أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - ما بين سلمان العودة ( التجديد الأخواني المخاتل )، وتركي الحمد (الحداثة الصريحة في التوجه نحو المستقبل ) .....!!!!














المزيد.....

ما بين سلمان العودة ( التجديد الأخواني المخاتل )، وتركي الحمد (الحداثة الصريحة في التوجه نحو المستقبل ) .....!!!!


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 5647 - 2017 / 9 / 22 - 23:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أكثر ما كان يدهشني من خلافات هو الخلاف بين البعثى العراقي الذي كان يجعل من سوريا ملجا ضد الصدامية ، وبالمقابل كان أكثر ما يثير السخرية الضاحكة السودا لجوء المعارضة السورية إلى عراق صدام حسين علمانيين ويساريين، أي الأخوان المسلمين والشيوعيين من أنصار (الترك)، ضد ديكتاتورية الأسد ... حيث كان الدعم المالي سببا في انفجارات متعددة في أوسط الترك ، لكن لا أعرف حجمها في أوساط الأخوان، إلا بعد أن استلمت قطر الملف الأخواني بعد الثورة ، وتراجع الأخوان والشيوعيين (الترك وصبرة ) عن فكرة التحالف مع النظام بعد (غزة ) ، ومن ثم الالتحاق بالثورة لركوبها الذي نشهد حصاده اليوم ...

والأمر كان كذلك بالنسبة للمعارضة العراقية اليسارية والإسلامية الشيعية العراقية اللاجئة إلى دىيموقراطية الأسد في سوريا، حيث كان ممثلها الشيوعي الكردي (فخري كريم ) توضع تحت تصرفه سيارة مرسيدس كأي مسؤول بعثي طائفي أسدي، وقد كتبت الصحافة المصرية يومها عن مهاجمته لي وحمله الكرسي لضربي في أخد مؤتمرات القاهرة، وهو يردد مهددا أننا ( سنتحاسب في دمشق) عندما نعود إلى دمشق ...

وهذا الأمر الخلافي بين السلفية الوهابية والأخوانية العربية لا يختلف جوهريا عن الخلاف بين البعثية الصدامية والبعثية الأسدية في أوج الصراع، سوى الفروق الطائفية، وهذا ينطبق الى حد كبير على الوهابية السعودية والأخوانية القطرية ، حيق لا نجد سوى أن الفرق في الفروع التطبيقية ( المعاملات ) سيما الموقف من الآخر المخالف (الرافضة -النصيرية ) الذين كانوا يتحالفون مع الأجنبي ( الصليبيين والتتار)، وهو الذي شكل قضية حياة ابن تيمية شيخ الاسلام ، وحياة محمد بن عبدالوهاب من حيث التشدد في الانكفاء الذاتي على هوية وروح الأمة وخصوصيتها وأصالتها ضد الاجتياح الأجنبي الخارجي ...

وعلى هذا فإن الخط الأخواني الذي تتبناه قطر، ليس إلا من أجل تأجيج نار الفتنة الغربية الأمريكية –الإسرائيلية الخارجية ضد زعامة السعودية للخليج بل وللعالم العربي الذي لا ترضى عنه القوى الدولية المسيطرة ، فتدفع بشاب صغير غر (تميم ) أن يشاغب على الأب السعودي والخليجي ، لكي يكون دائما ثمة فرصة لتدخل الخارج في المصالحة بين الابن وأبيه .؟...

