى

العظمة الضلالية
الشخص المريض بهذا النوع من الضلالة ، يعتقد بأنه شخص عظيم و له إكتشافات هامة ، و لكنه غير معروف قد يعمل على تسجيل هذه الإكتشافات لدى العديد من الهيئات الحكومية ، و نجد أن بعض الطلاب ممن يعانون من هذا النوع من الأمراض يحاولون إثبات لمدرسيهم ، أنهم أفضل منهم ، فيحاولون إثبات أن النظريات العلمية التي نعمل عليها منذ الأزل نظريات واهية ، و ليس بالضرورة أن يكون صاحب هذا النوع من الضلالات هو شخص مغمور ، فمن الممكن أن يكون أحد المشاهير أو أحد أصحاب السلطة أو حتى أحد رجال الدين ، و الذي قد يطلب المبايعة لأنه أمير المؤمنين مثلا ) .

وتؤكد وتقر الجمعية الامريكيه للأمراض النفسية ان الاصوليين المؤمنين ِِمرضي نفسيين بالضلالات الفكريه والبصريه واللمسيه والسمعيه ويحاجون لمصحات نفسية للعلاج لأنهم يتوهمون ويؤمنون ويؤكدون علي اشياء في وعيهم هم فقط ولا دخل للحقيقة بما يقولون )
APA
وفى حديثه الى صحيفة المصرى اليوم بتاريخ 14 /7/2014 متحدثا عن جماعة الاخوان المسلمين فى مصر يعدد علم النفس الاشهر الدكتور احمد عكاشه وبعد ان يعدد انواع الضلالات يقول (فان مرض الضلالات الفكرية وعلى راسها الضلالات الدينيه هى اخطرها على الاطلاق حيث تسيطرعلى المريض مجموعه من الهلاوس الفكرية تجعلة على يقين من صحة افكاره ، وباقى المسلمين فى جميع انحاء العالم ليسوا على صواب
التيار الإسلامى يتميز بأيديولوجية لا تتحمل الحوار ولا تتقبله، لأنه يؤمن أنه على صواب، والكل على خطأ، وهذا يسمى فى الطب النفسى بـ«الضلال الدينى»، أو «الضلال السياسى»، وهو اعتقاد خاطئ غير قابل للإقناع أو الحوار لدى الشخص، ولديه حالة يقين فى تبرير ما يقوله، فمثلاً يأتى مريض إلىّ معتقدا أنه المهدى المنتظر ، وهذا النوع من الضلالات لايمكن علاجه ) انتهى

وسنتناول محمد بن عبدالوهاب النجدى مؤسس الفكر الوهابى نموذجا تطبيقيا لعلاقة مرض الضلالات الفكرية – الدينية بالاصولية الدينيه ، حيث استوطن هذا الفكر الظلامى التكفيرى عقول معظم المصريين لاسباب عديده وضحناها فى مقاله بعنوان ( دور المخابرات السعودية فى نشر المذهب الوهابى )
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=237361

وعندما نطبق هذا على محمد بن عبد الوهاب النجدى مؤسس المذهب الوهابى فى جزيرة العرب نجد انه تمثيلا حيا وحقيقيا لما تحدث عنه علم النفس . ونعرف ان كل الوهابيين والسلفيين هم اتباع لرجل كان مريض نفسيا بمرض الضلالات الدينية ، وسانقل لكم من كتابى الصادر العام الماضى بعنوان ( الاسلام الوهابى وتراث العفاريت ) بعض اقوال هذا الرجل الذى توضح لنا اصابته بهذا المرض
( ان قراءة كتب محمد بن عبدالوهاب ومنشوراته تعطى انطباعا بانه خارج التاريخ ، فليس له من تعليق على عمل معاصر خارج محيطه ، بل يناقش قضايا فقهية قتلت بحثا من قبل وصدرت فيها اجابات حاسمة قبل مولده بقرون عديدة ، بل ان العلاقة بين رجل الدعوة محمد بن عبد الوهاب ورجل الملك او السياسة عبد العزيز محمد بن سعود - بدات بطلب من الامير للشيخ يسأله عن تفسير سورة الفاتحة ؟؟؟؟ ))
ويسأله عن معنى قوله ( لا اله الا الله – نفى واثبات ) ...!!
(ويلتفي الشيخ المطرود من إمارة (العينية) بأمير (الدرعية) محمد بن سعود
تفاصيل اللقاء بين الامير والشيح
يحكى لنا عثمان بن بشر مؤرخ امارة محمد بن سعود هذا اللقاء فيقول :
( في حوار الأمير مع الشيخ ، قبل المبايعة ، عندما وعده الشيخ بملك العباد والبلاد ، قال الأمير ( علي شرط إلا تغادرنا إذا فتح الله البلاد ، وانتشـر الاسـلام .... !! ) فرد الشيخ :
( الدم الدم ، والهدم الهدم )
إلا أن محمد بن سعود اشترط في مبايعته للشيخ، إن لا يعترض فيما يأخذه من أهل الدرعية مثل الذي كان يأخذه رؤساء البلدان علي رعاياهم، فأجابه الشيخ علي ذلك ، رجاء أن يخلف الله عليه من الغنيمة أكثر من ذلك فيتركه رغبة فيما عند الله سبحانه
وبالنسبـــة لوراثة الملك ، فقد وافق الشيخ علي بقاء الملك في بيت واحد ) (1)
*ونلاحظ ان العهد بينهم كان نفس العهد بين النبى محمد ووفد يثرب فى بيعه العقبة الكبرى ، ونلاحظ انه تحدث عن انتشار الاسلام ، ونلاحظ ايضا انه تحدث عن الفتح والغنيمة – فماذا بقى ليكون نبى ؟

