أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - دِفَاعًا عنِ الصَّعَالِيك (حماسَة عروة بن الورد)











المزيد.....

دِفَاعًا عنِ الصَّعَالِيك (حماسَة عروة بن الورد)


كمال التاغوتي
الحوار المتمدن-العدد: 5731 - 2017 / 12 / 18 - 20:41
المحور: الادب والفن
    


آلَ عَبْسٍ

قَــدْ قَطَعْتُمْ وَوَصَلْنَــا

وَحَرِصْتُمْ وَبَــذَلْنَــا

وَخَذَلْتُمْ وَنَصَــرْنَــا

فَــمَنِ الأَوْلَى بِلُبَــابِ الأَصِيلِ؟

آلَ عَبْسٍ

قــدْ سَقَيْنَــا وَسَــلَبْتُمْ

واحْتَــوَيْنَــا ونَبَــذْتُمْ

وأَجَــرْنَــا وغَدَرْتُــمْ

فَمَــنِ الأَوْلَى بِشِرَاعِ الفَــتِيلِ؟

آلَ عَبْسٍ

هَــلْ بَلَوْتُمْ رَجْفَــةَ الأَلْوَانِ

فِي أَهَـــازِيجِ النَّخِيـــلِ؟

هَــلْ لَمَحْتُــمْ خَــاصِرَةَ الغَــزَالِ

فِي ابْتِهَـــالاَتِ الجِبَــالِ؟

هَــلْ رَأيْتُمْ صَــلْصَــلَةَ العُشْبِ

فِي عَنَـــاقِيدِ الرِّمَــالِ؟

نَــحْنُ مَــنْ يَزْرَعُ دَرْبَ العُــزَّى

بِجِرَاحِ السِّنْدِيَــانِ،

فَــمَنِ الأَوْلَى بِالشَّــادِنِ الكَحِيلِ

غَيْـــمَتُنَـا الحَـــالِمَــة

أمْ

خَيْـــمَةٌ لاَحِــمَــة؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- رسالة الشنفرى إلى عروة بن الورد
- العَهْدُ (من الصعاليك إلى عروة بن الورد)
- إلى الصعاليك (نشيد عروة بن الورد)
- عروة بن الورد
- سوناتا 2
- سوناتا
- قِطِّي
- نَمْذَجَة
- نُفور
- المقامة الياسمينية (مخطوط بإحدى المكتبات الهندية)
- ليس الاتحاد لحية ولا قناعا
- تقْرِير
- إليْكِ يَا اسمهان
- ܗܦܪا [هَذَر]
- عيْنَاها متاهَةٌ
- في الرِّئاسَةِ وَغْدٌ
- عن الأقصوصة بقلم: ياسمين عياشي
- حِذْوَ نِرْسِيس
- مَلأَتْنِي حُبًّا
- أَرْضُنَا


المزيد.....




- افتتاح 2500 صالة سينما في السعودية حتى 2030
- هل مهد جواسيس كامبريدج إلى نشوء بريكست؟
- موسكو تبني الإرميتاج الخاص بها
- صدور كتاب «النساء والإرهاب.. دراسة جندرية»، للباحثتين د. آما ...
- دار الأوبرا المصرية تحيي أول حفلاتها في السعودية
- التشكيليون العراقيون يحتفون بالربيع العراقي المقبل!
- وفاة فنانة مغربية بأزمة قلبية في دبي
- مصر.. تعديل قانوني يتيح حظر زراعة محاصيل أكثر استهلاكا للميا ...
- احتفاء بالشاعر طارق حسين وبتجربته الإبداعية
- وجاهة ودلالات الرواية الرسمية بشأن حادثة الخزامى


المزيد.....

- لا تأت ِ يا ربيع - كاملة / منير الكلداني
- الحلقة المفقودة: خواطر فلسفية أدبية / نسيم المصطفى
- لا تأت ِ يا ربيع / منير الكلداني
- أغصان الدم / الطيب طهوري
- شعرية التناص في القصيدة المغربية المعاصرة / أحمد القنديلي
- بلاغة الانحراف في الشعر المغربي المعاصر / أحمد القنديلي
- المذبوح / ميساء البشيتي
- مذكرات كلب سائب / علي ديوان
- الأدب والرواية النسائية بين التاريخانية وسيمياء الجسد: جدل ... / محمود الزهيري
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - دِفَاعًا عنِ الصَّعَالِيك (حماسَة عروة بن الورد)