أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - لا فرق بين أحمد أو شن وبين حزب الطليعة...














المزيد.....

لا فرق بين أحمد أو شن وبين حزب الطليعة...


محمد الحنفي
(أيê عèï الله أو المîêçٌ )


الحوار المتمدن-العدد: 5634 - 2017 / 9 / 8 - 19:26
المحور: الادب والفن
    


إلــــــــــــى:
ـ الفقيد أحمد أوشن الساكن فينا في فكرنا في ممارستنا.
ـ الرفاق في حزب الطليعة في ربوع هذا الوطن.
ـ التنظيم الحزبي في إقليم الرباط.
ـ كل معارفه وأصدقائه وتلاميذه.
ـ من أجل أن يستمر فينا الفقيد إلى مالا نهاية.

محمد الحنفي

لا توجد صفة...
في قاموس اليسار...
في قاموس فيدرالية...
لليسار...
في قاموس حزب الطليعة...
تفرق...
بين أحمد أوشن...
وبين اليسار...
وبين فيدرالية...
لليسار...
وبين حزب الطليعة...
فكل القواميس تجمع...
على أن أحمد أوشن...
يساري...
فيدرالي...
طليعي...
قضى عمره في اليسار...
وصار في فيدرالية...
لليسار...
وكان ركيزة...
لبناء حزب الطليعة...
°°°°°°
ونحن حين نفقد...
أحمد أوشن...
لا نفقد إلا الجسد...
أما روح الفقيد...
فتقيم فينا...
لا تغادرنا...
لا تغادر الشعب...
لا تغادر العمال / الأجراء...
لا تغادر الكادحين...
مادامت هناك نقابة...
يناضل فيها الأوفياء...
اليحملون...
رؤيا أحمد أوشن...
اليلتزمون...
بمواقفه...
اليستعدون...
لتقديم المزيد...
من التضحيات...
في إطار كنفيدرالية...
ديمقراطية...
للشغل...
تنظم كل العمال / الأجراء...
مادام هناك...
حزب الطليعة...
اليقتنع...
بأيديولوجية للعمال...
اليعتبر نفسه...
حزبا للعمال...
ما دام هناك...
مناضلون أوفياء...
لحزب العمال...
لحزب الشهيد المهدي...
لحزب الشهيد عمر...
لحزب الفقيد أحمد...
لحزب الرفيق بنعمرو...
يقودون الصراع...
ضد فكر الإقطاع...
ضد أيديولوجيته...
ضد فكر بورجوازية...
لا وطنية...
تبالغ...
في تكريس الاستغلال...
لا تهتم...
إلا بتحقيق الأرباح...
إلا بتهريب الأموال...
إلى خارج هذا الوطن...
حتى لا يستفيد منها الشعب...
إلا بنهب الثروات...
إلا بالحصول...
على امتيازات الريع...
إلا بالاتجار...
في كل ممنوع...
إلا بتهريب البضائع...
إلا بخوصصة...
كل الخدمات...
حتى لا يتبقى للشعب...
أية فرصة...
من أجل الوجود...
حتى يحرم الشعب...
العمال / الكادحون...
من كل الخدمات...
ضد أيديولوجيتها...
وضد إفساد الإدارة...
وضد إفساد السيياسة...
وضد استغلال الدين...
أيديولوجية...
وسياسة...
وضد بورجوازية...
متوسطة...
وصغيرة...
تهيم وراء تحقيق التطلع...
حتى تتسلق...
حتى تصير إقطاعا...
أو بورجوازية...
لها من العقارات...
ما كانت تحلم به...
وما كانت تسعى إليه...
في تلونها...
في تسلقها...
تعادي حزب الطليعة...
أو تعرقل سيره...
حتى لا يجعل الوعي...
يتجسد...
في فكر العمال / الأجراء...
في فكر الكادحين...
حتى لا تصير...
أيديولوجية الكادحين...
منتتشرة...
حتى لا تنفضح...
طبيعتها...
في صفوف العمال الأجراء...
في صفوف الكادحين...
حتى لا تصير...
ممارستها...
منفية...
من صفوف العمال / الأجراء...
من صفوف الكادحين...
من صفوف حزب الطليعة...
°°°°°°
يا رفيقي...
يا أحمد أوشن...
يا أيتها القامة الكبرى...
لقد فقدنا منك الجسد...
ولم نقد الفكر...
ولم نفقد ممارستك...
التتجسد...
في ممارسة كل الرفاق...
في فكرهم...
حتى تدوم فينا...
في فكرنا...
في ممارستنا...
في تنظيم حزب الطليعة...
حتى تمتد عبر التنظيم...
في أوصال هذا الوطن...
حتى تصير في أفقنا...
كالشمس...
تكشف كل الحقائق...
توضح...
كل الممارسات الخبيثة...
في واقعنا...
تبيد كل الأورام...
حتى نرفع الرأس...
في حزب الطليعة...
إلى عنان السماء...

ابن جرير في 08 / 09 / 2017

محمد الحنفي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,468,021
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية وأخرى يمينية وأخرى لا يمينية ...
- أبجدية القمع من أجل الخضوع...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي.....2
- بين الطفل والشاب في ريفنا...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق أن الدين شأن فردي.....1
- عيد الريف، وعيد باقي أجزاء الوطن...
- نبحث عن الشرف والشرفاء فلا نجدهما.....6
- أيها المارون من إلى كرة الأرض...
- نبحث عن الشرف والشرفاء فلا نجدهما.....5
- نبحث عن الشرف والشرفاء فلا نجدهما.....4
- نبحث عن الشرف والشرفاء فلا نجدهما.....3
- نبحث عن الشرف والشرفاء فلا نجدهما.....2
- نبحث عن الشرف والشرفاء فلا نجدهما.....1
- في المعتقل: محمد جلول كمال جلول...
- حينما يمتنع الجرح عن الالتئام...
- فلسطين التي في خاطري...
- المكانة...
- هو الحب / الاحترام... لا غيره...
- التيه الفاسد في عالمنا...
- هل لي أن أتكلم؟...


المزيد.....




- جطو يحيل ثمانية ملفات فساد على النيابة العامة
- نقابة الفنانين تصدر بيانا بشأن الاحداث التي يمر بها العراق و ...
- روسيا تحتفل بالذكرى الـ 160 لميلاد أنطون تشيخوف
- انطلاق مهرجان الشارقة للشعر النبطي
- مصر.. حكم قضائي بحبس الفنان عمرو واكد
- إليسا أول فنانة تهاجم الزعماء العرب بعد -صفقة القرن-.. فماذا ...
- إليسا أول فنانة تهاجم الزعماء العرب بعد -صفقة القرن-.. فماذا ...
- عرض للوحات الفنان الراحل الشهير بابلو بيكاسو
- غضب صيني من كاريكاتير دنماركي عن «كورونا»!
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأربعاء


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - لا فرق بين أحمد أو شن وبين حزب الطليعة...