*(وكما كانت قضية التوحيد هى نقطة البدء فى دعوة النبى محمد فقد جعلها محمد بن عبدالوهاب هى الاساس الذى قامت عليه دعوته ايضا) ففى حديث نبوى ( لا فتح لمن لاهجره له ) ، لذا اعتبر محمد بن عبد الوهاب ان هجرته الى امارة الدرعية هى بداية الفتح ، وقد مهد للجهاد بدعوة المؤمنين الى الهجره اليه فى الدرعية ، وفى رسالته الى عبد الرحمن بن ربيعه ما يفيد هجرة المؤمنين اليه من خارج الدرعية ( عندنا ناس يجيئون بعيالهم ، بلا مال ، ولاجاعوا ، ولا شحذوا ) ، واقام الشيخ اول معسكر حركى او مجتمع جديد لايرتبط الا بالحركة ويعيش للحركة مع التجييش والشحن

( فمن زعم من علماء " العارض " انه عرف معنى " لا اله الا الله " او عرف معنى الاسلام قبل هذا الوقت او زعم عن مشايخه ان احد عرف ذلك فقد كذب وافترى ودلس على الناس ومدح نفسه بما ليس فيها ، فاتقوا الله عباد الله ولاتكبروا على ربكم ولا نبيكم واحمدوه سبحانه انه من عليكم ويسر لكم من يعرفكم بدين نبيكم صلى الله عليه وسلم ) (2)
*هو الوحيد الذى عرف معنى الاسلام قبل هذا الوقت
*هو الوحيد الذى عرف ان معنى (لا اله الا الله ) هى نفى واثبات !!! ياسلام
*ولهذا نعرف لماذا لم يعتبر محمد بن عبد الوهاب انه المذهب الخامس مثلا ؟ فهو يعتبر نفسه فوق كل المذاهب ( ويسر لكم من يعرفكم بدينكم )
*كلام فى منتهى السذاجه فى اكتشافة معنى لا اله الا الله ( نفى واثبات ) وفى منتهى النرجسية (من عليكم وييسر لكم من يعرفكم بدينكم ) وفى منتهى الخطورة ( من عرف معنى الاسلام قبل هذا الوقت فقد كذب وافترى ) لهذا نجد امين سعيد يكتب له سيره كما سيرة الرسول....!!!!

( فقد كانت حركتة تقوم علي الاستعلاء ، الاستعلاء الدينى علي جميع المذاهب فهم (المديّنة ) وكل من يتبع حركتهم فهو (دّين)
ويراسله ابن عباد وهو احد شيوخ الاحساء فى رساله يمدحه فيها بقوله ( لا اراك الله مكروها ) الا ان بن عبدالوهاب يتفلسف عليه كما رايناه يتفلسف فى قولته ( ان لا اله الا الله هى نفس واثبات
فيرد عليه قائلا (فإعلم أن هذه الكلمة تضاد التوحيد لأن التوحيد لا يعرفه إلا من عرف الجاهلية ، والجاهلية هي المكروه فمن لم يعلم المكروه لا يعلم الحق، فمعناها لا علمت خيرا. فهي كلمة عامية جاهلة ولايجوزلأهل العلم ان يقتدوا بالجهال ) (3)


(أن الحق هو الأغلبية والجماعة ، فإن كان كل الناس علي باطل الا واحد، فهم الشاذون.. وقد شذ الناس كلهم في زمن أحمد بن حنبل إلا نفرا قليلا ) ( 4)
*هو وحده الجماعه ، هو وحده من اكتشف الحقيقة

