أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - فالح العتابي - كلها منك !!!














المزيد.....

كلها منك !!!


فالح العتابي
الحوار المتمدن-العدد: 5647 - 2017 / 9 / 22 - 18:55
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


كلها منك !!!
فالح العتابي

كل شئ ألا كركوك , مرة قالها صدام حسين في تجمع للصحفيين والاعلاميين العراقيين في أحدى قاعات مجلس النواب اليوم .. وكان يبدو عصبي المزاج , يتطاير الشر من عينيه .. ثم قال ( لا يستطيع أي حاكم عراقي أن يمنح كركوك الى الاكراد , وسندافع عن جميع مكوناتها ) .. ما أشبه اليوم بالبارحة .. ستة وعشرين عاما مضت , وكأن التأريخ يعيد صفحاته الواحدة تلو الاخرى .. كركوك بالنسبة للعراق كأنها فيروز الصباح , وبالنسبة للاكراد , حلم الدولة .. ولا يستطيع المسؤول العراقي أن يهبها للاكراد , ولا الاكراد يقبلون بخسارتها .. إذن , لتكون كركوك مدينة عراقية يسكنها الجميع ..
صدام حسين , أرتكب معصية وأثما كبيرا , حينما أسكن العرب وهجر الكرد من كركوك .. في حين أنتهج نوري المالكي أقبح المعاصي وأقذرها , حينما غلس وتجاهل تطبيق المادة 140 , ووضع الحلول الناجعة لقضية المناطق الكبيرة المتنازع عليها , التي كانت السلم الذي تسلق عليه في الولاية الثانية , حتى أنه تنازل عن كركوك للاكراد , وإستفتاء اليوم , كان على المالكي تطبيقه بعد عام 2007 ..
المشكلة , أن الادارة الكردية في شمال العراق , قد سنحت لها الفرصة المثالية , لان تؤسس دولتها الكردية , بعد سقوط النظام السابق , وكانت كل الاجواء سانحة أمام الاكراد , على إعتبار أنهم كانوا غير خاضعين للدولة العراقية , ولهم دستور ومؤسسات رصينة , ألا أن طمع وجشع جلال ومسعود بالمناصب والمغانم , وإستغلال ثروات العراق لصالحهم , هي من حالت دون تحقيق حلم الدولة الكردية المستقلة .. والغريب , أن صدام حسين كان ينفذ كل رغبات مسعود البرزاني للاطاحة بجلال الطلباني , وكان اليد الضاربة حينما أجتاح الطلباني أربيل , وخسر مسعود ثلاثة من أخوانه وأكثر من ثمانية ألاف رجل من عشيرته في حرب ضروس مع جلال , ألا أن كاكا مسعود أنقلب وغدر بصدام حسين حينما غزت جيوش الاحتلال الامريكي العراق ..
ومن أجل ذلك , أن الخنجر الذي أدخل في خاصرة صدام , هو نفس الخنجر الذي غدر به المالكي , كاكا مسعود .. لان في السياسة مصالح وأموال , ولا مكان للضمير أو الصداقة .. فلذلك أساء نوري المالكي تقدير معالجة المادة 140 والمختلف عليها , معتقدا أن التأريخ سينسي الاكراد بعض حقوقهم .. وهاي كلها منك حجي أبو إسراء !!!!!!!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,520,204
- الكونفدرالية الكردية تعني الاعتراف
- ما بين العبادي والبرزاني .. مشتركات
- ضربني وبكى .. وسبقني وأشتكى
- نع يعني نع
- الحكيم أنقذ النصراوي
- الوجود التركي .. والجعجعة الفارغة !!!
- التحالف الوطني .. المرجعية للوطن !!!
- الزعيم المالكي .. وهاجس الانقلاب !!!
- نهاية داعش .. ورسم خارطة جديدة !!!
- خطيه .. نوري المالكي !!!
- مهدي الغراوي .. 30 دفتر بس !!!
- ما بعد داعش .. نزاعات سنية كوردية !!!
- الاعور الدجال .. أمامكم ..إستجوبوه!!!
- أثيل النجيفي .. أنت منو !!!
- مجلس النواب .. هل حقا .. مجلسا للشعب !!!
- زوجة .. جمعت تواقيع .. لطلاقها !!!
- المالكي .. مشمول بقانون العفو !!!
- هوشيار .. إستقيل .. أفضل لك !!!
- حاكم الزاملي .. عاد بصفقة !!!
- مجلس سياسات .. لو لزكه جديدة !!!


المزيد.....




- مسارات تناقش تحديات بناء الثقة في المناطق المحررة من داعش
- الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات: تركيا تمتلك خيارات كثيرة ...
- والله باعوك يا وطن
- المحقق الصرخي يثبت بالدليل بأن خليفة المارقة مزق القران!!
- المحقق الصرخي يبين السبب الذي أضعف أمة الإسلام ...
- الحمر والجعافرة تحزن وتفخر بشهيد الجيش والوطن
- أخبار لا تحظى بالاهتمام
- 9 فنادق ستضمن لك ليلة لا تُنسى.. ومن بينها دبي
- جواد ظريف ينتقد -مجموعة العمل-.. ويؤكد: -الانقلاب- لن يتكرر ...
- ليونته الجسدية -تشنج- كل من يشاهده.. ما قوة هذا الرجل؟


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - فالح العتابي - كلها منك !!!