أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - المريزق المصطفى - قادمون وقادرون..نعم جميعا نكون أفضل حالا














المزيد.....

قادمون وقادرون..نعم جميعا نكون أفضل حالا


المريزق المصطفى
الحوار المتمدن-العدد: 5640 - 2017 / 9 / 15 - 15:04
المحور: المجتمع المدني
    



ﺭﻏﻢ مرور الزمن الغابر علينا، التاريخ يشهد أننا من الهامش قادمون، ولازلنا في سفر دائم نسير، نسمع صوتنا، نقول كلمتنا، ونغني أجمل الأغاني، تلك التي هذبت من أذواقنا وأكسبتنا قدرة التمييز بين الرديء والجيد.

قادمون من الشتات النقابي والمدني والسياسي، في زمن لازال كل واحد منا ﻳﻌﻴﺶ ﺳﻔﺮﻩ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻲ ﻋﻠﻰ ﺇﻳﻘﺎﻉ جامد وشعارات غبية، ومحسوبية وزبونية حتى في تحمل المسؤولية.

قادمون من ذاكرة مشتركة، ضد النسيان والتآكل، هروبا من الدسائس والكراهية وحب الذات و جنون العظمة.

قادمون للإفلات من مدافع نفاق المجتمع، ومن ﺍﻟﻐﻤﻮﺽ، وهروبا من الأصنام وصناع الألم، بحثا عن الاحترام والحب والسلم والأمان.

قادمون من حقول التين والزيتون، من مدرسة نضالية تربينا فيها على الحرية والانتشارية، واحترام الآخر، من أجل حب الوطن بما له وما عليه.

قادمون من فجر الحب، وشرف الكلمة والعهد، بعيدا عن شعارات الحقد وكراهية الآخر نظرا لانتمائه الجغرافي أو الثقافي، أو السياسي أو المدني، أو للونه، أو لحريته، أو لخفة دمه، أو لاختيار من اختياراته العامة أوالخاصة.

قادمون من دون مال أو سلاح، لنعانق هموم الفقراء والمشردين، والعمال والطلبة والعاطلين عن العمل، والنساء، وذوي الإعاقة، والشباب، والفلاحين، والفئات المهمشة، ضد النخاسة، والعمالة، والاستعباد، والفساد..

وقادرون على خلق قيم جديدة للتضامن والمساواة، وحماية المواطنات والمواطنين من أي مكروه.

قادرون على النضال من أجل المطالبة بالحفاظ على خيرات وثروات الوطن وتقسيمها بشكل عادل.

قادرون مع ثلة من المناضلين الأحرار، على صناعة مفاتيح اجتماعية جديدة للعجلات الضرورية للحياة، من دون شعوذة المساواة الزائفة على حساب التضحية بالحرية الفردية، ومن دون رفض الحرية على حساب العدالة الاجتماعية.

قادرون على التصدي للمفسدين، وفضح الجور والتفاوت المجالي، من أجل الاجتماعي القائم على التعاون، والتضامن، والحب، والثقة، والتسامح.

قادرون على المساهمة في تحرير المؤسسات الترابية من المركزية، ومن البيروقراطية الاقتصادية والإدارية، خدمة للتنمية.

قادرون على الانخراط في الدفاع عن حقوق الإنسان في شمولياتها، وعن الحق في الرأي والتعبير.

قادرون على تدبير الاختلاف بالاحترام، وبالتوافق، أو حتى بقبول الاختلاف، من دون خوف، أو انتقام.

قادرون على بناء الموحد والمشترك الراهن مع الجميع، وفضح الصراعات الوثنية.

قادرون على المساهمة في التغيير الأساسي العميق والممكن، مع الترافع على مظالم الناس الشديدة، وخاصة في "مغرب الهامش".

قادرون على الانخراط في الحركات الاجتماعية، من أجل دولة الحق والقانون.

قادرون على إدانة القمع والقسوة والاعتقالات ضد النشطاء المدنيين، والسياسيين والطلبة، والصحفيين.

قادرون على المساهمة في تعزيز الوحدة الوطنية وبناء الدولة الاجتماعية، من أجل تغيير تدريجي من دون ثورة عنيفة أو مس بالنظام العام.

المريزق المصطفى
رئيس حركة قادمون وقادرون





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بيان -حركة قادمون وقادرون- بمناسبة الدخول المدرسي الجديد 201 ...
- بيان حركة قادمون وقادرون حول انتحار سيدة من الحاجب
- مشروع ورقة أولية لحركة قادمون وقادرون في موضوع المساواة بين ...
- مشروع ورقة أولية لحركة قادمون وقادرون بمناسبة الدخول الاجتما ...
- مشروع ورقة أولية لحركة قادمون وقادرون في موضوع الهجرة
- بمناسبة الدخول الجامعي الجديد 2017-2018، حركة قادمون وقادرون ...
- المغرب بلد آمن..ولكن؟
- من أجل الإنقاذ والمصالحة
- الى الفنانة سيليا الريفية خلف القضبان
- المقهى الثقافي بمكناس يختم دورته السنوية 2016/2017
- رهانات حركة قادمون وقادرون
- الريف العزة فوق رؤوسنا والذل تحت أقدامنا
- الرف العزة فوق رؤوسنا والذل تحت أقدامنا
- من أزمة الديمقراطية التمثيلية إلى حكومة المقاولة السياسية
- رسالة إلى صديقي اليساري
- حكومة -المونسينيور العثماني-
- النيوأصولية والاحتكام للمشترك بيننا
- مهام النخب وتحديات المستقبل
- السياسة كفكر وممارسة
- حسناء أبو زيد في ضيافة المقهى الثقافي بقصر التراب بمكناس


المزيد.....




- مؤتمر المانحين الدوليين للروهينغا: أمل لإغاثة الروهينغا
- بريطانيا تطالب الأمم المتحدة إدخال مصطلح جديد احتراما للمتحو ...
- الأمم المتحدة: نهاية أزمة الروهينغا في ميانمار بعيدة المنال ...
- دعوة بإسرائيل للضغط على حماس لاستعادة الأسرى
- المحكمة تسمح للشرطة بالاستمرار في سياسة اغلاق المحلات التجار ...
- وزيرة الخارجية السويدية تعارض الحكم بالإعدام على الباحث أحمد ...
- اعتقال إرهابي عاد من سوريا إلى قرغيزستان
- مصر تنسق مع جهات ليبية بهدف اعتقال أو تصفية قائد هجوم الواحا ...
- على فرنسا التوقف عن تجاهل الانتهاكات في مصر
- سجن الرزين.. غوانتانامو الإمارات


المزيد.....

- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو
- منظمات المجتمع المدني في البحرين / فاضل الحليبي
- دور المفردة والسياق في بناء المشهد الجنسي / سلام عبود
- مدخل الى الاتصال و الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله
- نظريات الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - المريزق المصطفى - قادمون وقادرون..نعم جميعا نكون أفضل حالا