( وفى رسالة الى الشيخ عبدالله بن محمد بن عبداللطيف يقول : كل مسلم عالم وكل مسلم فقيه او بالاحرى كل مسلم مطالب ان يكون كذلك ، فاذا قال جاهل هل انت اعلم بالحديث من الشافعى قلت : انا لم اخالف الشافعى من غير امام اتبعته ، بل اتبعت من هو مثل الشافعى او اعلم منه ) (5)
*يضع نفسه فى مقام اعلى من الشافعى

ويقول عن نفسه ( انا فى بعض الحده )
*ومن الطبيعى لمن يعتقد انه يمتلك الحقيقة وحده الا يقبل الا رأيه ، ولايقبل النقاش ، ولا يقبل الراى الاخر ، فهو الحق .. وأتباعه هم المدينة

ويرسل رساله من 36 صفحه باسم الامير محمد بن سعود من الحجم الكبير للخليفة العثمانى ليس فيها قضية سياسية واحدة ولاتتضمن مطلبا سياسيا واحدا ولكن يحدثهم عن القبور والشفاعه ويشرح للخليفة العثمانى معنى لا اله الا الله ( نفى واثبات ) وعدم مشروعية الدعاء بالاولياء والموتى ...... الخ (6)

ثم نراه يكفر كل ماعداه لانه يعتبر نفسه هو الحق وحده وهو من اكتشف الحقيقة المطلقة ، فلم يكتفى بن عبدالوهاب بمحاربة التشفع بالاولياء ولكنه ايضا هاجم البوصيرى فى قصيدة بردة المديح وهاجم التشفع بالرسول نفسه على اساس انها قضية تمس التوحيد

وتصادم ايضا مع الاشراف فانكرعليهم التبحيل والتوقير من العامة وانكرعليهم اى حق الهى فى الحكم رغم الحديث المنسوب للنبى محمد ( الائمة من قريش ) مما سوغ لابن سعود غزو الحجاز واحتلالها

كما اصطدم بالصوفية ( فانكر عليهم الولايات والاولياء والكرامات واصددم ايضا بعادات المجتمعات الزراعية من زيارات القبور وابراز شواهدها ، واخيرا الصدام المحتوم مع الشيعة
(الرافضة من ابعد الناس عن هذا المذهب واهله
وفى رسالته الى علماء سدير نراه يكيل الاتهامات الباطله لهم
( ان اول من ادخل الشرك فى هذه الامه هم الرافضة الذين يدعون عليا وغيره ، ويطلبون منهم قضاء الحاجات وتفريج الكربات )
والغلو فى عدى بن مسافر وغيره ، بل الغلو فى على بن ابى طالب ، بل الغلو فى المسيح ونحوه ، فكل من غلا فى نبى او صحابى او رجل صالح ، وجعل فيه نوعا من الاولوهية فهو كافر ، ومن سب الصحابة واقترن بسبه ان عليا الها او نبى او ان جبريل غلط ، فلا شك فى كفر من توقف فى تكفيره ) (7)


ويتجلى لنا ذلك فى المناظرة الت عقدت بين وفد علماء نجد وعلماء مكة (سبتمبر 1806) حيث لم يطرح فيها أي خلاف سياسي، بل كانت الأسئلة والأجوبة كلها تدور حول قضايا من هذا النوع :
ما قولك فيمن دعا نبيا أو وليا، واستغاث به في تفريج الكربات ؟
من قال لا إله إلا الله محمد رسول الله ، ولم يصل ولم يزك ، هل يكون مؤمنا"؟
ماقولك فى البناء على القبور ؟-
*هذه القضايا التي تبدو غير ذات قيمة كانت هي الأساس التي قامت عليها الدعوة الوهابية والتى يعلن محمد بن عبدالوهاب انه وحده من اكتشف الحقيقة المطلقة ليضع نفسه فى مرتبه اعلى من كل الفقهاء السابقين ويتساوى مع النبى محمد

وتنتهى الدولة السعوديه الاولى على يد محمد على بعد ان تحرش انصار محمد بن عبدالوهاب بأم الخليفه فى موسم الحج ومنعوا المحمل المصرى بحجه الطبل والزمامير

