أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد مسافير - أخطاء فنية في القرآن!














المزيد.....

أخطاء فنية في القرآن!


محمد مسافير
الحوار المتمدن-العدد: 5654 - 2017 / 9 / 29 - 01:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


القرآن... لا يمسه إلا المطهرون!
أي أن الكافر الذي يريد أن يتعرف على الإسلام عن طريق القرآن، لا يجوز له ذلك إلا إذ تطهر، والطهارة لا تستقيم ذو نية، ولا نية دون إسلام...
أي على الكافر أن يسلم أولا، ثم يطلع على الحجة!
كالداخل عند الدجال أو المشعوذ: سبق النية والحاجة مقضيه!
لكن، بفضل الحاسوب، أصبح بإمكانك أن تتصفحه دون أن تمس جلده أو أورقاءه....

لدينا:
(ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ ۖ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ)
وبما أن:
(الزَّانِي لَا يَنكِحُ إلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ)
و:
(الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ)
إذن؟؟؟ أفلا تعقلون!

"وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ"
هذه الآية وحدها تثبت أن الله قد خطط سلفا لخطيئة آدم، خطط لإخراج آدم من الجنة... لأنها سابقة زمنيا على فعل الخطيئة...
ابليس بريء يا جماعة

"فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فآت بها من المغرب فبهت الذي كفر..."
من صغري، لا أذكر كم كان عمري بالضبط، كنت أستغرب كثيرا لبلاهة هذا الذي بهث، لماذا بهث؟ وابراهيم لم يقدم له حجة واحدة على أن الله من يأتي بالشمس من المشرق، لماذا لم يقل له ذاك الذي بهث: قل لربك أنت أن يأتي بها من المغرب!
كنت أحاول إكمال السيناريو بنفسي وقشعريرة الهلع تتملكني، حتى ألعن الشيطان وأتقي الشبهات، ثم أخلد للنوم، وما أجمل النوم يا أصدقائي، مريح... عكس أسئلتي!

الكثير من الآيات في القرآن تتحدث عن غضب الله...
أي أن الله نفسه غير سعيد في حياته!
حين أتذكر هذا أشعر ببعض الطمأنينة وأحمد الله على نعمته!

قال سبحانه:
"ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء إن أردن تحصنا"
بل حاولوا إقناعهن بالروية!

كنا أيام الصبا نخجل من قراءة الآية:
"قوا أنفسكم وأهليكم نارا..."
لأن كلمة "قوا" عيب في ثقافتنا نحن الأمازيغ!
كنت أتساءل في نفسي، ألم يكن يعلم الله أن هذه الكلمة تخدش الحياء في ثقافات أخرى حتى يعرضنا لمثل هذه المواقف المحرجة!
وحين كبرت قليلا، أدركت أنها مكررة في كثير من الآيات بمعناها الخادش للحياء:
"انكحوا..."
وأدركت فعلا أن النكاح هو ركن اساسي من أركان العقيدة!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لا إله... والحياة مادة!
- أصل الكبث!
- مواقف طريفة...
- في ضيافة داعش!
- الدين... كما ينبغي أن يكون!
- مذكرات جاهلية!
- أقصر السبل!
- أمة تحرم الحب وتفاخر بالقتل!
- مراهقة تستغيث!
- موعد قبل الفاجعة!
- في ضيافة العدل والإحسان!
- الجريمة والعقاب!
- الشعب يريد إعادة الهيئة!
- سقط القناع عن القناع!
- حذار من الحب في بلاد العرب!
- مبادئ في مهب الريح!
- المثلية والدين والمجتمع!
- الأسود يليق بك!
- ومن الدين والتقليد ما قتل!
- نساء من فولاذ!


المزيد.....




- مدير جامعة الإمام السعودية: «الإخوان» مدلسون وأنهينا تعاقد ا ...
- خطيب المسجد الأقصى لـ«الشروق»: رعاية مصر للمصالحة بين «فتح» ...
- سقوط صاروخين بكابل وارتفاع قتلى هجومي المسجدين
- ‎خلافات بين أقباط مصر في الداخل والمهجر حول استفتاء تقرير ال ...
- رابطة العالم الإسلامي: مجمع الملك سلمان للحديث النبوي يحرس ا ...
- الإسلام السياسي والحرب الدينية
- جندية تضرب برجليها متطرفين يهود (فيديو)
- الروهينغا والإيغور وأفريقيا الوسطى.. مسلمون تتجاهلهم الإنسان ...
- سيف الإسلام يعود للعمل السياسي في ليبيا
- الجماعة الإسلامية والتغيير تدعوان لحكومة انقاذ وطني تمهيداً ...


المزيد.....

- الوصاية على الدين الإسلامي و احتكار الحقيقة ... / محمد الحنفي
- لا عدالة و لا تنمية في خطاب العدالة و التنمية / محمد الحنفي
- هل من الدين الإسلامي إزعاج الأطفال، والمرضى، والعجزة، بالمبا ... / محمد الحنفي
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي... / محمد الحنفي
- الإسلام و التعبير عن الاصطفاف الطبقي بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- كيف يرد المثقفون الدين؟ بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- اليسار الديمقراطية العلمانية بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- بحث في الإشكاليات اللغوية في القرآن / عادل العمري
- النزعة مركزية الإسلامية / عادل العمري
- تلخيص كتاب تاريخ الفلسفة العربية الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد مسافير - أخطاء فنية في القرآن!