أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - السفير الأمريكي السابق فورد ... رئيس اللجنة الدولية لصناعة ما يسمى (المعارضة السورية ) يعلن انتصار الأسد (الحيوان)، وديمستورا يعلن هزيمة المعارضة وضرورة واقعيتها بسبب عدم فوزها في الحرب !!!














المزيد.....

السفير الأمريكي السابق فورد ... رئيس اللجنة الدولية لصناعة ما يسمى (المعارضة السورية ) يعلن انتصار الأسد (الحيوان)، وديمستورا يعلن هزيمة المعارضة وضرورة واقعيتها بسبب عدم فوزها في الحرب !!!


عبد الرزاق عيد
الحوار المتمدن-العدد: 5633 - 2017 / 9 / 7 - 17:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


السفير الأمريكي السابق في سورية روبرت فورد أعلن هذا الأسبوع أن الرئيس السوري بشار الأسد انتصر في الحرب.......... فورد أحد الخبراء الكبار في الشؤون السورية. وقال ذلك في صحيفة اتحاد الإمارات. وقال الدبلوماسي السابق: إن «الحرب آخذة في الضعف. الأسد انتصر وهو سيبقى. ويحتمل ألا يكون مطالبا أبدا بأخذ المسؤولية. إيران ستبقى في سورية. هذا هو الواقع الذي ينبغي أن نقبله، وليس هناك الكثير مما يمكن عمله في هذا الشأن».

بعد استعمال الدول الخمس الأعضاء في الأمم المتحدة ثلاثة مهرجين دوليين ( عربا ومسلمين وأجانب ) توجت رابعهم بديمستورا الغربي ( السويدي – الإيطالي) ليكون مسك الختام في مهزلة ذبح السلام التي يعد لها دوليا لإنقاذ نظام ( بشار الحيوان (الحمار) ...

بدأ الغرب بتتفيه الثورة الشعبية السورية بتسميتها حربا أهلية، مستغلة الفخ الاسلاموي الذي رفع منذ بداية الثورة السوريةالسلمية ( شعار "الجهاد"كبديل لشعار الثورة، وهو شعار "الحرية" ) مستثمرة على عادة الاسلام السياسي الميل العفوي للشعوب العربية والاسلامية لا ستخدام خطاب الماضي عبر المفردات الدينية وشحناتها العاطقية التقديسية الموروثة عن السلفية.

سعدنا لسماع خبر قرار فورد السفير الأمريكي والسفير الفرنسي لحضور مأتم الشهيد الشاب ( غياث مطر) الذي رد الجيش الأسدي على وروده الملقاة على ما يعتقده الشاب أنهم ( جيشه الوطني ) بالإعتفال والموت تحت التعذيب باعتراف جلاده ... وسعدنا بخبر حضور (الاثنين السفيرين الأمريكي والفرنسي ) للمظاهرة الكبر بحماة التي قدر عددها بستمائة ألف شاب هم – على الأرجخ ابناء وأحفاد- من قتلهم الأب التمساح ( حافظ الأسدي) في بداية الثمانينات عندما دمر أخوه ( رفعت) بتوجيهات الحيوان الأسدي الأكبر ( حافظ ) حماة فوق رؤوس أهلها ....

سعدنا لحضور ( السقيرين كممثلين لأعظم دولتين من الدول الخمس الأعضاء في الأمم المتخدة )، بوصفهم شهودا على سلمية الثورة السورية وشعبيتها الوطنية وليس الأهلية الحربية، حيث سيعقبها في اليوم الثاني اجتثاث ( حنجرة القاشوش) الذي شدا بالحرية في هذه المظاهرات السلمية الشعبية الغظيمة ، أمام مرأي ومسمع ( السفيرين ) اللذين أحاطت سيارتهما أغصان الزيتون ترحيبا بهم من الشباب السوري المتظاهر الذي يخذله فورد بدون أي خجل أو إحساس بالعار، ليتحدث عن انتصار الأسد على الشعب السوري وبقاء إيران، التي لم تكف دولة السفير الأمريكي نصف تريليون دولار سعودي لتحجيم إيران، بل لكونها لم تعد بقرة حلوب لتخويف العرب فحسب، بل غدت اليوم عجلا ذهبيا تجعل (قطر) تتقرب منها بتوجيه أمريكي ليختلف الجميع مع الجميع من أجل نهب الجميع...!!!