وفى مطلع القرن العشرين يمول امير الكويت عبدالعزيز بن سعود الذى كان لاجئا فى الكويت بعد ان انتهت دولتهم الاولى والثانية يجهزحمله لغزو الرياض التى كانت هى البدايه لتكوين مايعرف الان باسم المملكة العربية السعودية
الا اننا نفاجئ كما تفاجا امير الكويت بالجيش الوهابى يتقدم لاحتلال الكويت بدعوى انهم كفره ، ويدعوه ويدعو اهلها الى الاسلام !!!!!!
( وفي معركة الجهرا بين جيش بن سعود بقيادة فيصل الدويش ضد بن صباح حاكم الكويت حيث هزمت البنادق الإنجليزية، وتحطمت الحصون، أمام السيل العقائدي الزاحف، أما شيخ الكويت فقد استخدم الحيلة لخداع الجيش المهاجم، فعندما حاصره الدويش ودعاه للإسلام ، رد: وهل من يرفض مثل هذه النعمة إلا الأحمق؟ إني والله منكم، ولكن أمهلوني يومين، وموعدنا في الصبيحة ، وامام هذا السيل العقائدى الزاحف استنجد امير الكويت بانجلترا فقامت بحمايته وانسحب جيش الاخوان ) (8)
الخلاصة :
واذا استدعينا نماذج اخرى لتطبيق مرض الضلالات الدينيه عليهم لمن اعتقدوا انهم اكتشفوا الحقيقة المطلقة وهم على الحق وحده والناس كلها على الباطل فالمجال لن يتسع لذكرهم ، من حسن البنا الى سيد قطب الى ابو الاعلى المودودى الى ابن تيمية .... الخ
والى اللقاء فى مقال قادم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المراجع :
1) عثمان بن بشر مؤرخ الدولة السعودية الاولى
2) امين سعيد- سيرة الامام الشيح محمد بن عبد الوهاب
3) امين سعيد - سيرة الامام الشيخ محمد بن عبدالوهاب
4)نفس المصدر
5) نفس المصدر
6) احمد بن زينى دحلان فى كتابه ( الدرر السنية فى الرد على الوهابية )
7) المصدر السابق
8) السعوديين والحل الاسلامى – محمد جلال كشك





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المستشار الدينى للرئيس السيسى
- مجلس النواب المصرى وتجريم الالحاد
- عفوا مولانا الطيب
- محمد بن سلمان والصعود للهاوية
- نعم .. اغلقوا معامل تفريخ الارهاب
- فلسفه الاخلاق (2)
- فلسفة الاخلاق (1)
- انبياء صعدوا الى السماء وآلهه هبطوا الى الارض (2 - اخير)
- انبياء صعدوا الى السماء وآلهه هبطوا الى الارض (1)
- اوزير وترسيخ الاستكانه فى الفكر المصرى
- الجنس وحقوق الانسان
- اشكاليه مريم والنخله والرُطب
- العلمانيه واللادينية: تصحيح مفاهيم
- الى الرئيس السيسى : الخيار الايرانى اصبح ضرورة
- مصر بعد ثورتين : الارهاب والكباب
- بعد انهيار امبراطورية النفط : السعودية الى اين ؟
- تجلى السيدة مريم والهستيريا الجماعيه
- بولس : مسيح الاستكانه
- هلوسات صائم : من اين جئتى ؟
- الى د. عمر شريف : الالحاد حرية اختيار وليس مرض نفسى 2/2


المزيد.....




- واشنطن تدين إعلان طالبان بدء -هجوم الربيع-
- قطر: أزمة سورية مسؤولية جماعية
- علماء صينيون: إنهيار موقع للتجارب النووية في كوريا الشمالية ...
- لندن تطلب معلومات عن خبير كمبيوتر بريطاني -معتقل- بإيران
- مداخلة النائب سعيد أنميلي حول موضوع : مساهمة البرنامج الوطن ...
- ترامب ينفض -القشرة- عن كتف الرئيس الفرنسي
- آل ثاني ردا على الجبير: الكارثة في سوريا مسؤوليتنا الجماعية ...
- سرقة أسلحة من مركز تدريب إماراتي في الصومال وعرضها للبيع في ...
- لأول مرة.. بلدية نسائية في السعودية
- الكافيين متهم بزيادة وزن المواليد


المزيد.....

- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر
- الحوار العظيم- محاكاة في تناقض الإنجاز الإنساني / معتز نادر
- سلسلة الأفكار المحرمة / محمد مصري
- في التفسيرات البيولوجية لتقسيم الأدوار الإجتماعية على أساس ا ... / محمود رشيد
- في مفهوم السلطة / مي كمال أحمد هماش
- قيم النظرية البراجماتية ردا على البروفيسور اربان / رمضان الصباغ
- علاقة منهج الغزالي بمنهج ديكارت هل هي علاقة توافق أم علاقة س ... / حنان قصبي
- كارل بوبر ومعايير العلمية - جوينيي باتريك ترجمة حنان قصبي / حنان قصبي
- مهارات الإصغاء / محمد عبد الكريم يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - هشام حتاته - الاصوليه الدينيه ومرض الضلالات الفكرية