أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - دِفَاعًا عنِ الصَّعَالِيك (حماسَة عروة بن الورد)














المزيد.....

دِفَاعًا عنِ الصَّعَالِيك (حماسَة عروة بن الورد)


كمال التاغوتي
الحوار المتمدن-العدد: 5731 - 2017 / 12 / 18 - 20:41
المحور: الادب والفن
    


آلَ عَبْسٍ

قَــدْ قَطَعْتُمْ وَوَصَلْنَــا

وَحَرِصْتُمْ وَبَــذَلْنَــا

وَخَذَلْتُمْ وَنَصَــرْنَــا

فَــمَنِ الأَوْلَى بِلُبَــابِ الأَصِيلِ؟

آلَ عَبْسٍ

قــدْ سَقَيْنَــا وَسَــلَبْتُمْ

واحْتَــوَيْنَــا ونَبَــذْتُمْ

وأَجَــرْنَــا وغَدَرْتُــمْ

فَمَــنِ الأَوْلَى بِشِرَاعِ الفَــتِيلِ؟

آلَ عَبْسٍ

هَــلْ بَلَوْتُمْ رَجْفَــةَ الأَلْوَانِ

فِي أَهَـــازِيجِ النَّخِيـــلِ؟

هَــلْ لَمَحْتُــمْ خَــاصِرَةَ الغَــزَالِ

فِي ابْتِهَـــالاَتِ الجِبَــالِ؟

هَــلْ رَأيْتُمْ صَــلْصَــلَةَ العُشْبِ

فِي عَنَـــاقِيدِ الرِّمَــالِ؟

نَــحْنُ مَــنْ يَزْرَعُ دَرْبَ العُــزَّى

بِجِرَاحِ السِّنْدِيَــانِ،

فَــمَنِ الأَوْلَى بِالشَّــادِنِ الكَحِيلِ

غَيْـــمَتُنَـا الحَـــالِمَــة

أمْ

خَيْـــمَةٌ لاَحِــمَــة؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,248,437
- رسالة الشنفرى إلى عروة بن الورد
- العَهْدُ (من الصعاليك إلى عروة بن الورد)
- إلى الصعاليك (نشيد عروة بن الورد)
- عروة بن الورد
- سوناتا 2
- سوناتا
- قِطِّي
- نَمْذَجَة
- نُفور
- المقامة الياسمينية (مخطوط بإحدى المكتبات الهندية)
- ليس الاتحاد لحية ولا قناعا
- تقْرِير
- إليْكِ يَا اسمهان
- ܗܦܪا [هَذَر]
- عيْنَاها متاهَةٌ
- في الرِّئاسَةِ وَغْدٌ
- عن الأقصوصة بقلم: ياسمين عياشي
- حِذْوَ نِرْسِيس
- مَلأَتْنِي حُبًّا
- أَرْضُنَا


المزيد.....




- المعطي و-التشيار- الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!
- موسكو: فكرة استجواب مترجمة مباحثات هلسنكي اختلاق للمشاكل 
- الخلفي : دستور 2011 أعطى زخما جديدا لمشاركة الشباب في عملية ...
- كيف تبدو -ماريا مرسيدس- في سن 46 عاما؟ (صور)
- مهرجان عشتار يحتضن مسرح الشباب برام الله
- في وول ستريت يمشي الناس على الهواء
- هيئة البحرين للثقافة والآثار تعرض مسرحية مقامات بديع الزمان ...
- بمشاركة أردنية وعربية ودولية واسعة افتتاح فعاليات مهرجان جرش ...
- السفارة المصرية بالرباط تحتفل بالذكرى66 لثورة يوليو
- إيران: ترامب طلب مقابلة روحاني 8 مرات ولكن الرئيس رفض!


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - دِفَاعًا عنِ الصَّعَالِيك (حماسَة عروة بن الورد)