لكن السفير الأمريكي فورد قام على إثر هذه المظاهرات السلمية يعد لتشكيل معارضة معتدلة من المعارضين المجهولين الهامشيين الذين اتصلوا به وبالسفارة الأمريكية أوالفرنسية، ومن الذين رشحتهم المخابرات السورية كتمثيل للمعارضة ، فالسفير الأمريكي لم يلتق بثائر سوري واحد، لم يتصل بالسفير من قبل أو رشح من المخابرات الأسدية بوصفه معتدلا قابلا للحوار تحت مظلة ( بشار الحمار) وبرعاية دولية ، وذلك بالتزامن مع اخراج ( القاعدة : داعش والنصرة) من السجون لتشكيل عصابات مسلحة مأجورة متعددة الجنسيات لاتاحة المبررات للنظام الأسدي أن يطلق كل قواه الجوية والبرية ضد الشعب السوري، أي ضد ماراحوا يسمونه (الارهاب)، ليكون هناك مبرر ( لتحويل سو ريا إلى ساحة حرب دولية)، سيما أنها تبرر للنظام بوصفه يمثل شرعية تمثيل( دولة ولو كانت عصابات ) أن يدعو من يريد أن يتدخل لانقاذه، وذلك لهزيمة قوى مقاتلة ( داعش والنصرة) التي صنعوها وفق مقتضيات مصلحة تفوقهم العسكري ومبررات استخدامه، وراحوا يبيدون حركات الشباب الوطني الديموقراطي السلمي بمئات الألاف في شوارع المظاهرات والسجون والمعنقلات..

فنقول أخيرا لفورد وديمستورا :إن من انتصر هو ( أسدكم الذي تصفونه بالحيوان، ومن انهزم هي معارضتكم المفبركة) ،أما ثورتنا فلم ولن تنهزم لأنها إرادة الشعب السوري والتاريخ، وإرادة الشعب من إرادة الرب ..









رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,924,773,782
- هل ترامب الرئيس الأمريكي فيه شبهة الجنون !!!؟؟ ...
- وكالة ناسا الأمريكية تدعو لمؤتمر في طهران للبحث عن الحجر الم ...
- طائفية النظام الأسدي جعلت الشعب السوري يعزي بالفنانة (فدوي س ...
- (روج آفا الوالق واق- الكردستانية-)، في المواجهة مع ( الوقواق ...
- الهجرة المعاكسة للطيور لأسدية !!!! ؟؟؟ (اللجنة الدولية) لقيا ...
- باسل الصفدي: المفكر العالمي السوري –الفلسطيني، شهيد همجية ال ...
- صانعو ثقافة وروح الاستبداد هل يكمن أن يكونوا صانعي الحرية !! ...
- هل تختلف ( قسد : البي كيكي الكردية التركية) عن داعش والأسدية ...
- مفارقات بارانويا الازدواجية ( القومية الكردية البعثية ) !!! ...
- ( مصطفى محمود) الفرصة الضائعة على العلمانية والاسلام اليوم ! ...
- هل المسلمون السنة مستهدفون (كطائفة مذهبيا) في سوريا، أم أنهم ...
- كل أنظمة الخليج متشابهة ومتناظرة ومتماثلة بنيويا وتكوينيا، ف ...
- لو ذات سوار لطمتني ...؟؟ قطر ( الصغرى ) تلطم الشقيقات الخليج ...
- لماذا الحوار عن فرنسا (العميقة ) والعتيقة، وماكرون الرئيس ال ...
- هل تركيا عدو للثورة السورية أم هي هدف للثورة المضادة !!!!!!! ...
- ضرورة الضمانات (الخليجية –السعودية ) لقطر، بعدم الإطاحة بالن ...
- خيار السيد ماكرون الرئيس الفرنسي يتقاطع مع خيار النخبة السور ...
- الوضع المتأزم في الخليج لا يستدعي انحيازات بين قطر والسعودية ...
- ما هو سر تفوق الرز السعودي على القطري في شراء ضمير المؤيدين ...
- يبدو أن الأمير القطري الشاب لم يحفظ دوره كحاضن (مكلف دوليا ) ...


المزيد.....




- قطر تنفي شائعات رسالة مزعومة لمكتب نتنياهو
- القوات الكردية تقتل 26 إرهابيا من -داعش- شرقي سوريا
- قرار عاجل من الملك سلمان
- صحيفة: تريزا ماي تستعد لانتخابات برلمانية مبكرة
- متهمة كافانو تبدي استعدادها للإدلاء بشهادتها أمام مجلس الشيو ...
- قتيل بفيضانات في تونس
- الصين تغلق آلاف المواقع الإلكترونية
- تعرف على حكاية عرب الأهواز مع إيران
- إيران تحمل دولا خليجية -مدعومة من أمريكا- مسؤولية هجوم الأهو ...
- متهمة كافانو تبدي استعدادها للإدلاء بشهادتها أمام مجلس الشيو ...


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - السفير الأمريكي السابق فورد ... رئيس اللجنة الدولية لصناعة ما يسمى (المعارضة السورية ) يعلن انتصار الأسد (الحيوان)، وديمستورا يعلن هزيمة المعارضة وضرورة واقعيتها بسبب عدم فوزها في الحرب !!!