لكن شغب (تميم (لا يتجاوز حدود حسن البنا الأخواني ( لتأبيد صراعات العقل العربي في حدود دائرة ( الأخوانية / الوهابية والصراع مع العسكر ) لطرد الصوت الحداثي لأمثال تركي الحمد و الصديق المفكر العربي الكبير الدكتور عبد الله الغذامي ومايمثلانه كصوت مستقبلي حقيقي، ومراكز إعلامية وثقافية تحولت لبؤر حفيفية للتنوير ..
.
التقيت بالأخ سليمان العودة فرج الله كربه ، في الدوحة منذ سنوات قبل بداية ثورات الربيع العربي ، وكان مثلي ضيفاعلى قناة (الجزيرة) يقعد على فطور الصباح مع صديق آخر ... فقال بدهشة وقلق يا أخي ستشغل بالنا بعد حديثك البارحة على برنامج (الاتجاه المعاكس) إذا كنت ستعود إلى سوريا ، و ذلك عندما قلت حينها (أن بشار الأسد على استعداد أن يقبل حذاء أمريكا وإسرائيل إذا مددوا له ( الانتداب الأسدي على سوريا لبضع سنوات ...وهذا ماحدث اليوم لكن دون اعتراض أحد من المعارضة التي كانت تهيئها القوى الدولية المتواطئة منذ ثلك الفترة على خيانة دماء الشعب السوري والتفاوض مع الأسد والقبول ببقائه ...!!!!







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,447,816
- مابين راديكالية ( ترامب) الكهل اليميني الأمريكي، ومحافظة ( ك ...
- (الألفيون) جيل الثمانينات من القرن الماضي ( الجيل المعلوماتي ...
- الفاشيات العنصرية عبر التاريخ حتى اليوم، تمتلك خلية جينية ذك ...
- السفير الأمريكي السابق فورد ... رئيس اللجنة الدولية لصناعة م ...
- هل ترامب الرئيس الأمريكي فيه شبهة الجنون !!!؟؟ ...
- وكالة ناسا الأمريكية تدعو لمؤتمر في طهران للبحث عن الحجر الم ...
- طائفية النظام الأسدي جعلت الشعب السوري يعزي بالفنانة (فدوي س ...
- (روج آفا الوالق واق- الكردستانية-)، في المواجهة مع ( الوقواق ...
- الهجرة المعاكسة للطيور لأسدية !!!! ؟؟؟ (اللجنة الدولية) لقيا ...
- باسل الصفدي: المفكر العالمي السوري –الفلسطيني، شهيد همجية ال ...
- صانعو ثقافة وروح الاستبداد هل يكمن أن يكونوا صانعي الحرية !! ...
- هل تختلف ( قسد : البي كيكي الكردية التركية) عن داعش والأسدية ...
- مفارقات بارانويا الازدواجية ( القومية الكردية البعثية ) !!! ...
- ( مصطفى محمود) الفرصة الضائعة على العلمانية والاسلام اليوم ! ...
- هل المسلمون السنة مستهدفون (كطائفة مذهبيا) في سوريا، أم أنهم ...
- كل أنظمة الخليج متشابهة ومتناظرة ومتماثلة بنيويا وتكوينيا، ف ...
- لو ذات سوار لطمتني ...؟؟ قطر ( الصغرى ) تلطم الشقيقات الخليج ...
- لماذا الحوار عن فرنسا (العميقة ) والعتيقة، وماكرون الرئيس ال ...
- هل تركيا عدو للثورة السورية أم هي هدف للثورة المضادة !!!!!!! ...
- ضرورة الضمانات (الخليجية –السعودية ) لقطر، بعدم الإطاحة بالن ...


المزيد.....




- الدوحة ترحب.. الصومال: قطر لا تدعم الإرهاب
- مصدر عسكري: إصابة 4 جنود بجروح إثر سقوط صاروخ إسرائيلي في من ...
- نيوكاسل يضم المهاجم البرازيلي جولينتون
- أمريكا تقيد تأشيرات دخول نيجيريين -شاركوا في تقويض الديمقراط ...
- مفاوضات -الحرية والتغيير- و-الحركات المسلحة-... لبناء تحالف ...
- جونسون بطل خروج بريطانيا... عن طورها
- تنحية جنرالات جزائريين يعيد إلى الأذهان الحديث عن الانقلابات ...
- مبادرة فرنسية بريطانية ألمانية لإطلاق مهمة -مراقبة الأمن الب ...
- مدير الـ أف بي أي: روسيا عازمة على التدخل في الانتخابات الأم ...
- هل تعيد تفاهمات أديس أبابا وحدة المعارضة السودانية؟


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - ما بين سلمان العودة ( التجديد الأخواني المخاتل )، وتركي الحمد (الحداثة الصريحة في التوجه نحو المستقبل ) .....!!!!