أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - دِفَاعًا عنِ الصَّعَالِيك (حماسَة عروة بن الورد)














المزيد.....

دِفَاعًا عنِ الصَّعَالِيك (حماسَة عروة بن الورد)


كمال التاغوتي
الحوار المتمدن-العدد: 5731 - 2017 / 12 / 18 - 20:41
المحور: الادب والفن
    


آلَ عَبْسٍ

قَــدْ قَطَعْتُمْ وَوَصَلْنَــا

وَحَرِصْتُمْ وَبَــذَلْنَــا

وَخَذَلْتُمْ وَنَصَــرْنَــا

فَــمَنِ الأَوْلَى بِلُبَــابِ الأَصِيلِ؟

آلَ عَبْسٍ

قــدْ سَقَيْنَــا وَسَــلَبْتُمْ

واحْتَــوَيْنَــا ونَبَــذْتُمْ

وأَجَــرْنَــا وغَدَرْتُــمْ

فَمَــنِ الأَوْلَى بِشِرَاعِ الفَــتِيلِ؟

آلَ عَبْسٍ

هَــلْ بَلَوْتُمْ رَجْفَــةَ الأَلْوَانِ

فِي أَهَـــازِيجِ النَّخِيـــلِ؟

هَــلْ لَمَحْتُــمْ خَــاصِرَةَ الغَــزَالِ

فِي ابْتِهَـــالاَتِ الجِبَــالِ؟

هَــلْ رَأيْتُمْ صَــلْصَــلَةَ العُشْبِ

فِي عَنَـــاقِيدِ الرِّمَــالِ؟

نَــحْنُ مَــنْ يَزْرَعُ دَرْبَ العُــزَّى

بِجِرَاحِ السِّنْدِيَــانِ،

فَــمَنِ الأَوْلَى بِالشَّــادِنِ الكَحِيلِ

غَيْـــمَتُنَـا الحَـــالِمَــة

أمْ

خَيْـــمَةٌ لاَحِــمَــة؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,005,764,375
- رسالة الشنفرى إلى عروة بن الورد
- العَهْدُ (من الصعاليك إلى عروة بن الورد)
- إلى الصعاليك (نشيد عروة بن الورد)
- عروة بن الورد
- سوناتا 2
- سوناتا
- قِطِّي
- نَمْذَجَة
- نُفور
- المقامة الياسمينية (مخطوط بإحدى المكتبات الهندية)
- ليس الاتحاد لحية ولا قناعا
- تقْرِير
- إليْكِ يَا اسمهان
- ܗܦܪا [هَذَر]
- عيْنَاها متاهَةٌ
- في الرِّئاسَةِ وَغْدٌ
- عن الأقصوصة بقلم: ياسمين عياشي
- حِذْوَ نِرْسِيس
- مَلأَتْنِي حُبًّا
- أَرْضُنَا


المزيد.....




- بالرغم من عامل اللغة.. الوافدون الجدد يشكلون ركيزة العمل في ...
- الفنان سعد لمجرد يحاول الانتحار
- رحيل المصور التركي العالمي أرا غولر
- القاهرة: حفل توقيع ومناقشة ديوان -أم العيون المغفرة-، للشاعر ...
- رسالة ماجستير جديدة عن أديب كمال الدين
- فازت الكاتبة الأيرلندية الشمالية آنا بيرنز بجائزة -مان بوكر- ...
- مصر تستأنف ترميم مسجد الظاهر بيبرس التاريخي (فيديو)
- انطلاق -أيام فلسطين السينمائية- بمشاركة أكثر من 60 فيلما
- بيروت.. القضاء اللبناني يحقق مع الإعلامي هشام حداد
- عزيزة البقالي القاسمي: لمسنا معاناة حقيقية للنساء


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - دِفَاعًا عنِ الصَّعَالِيك (حماسَة عروة بن الورد)