أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - إعصار التعصب!














المزيد.....

إعصار التعصب!


طه رشيد
الحوار المتمدن-العدد: 5659 - 2017 / 10 / 4 - 03:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إعصار التعصب !
منذ مطلع القرن الماضي وحتى يومنا هذا اجتاحت العالم مجموعة من الأعاصير التي اقتلعت الشجر والبشر وما عمّره الإنسان من بنيان. وكان اولها اعصار «جالفستون العظيم» في عام 1900، والذي يعد الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة، حيث أسفر عن مقتل ما بين 8000-12000 ألف شخص.
وتوالت الأعاصير المدمرة في مناطق مختلفة من العالم وباسماء متنوعة:
«هايان»، و «ويلما»، و»كاترينا» و»تيب»، و»نانسي»، و»أيدا».
ويعد إعصار» بتريشيا» الذي ضرب المكسيك واحدا من أكثر الأعاصير شدة في التاريخ الحديث، وبلغت سرعة الرياح المصاحبة له قبيل ساعات من دخوله البر المكسيكي 325 كلم في الساعة، وهو رقم قياسي لم يسبق أن سُجل في التاريخ.
كل هذه الأعاصير كانت بفعل الطبيعة وتغيراتها الفيزيائية والمناخية، ولم يكن للبشر دخل مباشر بها. كما أنها لم تضرب المنطقة العربية التي عصف بها إعصار آخر أشد قسوة واكبر تأثيرا! ولم يكن العراق، ومنذ عقود، بعيدا عن تأثير هذه الزوابع والأعاصير التي غيرت جزءا من كيانه فتدحرجت رؤوس وسقطت تيجان وانهارت ممالك وامبراطوريات!
الإعصار المدمر الذي ضرب العراق هو الصراع الطائفي المتصاعد، الذي جاء نتيجة لسياسة خبيثة مارسها النظام السابق على مدى عقود. وما ان تم تجاوز المحنة التي حلت بشعبنا بسبب ذلك، حتى ظهرت إشكالية أخرى تتعلق بطبيعة النظام الذي جاء بعد السقوط، والذي اقيم على اساس المحاصصة التي كرست الفساد والانقسام والتعصب القبلي والاثني والطائفي والحزبوي والعرقي.
لقد رسخت الانظمة التي توالت على حكم العراق بعد 1963 الكراهية العرقية لهذا المكون او ذاك. ولعب ترويج النكتة سواء عند العرب او الاكراد حيزا كبيرا في زيادة الفرقة بين أبناء الوطن الواحد. واليوم تتصاعد أصوات عنصرية مقيتة عند العرب والكورد للاسف، والمؤسف اكثر هو انخراط مجاميع من المثقفين في حملات عنصرية تعصبية للطرفين. بينما كان المنتظر من المثقف او المسؤول ان يدعو إلى الاحتكام للعقل وليس إلانخراط في دعوات التهديد والوعيد.
لنتجنب هذا الإعصار بالحكمة والحوار، فما زالت اشتراطات الحوار لم تستنفد بعد، وأي خيار آخر غير الحوار سيجعلنا نقرأ على العراق السلام!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لن اتنازل عن لقبي!
- رياض احمد في باريس.. لم يكن يغن كان ينزف
- اثنان وثمانون عاما وما زلنا نسعى دون اوهام
- العراق بين انتفاضتين
- مستمرون رغم انف الفاسدين!
- مصالحات الغرف المغلقة!
- الثقافة وبناء الانسان
- من طرف واحد
- سقوط الاقنعة
- الاعلام الحربي.. والحرب الاعلامية
- الانقلاب الابيض
- من يسمع صرخة الكرادة في بغداد!
- لست نادما!
- المسرح الوطني في بغداد يحتضن - اهلنا - ونصير شمة
- عيد العمال العالمي 2015 في بغداد
- العقول النظيفة
- سيلفي مسرحية تعري الفساد والمفسدين
- الفنان خليل شوقي غادر ولم يرحل!
- العيد ال81 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي حظي بحضور رسمي وجماه ...
- العروض المجانية.. وداعا !


المزيد.....




- مقتل طيارين إماراتيين إثر سقوط مقاتلتهما في اليمن
- صحف عربية تحذر من -جبهة حرب جديدة- في كركوك
- القلعة الصغرى: إدارة الفلاحة تتلاعب بصحّة العمّال وسلامة الم ...
- في اتحاد أدباء بابل .. الخطاط حسام الشلاه عن فنية الكتابة ال ...
- العبادي: يجب فرض السلطة الاتحادية حتى على كردستان
- العبادي يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي
- واشنطن: سنواصل التعامل مع موسكو فيما يخص محاربة -داعش-
- أنقرة تدعو بروكسل لحسم موقفها بشأن انضمام تركيا للاتحاد الأو ...
- -تحدي 48 ساعة- يثير الرعب في بريطانيا
- وهم بصري.. فتاة تفصل رأسها عن الجسد باستخدام طلاء!


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - إعصار التعصب!